أخبار اليوم

تخـ.ـلت عنها ضمنيّاً.. أمريكا تضع قـ.ـسد تحت رحمة مسـ.ـاجين داعـ.ـش. “محـ.ـاكماتهم ليست مهـ.ـمتنا”

تخـ.ـلت عنها ضمنيّاً.. أمريكا تضع قـ.ـسد تحت رحمة مسـ.ـاجين داعـ.ـش. “محـ.ـاكماتهم ليست مهـ.ـمتنا”

أخبار اليوم

فريق المتابعة والتحرير

ما تزال مشـ.ـكلة “داعـ.ـش” تـ.ـؤرق قـ.ـوات قـ.ـسد التي تعمل على الضـ.ـغط على المجتمع الدولي وعلى حليفها الأكبر “الولايات المتحدة الأمريكية” لاسترجاع عنـ.ـاصر داعـ.ـش المسجـ.ـونيين لديها لتخفف عن نفسها المصاريف، ولتحقق الأمـ.ـن الاجتماعي داخل الكانتون الذي تبنيه حديثاً.

لكن قـ.ـوات قـ.ـسد لم تجد تعاون دولي من حليفتها أمريكا ولا من أية دولة، فالجميع يرفـ.ـض إعادة عنـ.ـاصر داعـ.ـش الذين يحملون جنـ.ـسياتهم، كما رفـ.ـضوا تحمل مصاريف المحـ.ـاكمـ.ـات.

ورفـ.ـضت الولايات المتحدة الأمريكية التي تقود التحالف الدولي لقـ.ـتال داعـ.ـش تحمل مهـ.ـمة محـ.ـاكم داعـ.ـش لدى قـ.ـسد ما جعل الأخيرة أمام مشـ.ـكلة سياسية وشعبية، وكتب موقع عربي 21؛

أعلن “التحالف الدولي” رفـ.ـضه إقامة “محـ.ـكمة دولية” لمقـ.ـاضاة معتـ.ـقلي تنظـ.ـيم الدولـ.ـة الذين تحتـ.ـجزهم قـ.ـوات سوريا الديمقراطية (قـ.ـسد)، وذلك ردا على مطالب الأخيرة المتكررة بهذا الخصوص.

وقال الناطق باسم قـ.ـوة المهـ.ـام المشتركة (عمـ.ـلية العزم الصلب) الكولـ.ـونيل، واين ماروتو؛ إن المحـ.ـكمة “أمر خارج نطاق مهـ.ـمة التحالف الدولي”.

وأشار إلى استمرار التحالف في التعاون مع شركائهم والمنظمات الدولية والقـ.ـادة الحكوميين، لدعم جهود إعادة المعتـ.ـقلين الأجانب إلى أوطانهم لضمان عدم عودة التنظـ.ـيم للظهور، وفق تصريحات نشرها موقع “باسنيوز” الكردي.

ودعا ماروتو، المجتمع الدولي “لمواصلة مضاعفة جهوده لإعادة من تبقى من المقـ.ـاتلين الإر هـ.ـابيين الأجانب الذين ما زالوا ينتظرون إعادتهم إلى أوطانهم”

وقال: “هؤلاء ينتمون لأكثر من 50 دولة، مع مجموعة متنوعة من القـ.ـواعد والقوانين، لذلك يقر التحالف بأن الأمر متروك للدول بشكل منفرد لتحديد أسلوب تعاملها مع المقـ.ـاتلين الإر هـ.ـابيين الأجانب”.

وكانت “قـ.ـسد”، قد أكدت قبل أيام أنها اقترحت إنشاء محـ.ـكمة دولية مستقلة، مشيرة إلى أنه “رغم إقناع كثير من الأطراف وحثهم على دعم هذا المقترح، إلا أنه ليس هناك اتفاق نهـ.ـائي بهذا الخصوص إلى الآن”.

وفي هذا السياق، قال نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لـ”الإدارة الذاتية” بدران جيا كرد؛ إن عدد المقـ.ـاتلين في سجـ.ـون “الإدارة الذاتية” يزيد عن 2000 مقـ.ـاتل من الأجانب (أكثر من 50 جنـ.ـسية).

وأضاف لـ”عربي21″، أن بقاء المقـ.ـاتلين دون محـ.ـاكمة مشـ.ـكلة كبيرة بالنسبة لـ”لإدارة الذاتية”؛ لأنها لا تمتلك الإمكانيات لمحـ.ـاكمتهم وحدها، حيث تحتاج الدعم لا سيما من الناحية الأمـ.ـنية والقانونية.

وقال جيا كرد؛ إن “الإدارة الذاتية” دعت مرارا المجتمع و”التحالف الدولي” لدعمها في إقامة هذه المحـ.ـكمة، و”نأسـ.ـف أن الاستجابة لا زالت ضعيفة”.

مضيفا: “هناك تقصير كبير من جانب المجتمع الدولي وبشكل خاص “التحالف الدولي”، وكما أسلفنا القـ.ـتال ضـ.ـد التنظـ.ـيم الإر هـ.ـابي “داعـ.ـش” له جوانب عدة، منها القانوني والقضائي والعسكري والثقافي والفكري والاقتصادي”.

وتابع جيا كرد، أن “قتـ.ـال تنظـ.ـيم الدولـ.ـة “يحتاج للتطوير بشكل متوازن من جانب التحالف، والدول الكبرى”.

وقال: “نحن نرى هذا الأمر مشـ.ـكلة جدية، وللآن لا يوجد قرار من قبل التحالف الدولي لمحـ.ـاكمة هؤلاء المقـ.ـاتلين، بل يبقى الحال كما هو، سواء قامت الإدارة بمحـ.ـاكمتهم أو إعادتهم لدولهم الأصلية، كما أن التحالف لا ينظر إلى نفسه بعين المسـ.ـؤول تجاه هذا الملف الدولي، الذي يجب على الجميع تحمل مسـ.ـؤولياته”.

ودعا “التحالف الدولي” لدعم “الإدارة الذاتية” لحل هذه المسألة، وقال: “يجب إما محـ.ـاكمة المقـ.ـاتلين في مناطق الإدارة، أو إعادتهم إلى دولهم ومحـ.ـاكمتهم بشكل عادل”.

لماذا يرفـ.ـض التحالف الدولي؟

وبما يخص أسباب رفـ.ـض “التحالف الدولي” إقامة “محـ.ـكمة دولية” في شمال شرق سوريا، قال نائب رئيس “رابطة الكرد السوريين المستقلين”، المحامي رديف مصطفى؛ إن “الواضح أن “قـ.ـسد” تهـ.ـدف إلى شـ.ـرعنة “الإدارة الذاتية”، والحصول على اعـ.ـتراف دولي من خلال المحـ.ـكمة الدولية”.

وتابع في حديثه لـ”عربي21″، أن “التحالف الدولي” يتجـ.ـنب الاعـ.ـتراف سياسيا بهذه التجربة (الإدارة الذاتية)، ولا زال يتعامل معها وفق سياسة الأمر الواقع، مستدركا: “لكن، سرعان ما سيزول هذا الأمر الواقع فور التوصل إلى حل سياسي للملف السوري”.

ومؤيدا مصطفى، وضع المتحدث باسم “تيار المستقبل الكردي”، علي تمي، في حديث لـ”عربي21″، مطالبة “قـ.ـسد” بإنشاء محـ.ـكمة مدعومة دوليا لمحـ.ـاكمة مقـ.ـاتلي التنظـ.ـيم، في إطار المحاولات من “قـ.ـسد” لانتـ.ـزاع الشـ.ـرعية القانونية والسياسية من “التحالف الدولي”.

وقال؛ إن “رد التحالف كان واضحا في هذا الاتجاه، وهو أن هذا العمل هو خارج نطاق عملهم، وإذا كانت “قـ.ـسد” تبحث عن الشـ.ـرعية السياسية، فعليها الاتفاق مع “المجلس الوطني الكردي” ومع العشائر العربية في شرق الفرات”.

وأضاف تمي أن “سياسة اللعب على الحبل، لن تجلب لـ”قـ.ـسد” الشـ.ـرعية والمصداقية في عملها، خاصة أن حزب “العمال الكردستاني” يصادر قرارها”.

خـ.ـلايا نـ.ـائمة واعتقـ.ـالات من السـ.ـجون

أعلنت قـ.ـوات “الأسايش” الكردية اعتقـ.ـال قيـ.ـادي في تنظـ.ـيم الدولـ.ـة، من داخل مخيم “الهـ.ـول”، شمال سوريا، وسط تشـ.ـكيك ناشطين ومراقبين بشأن العمليات التي تجري في المخيم.

وقالت “الأسايش”، في بيان، إنها اعتقـ.ـلت “أبو سعد العراق”، الذي وصفته بأنه أحد قـ.ـادة تنظـ.ـيم الدولة، بالإضافة إلى ثمانية عنـ.ـاصر آخرين.

وأوضحت الأسايش، في البيان الذي نقلته وكالة “هاوار”، أن الحملة التي أطـ.ـلقتها اليوم تحت اسم “حملة الإنسانية والأمـ.ـن” شارك فيها 5 آلاف من تلك القـ.ـوى بمساندة من قـ.ـوات سوريا الديمقراطية (قـ.ـسد)، ووحدات ما يعرف بـ”حماية الشعب والمرأة”.

وأضاف البيان أنه تم “اعتقـ.ـال 9 أشخاص، بينهم متهـ.ـمون بالانتـ.ـماء إلى داعـ.ـش ممن كانت أسماؤهم مدرجة في قائمة البحث”، مؤكدة استمرار الحملة.

لكن ناشطين سوريين اتهـ.ـموا القـ.ـوات الكردية بارتكـ.ـاب انتهـ.ـاكات في المخيم، وتساءلوا عن كيفية دخول أسلـ.ـحة إليه رغم إحكـ.ـام القبـ.ـضة عليه.

وكانت القـ.ـوات الكردية قد أعلنت خلال الأيام الماضية العثور على جثـ.ـث لقـ.ـتلى داخل المخيم، وأعقب ذلك إعلانها عن حملة أمـ.ـنية قالت إنها ستجري بالتعاون مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

ويضم مخيم الهـ.ـول في سوريا عوائل نازحة، أغلبهم من ذوي عنـ.ـاصر تنظـ.ـيم الدولـ.ـة الذين فـ.ـروا من العراق بعد عام 2017.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، فإن ما يزيد على 70 ألف شخص يعيشون في مخيم الهـ.ـول، الذي يتسع لـ10 ألاف شخص فقط، و90 بالمئة منهم أطفال ونساء.

عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى