أخبار اليوم

بفعالية تفوق الـ 90% لقـ.ـاح “عبد الله” ضـ.ـد كـ.ـورونا قادم.. من كوبا.. فما قصته؟

بفعالية تفوق الـ 90% لقـ.ـاح “عبد الله” ضـ.ـد كـ.ـورونا قادم.. من كوبا.. فما قصته؟

أخبار اليوم

فريق المتابعة والتحرير

ما زالت الدول والشركات الطبية تتنـ.ـافس لتصنيع لقـ.ـاح ضـ.ـد الوبـ.ـاء الذي أخـ.ـاف البشرية وتسبب بخـ.ـسارة اقتصادية هائلة غير مسبوقة على الكوكب.

وفي الوقت الذي ما زال الجدل محتدم حول فعالية اللقـ.ـاحات الموجودة الآن ضـ.ـد الأشكال الجديدة من كـ.ـورونا وخاصة الهندية منها، أعلنت كوبا البلد الواقع في أمريكا الجنوبية أنها توصلت للقـ.ـاح ضـ.ـد وبـ.ـاء العصر والغريب أنها أطـ.ـلقت عليه اسم “عبد الله”.

وتعتبر كوبا من الدول اللاتينيّة التي تقاربت سياستها مع الشرق الأوسط وشهدت انفتاحاً كبيراً على دوله، ودافـ.ـعت عن قضـ.ـاياه وأهمها القضـ.ـية الفلسطينية.

وكتبت مجموعة “بيوكوبافارما” الحكومية الكوبية التي يتبع لها “مركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية” في تغريدة، أن لقـ.ـاح “عبد الله” -الذي يطوره المركز- يظهر فعالية بنسبة 92.28% بعد 3 جرعات”.

وذكرت عدة مواقع إلكترونية أن اسم اللقـ.ـاح اشتق من “مسرحية عبد الله” التي ألفها شاعر كوبا الشهير خوسيه مارتي، الراحل عام 1895 عن 42 عاما، والمعروف بميله للعرب وتمجيدهم في كثير من قصائده، إلى درجة جعل معظم أبطال قصائده منهم، كبطل المسرحية الشعرية التي ألفها في شبابه، وجعل من شاب مصري من النوبة بطلها، واسمه عبد الله.

ويعرف عن كوبا تفوقها في المجال الطبي بشكل خاص، ومن المعروف ان الأطباء الكوبيين يجوبون أنحاء العالم لشدة الطلب عليهم من قبل الدول المتقدمة والمهتمة بالبحث العلمي، كما أن لأطباء كوبا فضل في مواجـ.ـهة إيطاليا للجـ.ـائحة.

كشفت كوبا عن لقـ.ـاح “عبد الله” المضـ.ـاد لكـ.ـوفيد-19، بينما تجـ.ـاوز عدد الوفـ.ـيات في كولومبيا عتبة 100 ألف، لكن دولا أوروبية لجأت إلى تخفيف القيـ.ـود مع تحسن الأوضاع فيها.

وقد أعلنت كوبا، إحدى الدول الأقل تضـ.ـررا من الوبـ.ـاء في المنطقة مع أقل من 170 ألف إصـ.ـابة بينها 1170 وفـ.ـاة من أصل 11.2 مليون نسمة، أمس الاثنين، أن لقـ.ـاحها التجريبي “عبد الله” أظهر أنه فعال بنسبة تفوق 90% ضـ.ـد المرض.

وكتبت مجموعة “بيوكوبافارما” الحكومية الكوبية التي يتبع لها “مركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية” في تغريدة، أن لقـ.ـاح “عبد الله” -الذي يطوره المركز- يظهر فعالية بنسبة 92.28% بعد 3 جرعات”.

وبلغ هذا اللّقـ.ـاح التجريبي المرحلة النهائية من التجارب السريرية، ومن المتوقع أن يحصل في أواخر يونيو/حزيران الجاري أو مطلع يوليو/تموز المقبل على ترخيص رسمي من السلطات الكوبية باستخدامه.

وكان معهد فينلاي للّقـ.ـاحات أعلن السبت أن لقـ.ـاح “سوبيرانا-2” (SOBERANA-2) الذي يطوره يؤمن فعالية بنسبة 62%، بعد تناول الجـ.ـرعة الثانية من 3 جـ.ـرعات يجب أن يتلقّاها المرء لتحصينه بالكامل ضـ.ـد كـ.ـوفيد-19، ومن المتوقع أن يحصل هذا اللقـ.ـاح التجريبي أيضا على الترخيص الرسمي باستخدامه قريبا.

وإذا حصل هذان اللقـ.ـاحان على التراخيص كما هو متوقع، فستصبح كوبا أول دولة في أميركا اللاتينية تطور لقـ.ـاحات مضـ.ـادة لكـ.ـوفيد-19 وتنتجها، على الرغم من الصـ.ـعوبات التي يواجهها علماؤها بسبب الحـ.ـظر الأميركي المفـ.تروض عليها منذ 1962، والذي تم تشديده في عهد رئيس الولايات المتحدة السابق دونالد ترامب.

وذكرت عدة مواقع إلكترونية أن اسم اللقـ.ـاح اشتق من “مسرحية عبد الله” التي ألفها شاعر كوبا الشهير خوسيه مارتي، الراحل عام 1895 عن 42 عاما، والمعروف بميله للعرب وتمجيدهم في كثير من قصائده، إلى درجة جعل معظم أبطال قصائده منهم، كبطل المسرحية الشعرية التي ألفها في شبابه، وجعل من شاب مصري من النوبة بطلها، واسمه عبد الله.

كوبا والأمراض الغـ.ـامضة التي أصـ.تابت دبلوماسيين

في 30 أيلول عام 2017 كتب موقع العربي الجديد عن أمراض غـ.ـامضة تسببت بتوتـ.ـر دبلوماسي بين كوبا والولايات المتحدة الأمريكية؛

قلّصت الولايات المتحدة، وجودها الدبلوماسي في كوبا، بأكثر من النصف، وحـ.ـذّرت مواطنيها من السفر للبلد الواقع في منطقة الكاريبي، بسبب أمراض “غـ.ـامضة”، وصفتها واشنطن بأنها هجـ.ـمات وأصـ.ـابت عدداً من موظفيها بفـ.ـقدان السمع والدوار والغثيان.

وأوقفت السفارة الأميركية في هافانا إجراءات التأشيرات الاعتيادية للكوبيين الراغبين في زيارة الولايات المتحدة، ووفرت حينها فقط خدمات طـ.ـارئة للمواطنين الأميركيين، في إجراءات قد تؤدي إلى تقويض التقارب الأميركي-الكوبي الذي بدأه الرئيس السابق باراك أوباما.

ووصفت الإدارة الأميركية الآن الأمـ.ـراض الغـ.ـامضة في كوبا بأنّها “هجـ.ـمات” بدلاً من كونها مجرد حـ.ـوادث.

وعـ.ـانى حينها 21 دبلوماسياً أميركياً وعائلاتهم من مشـ.ـاكل صحية مجهـ.ـولة المصدر، بما في ذلك فقد حـ.ـاسة السمع والدوار والغثيان والصداع والتعب وقضـ.ـايا الإدراك وصـ.ـعوبة النوم.

وعبّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب حينها عن غضـ.ـبه بشأن إصـ.ـابات الدبلوماسيين في كوبا.

وقال، في تصريحات للصحافيين، عقب قرار وزارة الخارجية، “إنّهم يفعلون بعض الأمور السيـ.ـئة في كوبا”.

ونـ.ـفت حكومة كوبا أي دور لها في ذلك، وأكدن أنها تجري تحـ.ـقيقاً، لكنّها تقول حتى الآن إنّها لا تستطيع تحديد السبب.

وقال المسـ.ـؤول في وزارة الخارجية الأميركية إنّ الحكومتين الأميركية والكوبية لم تتمكّنا من تحديد المسـ.ـؤول عن الهـ.ـجمات، لكنّه شـ.ـدّد على أنّ “الحكومة الكوبية مسـ.ـؤولة عن اتخاذ جميع الخطوات الملائمة لمنـ.ـع الهجـ.ـمات على الدبلوماسيين في كوبا”.

علاقات خاصة مع العرب

كانت لكوبا سمعتها الخاصة في مجالات كثيرة، منها الطب، ويتذكر العالم أفواج الأطباء الكوبيين الذين ساعدوا إيطاليا خلال الموجة الأولى من جـ.ـائحة كـ.ـورونا، لكن السمعة الأبرز كانت في نموذجها الخاص بالثـ.ـورة الاشتراكية الذي ألهم ملايين الاشتراكيين عبر العالم، كما في المنطقة العربية.

واحتفظ الأخوان كاسترو بعلاقات قوية مع أنظمة عربية اشتراكية، منها مصر في عهد جمال عبد الناصر والجزائر في عهد أحمد بن بلة والهواري بومدين وليبيا في عهد القذافي والعراق في عهد صـ.ـدام وزعـ.ـماء اليمن الجنوبي قبل الوحدة، لذلك لم يكن غريبا جدا إعلان الجزائر عن حداد ثمانية أيام عندما توفي فيديل كاسترو.

وأكبر ما تقارب به آل كاسترو مع العرب هو طبيعة النـ.ـزاع مع إسرائيل، إذ كان فيديل كاسترو داعما قـ.ـويا للفلسطينيين وقطـ.ـعت كوبا علاقاتها مع إسرائيل منذ 1973 وكانت من أوائل المعترفين بمنظمة التحرير الفلسطينية، فضلا عن مساندته للعراق إبان الغـ.ـزو الأمريكي.

غير أن آل كاسترو كانت لهم عـ.ـداوات مع دول عربية أخرى، منها المغرب بسبب دعم كوبا لجبـ.ـهة البوليساريو في نـ.ـزاع الصحراء الغربية، بل كانت هافانا أقوى داعم تاريخي للجبهة خارج إفريقيا، واستقبلت صحراويين من الجبهة بمن فيهم أطفال وطلبة، لكن الأمور بدأت تتغير مؤخراً مع عودة العلاقات المغربية الكوبية.

وحافظ راوول كاسترو على العلاقات التي نسجها شقيقه مع جل الدول العربية، غير أن أسفاره إليها كانت نادرة، لكنه في المقابل تبنى نهجا منفتحا نوعا ما تجاه الغرب، خصوصا لقاءه الشهير مع باراك أوباما في هافانا وزيارته لدول حليفة لأمريكا كفرنسا.

ومن المستبعد أن تعود العلاقات الكوبية- العربية إلى ما كانت عليه في عهد كاسترو بسبب تغيير النخب السياسية وسقـ.ـوط أنظمة عربية حليفة لهافانا وتراجع التيارات الشيوعية بشكل عام في العالم والتغيير الحاصل داخل كوبا

وقد تكرر ذلك في فينزويلا بعد رحيل هوفو تشافيز، ما سيجعل كوبا تستمر عند العرب مقرونة أكثر بآل كاسترو، خصوصا أن الرئيس الحالي ميغيل دياز-كانيل نادرا ما يحضر في وسائل الإعلام العربية.

المصدر: أخبار اليوم ووكالات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: 1astronomical

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى