أخبار اليوممنوعات وطرائف

وأخيراً إعلان البنتاغون عن الغـ.ـزو الفضائي.. هل توجد كائنات فضائية؟ وما علاقة الطيارين الأمريكيين بهم..!

وأخيراً إعلان البنتاغون عن الغـ.ـزو الفضائي.. هل توجد كائنات فضائية؟ وما علاقة الطيارين الأمريكيين بهم..!

أخبار اليوم

فريق التحرير والمتابعة

باتت مسألة وجود كائنات فضائية أمراً مقـ.ـلقاً للجميع خاصة بعد اعتراف وزارة الدفـ.ـاع الأمريكية “النتاغون” بأن أكثر من 100 مشاهدة غريبة وغير بشرية سجلتها قـ.ـواتها الحكومية في أماكن مختلفة وعلى مدى العقدين الماضيين.

وتسببت تلك المشاهدات والاعتراف بها من قبل السلطات الدفـ.ـاعية الأمريكية حالة فـ.ـوضى عليمة وانتشار الشائعات في الأوساط الشعبية، ما استدعى تصريح حكومي من وزارة الدفـ.ـاع الأمريكية بهذا الخصوص.

وكانت الحكومة الأمريكية السابقة بعهد الرئيس “دونالد ترامب” قد أنشأت وحدة دفـ.ـاعية جديدة تابعة لوزارة الدفـ.ـاع الأمريكية وحملت اسم “وحدة الدفـ.ـاع الجوي” ومهمتها الحفاظ على أمـ.ـن الأرض.

وكتب موقع العربية نت؛

في حين أثـ.ـارت المقاطع التي التقطها عسكريون أميركيون لأجسام مجهـ.ـولة الهوية، مثار جدل على المستويات كافة في الولايات المتحدة، أعلنت المخـ.ـابرات الأميركية يوم الجمعة الماضي، في تقرير طال انتظاره أنه لا يوجد دليل على وجود كائنات فضائية.

لا أنها أقرت في تقرير نشره مكتب المدير المخـ.ـابرات القومية، أن عشرات الظواهر التي شاهدها طيارون عسكريون لا يمكن تفسيرها.

وأضاف أنه ربما لا يوجد تفسير واحد لهذه الظواهر، مؤكداً أنه لا يملك حاليا معلومات كافية في قـ.ـواعد البيانات ليعزو هذه الحوادث إلى أسباب محددة.

جهد كبير

الجدير ذكره أن رئيس ناسا الجديد بيل نيلسون كان بذل جهداً لإجراء مزيد من الدراسة لتلك الأجسام خلال الشهر الأول له في المنصب.

وأوضح خلال مقابلة مع شبكة “سي إن إن”، أجراها أوائل يونيو الجاري، أنه ليس من الواضح لأي شخص حتى في المستويات العليا من وكالة الفضاء الأميركية، ماهية هذه الأجسام فائقة السرعة التي رصدت من قبل طياري البحرية.

كما أضاف أنه لا يعتقد أن الأجسام الغريبة دليل على زيارة كائنات فضائية للأرض.

وقال “أعتقد أنني سأعرف” إذا كان الأمر كذلك، لكنه اعترف بأنه سيكون من السابق لأوانه استبعاد ذلك كاحتمال.

أجسام مستطيلة وغامـ.ـضة تتجول بسرعات عالية وسـ.ـرية

وقال نيلسون: “لا نعرف ما إذا كانت من خارج كوكب الأرض، أو ما إذا كان عـ.ـدواً”، معقباً “لا نعتقد أنها ظاهرة بصرية بسبب الخصائص التي وصفها طيارو البحرية”.

يذكر أن الأجسام الطائرة المجهـ.ـولة لطالما كانت موضع جذب في الولايات المتحدة وخارجها، وقد تم تأجـ.ـيج هذا الهـ.ـوس في عام 2017 من خلال تقرير “نيويورك تايمز” حول العديد من الحوادث التي لاحظ فيها الطيارون العسكريون الأميركيون أجساماً مستطيلة وغامـ.ـضة تتجول بسرعات عالية وسـ.ـرية.

أيعقل وجود كائنات فضائية؟ ناسا تحقـ.ـق

ناسا تحقق في مشاهد لكائنات مجهـ.ـولة فائقة السرعة لم تعرف ماهيتها

ما زالت المقاطع التي التقطها عسكريون أميركيون لأجسام مجـ.ـهولة الهوية، مثار جدل على المستويات كافة في الولايات المتحدة، حيث يبذل رئيس ناسا الجديد بيل نيلسون جهداً لإجراء مزيد من الدراسة لتلك الأجسام خلال الشهر الأول له في المنصب.

وأوضح خلال مقابلة مع شبكة “سي أن أن”، أنه ليس من الواضح لأي شخص حتى في المستويات العليا من وكالة الفضاء الأميركية، ماهية هذه الأجسام فائقة السرعة التي رصدت من قبل طياري البحرية.

كما، أضاف أنه لا يعتقد أن الأجسام الغريبة دليل على زيارة كائنات فضائية للأرض.

وقال “أعتقد أنني سأعرف” إذا كان الأمر كذلك. لكنه اعترف أنه سيكون من السابق لأوانه استبعاد ذلك كاحتمال.

وقال نيلسون: “لا نعرف ما إذا كانت من خارج كوكب الأرض، أو ما إذا كان عدواً”، معقباً “لا نعتقد أنها ظاهرة بصرية بسبب الخصائص التي وصفها طيارو البحرية”.

البحث عن إجابات

من جانبها، أوضحت السكرتيرة الصحافية لناسا جاكي ماكجينيس، أن نيلسون لم ينشئ فريق عمل رسمياً لبدء التحقيق في الأجسام الطائرة المجـ.ـهولة.

ومع ذلك، فقد وجه الباحثين للمضي قدماً في استكشاف أي خيوط قد تقود لإجابات على الأسئلة حول الموضوع على النحو الذي يرونه مناسباً.

وأوضح نيلسون أن ناسا لا تعمل بشكل مباشر مع البنتاغون بشأن تقرير سيصدر لاحقاً هذا الشهر عن ذات الموضوع، لكنه قال إنه إذا كان علماء ناسا قادرين على إحراز تقدم في تحديد الأجسام، فإن “البنتاغون سيعرف”.

تقييم جديد

إلى ذلك، قالت خمسة مصادر مطلعة على نتائج تلك الدراسة لـ “سي إن إن”، إن مسـ.ـؤولي المخـ.ـابرات الأميركية لم يعثروا على دليل على أن الأجسام الطائرة المجـ.ـهولة هي مركبات فضائية غريبة، لكن المحـ.ـققين لم يتوصلوا أيضاً إلى تقييم نهائي لما قد تكون عليه هذه الأجسام الغامـ.ـضة.

يذكر أن الأجسام الطائرة المجهولة لطالما كانت موضع جذب في الولايات المتحدة وخارجها، وقد تم تأجـ.ـيج هذا الهـ.ـوس في عام 2017 من خلال تقرير “نيويورك تايمز” حول العديد من الحوادث التي لاحظ فيها الطيارون العسكريون الأميركيون أجساماً مستطيلة وغـ.ـامضة تتجول بسرعات عالية وسـ.ـرية.

العربية نت

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: 1caitiff

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى