أخبار اليوم

ليست الصحراء.. التوتـ.ـر الجزائري-المغربي قد يتسبب بولادة دولة عربية جديدة

ليست الصحراء.. التوتـ.ـر الجزائري-المغربي قد يتسبب بولادة دولة عربية جديدة

أخبار اليوم

فريق التحرير

بدأ المغرب يركز على قـ.ـضية المطالب السياسية للإثنيات في خطابه الدبلوماسي مع جاريه بالتلويح بدعم حركات مطالبة بالاستقلال.

وإذا كان قد نبه إسبانيا إلى فرضية دعم مطالب كتالونيا، فقد قام بالمطالبة بدعم تقرير مصيـ.ـر منطقة القبائل التي قال إنها تعــ.اني من “الاستعمار الجزائري”.

وعقدت منظمة دول عدم الانحـ.ـياز اجتماعا عبر تقنية الفيديو كونفرنس، يومي الأربعاء والخميس من الأسبوع الماضي، وتميزت مداخلة وزير الخارجية الجزائري الجديد رمطان لعمامرة بانتقـ.ـاد المغرب في نـ.ـزاع الصحراء وإعلان دعم كبير لجـ.ـبهة البوليساريو.

وتولى لعمامرة المنصب منذ أيام فقط خلفا لصبري بوقادوم، ويعد من الدبلوماسيين الجزائريين الأكثر تأييدا للبوليساريو.

وبدأ عمله الدولي بعد تعيينه الجديد بالتدخل في هذا المؤتمر وخصص لقـ.ـضية الصحراء حيزا كبيرا وتناول خـ.ـرق هـ.ـدنة وقف النـ.ـار في الصحراء وضرورة تعيين الأمم المتحدة مبعوثا خاصا لها في النـ.ـزاع.

وإذا كان الموقف الجزائري متعارفاً عليه، فقد كانت المفاجأة هي التي صدرت عن السفير المغربي لدى الأمم المتحدة عمر هلال، الذي مثل المغرب في القمة.

حيث وجه هلال حسب وسائل الإعلام الرسمية والصحافة المغربية انتقـ.ـادات قوية للعمامرة، مؤكدا عدم وجود ملف الصحراء ضمن أجندة اللقاء، وبالتالي ضرورة تفـ.ـاديه والتركيز في المقابل على ما يعـ.ـانيه العالم من جـ.ـائحة كـ.ـورونا والتقلبات الدولية لمرتبطة بهذه الجـ.ـائحة.

وبعد تقديم رواية المغرب في الصحراء ومنها الاعتراف الأمريكي الأخير، انتـ.ـقد عمر هلال لعمامرة بسب دفـ.ـاعه عن تقرير مصـ.ـير الصحراويين وفي المقابل شـ.ـدد حرفيا على “ينـ.ـكر هذا الحق نفسه لشعب القبائل، أحد أقدم الشعوب في أفريقيا، والذي يعـ.ـاني من أطول احتـ.ـلال أجنبي.

تقرير المصـ.ـير ليس مبدأً مزاجيا، ولهذا السبب يستحق شعب القبائل الشجاع، أكثر من أي شعب آخر، التمتع الكامل بحق تقرير المصـ.ـير”.

وبدأ المغرب يوظف وبشكل ملحوظ في خطابه الدبلوماسي ملف مطالب الإثنيات في إسبانيا والجزائر.

وخلال الأز مة مع إسبانيا على خلفية الصحراء، أكد أنه يحترم وحدة إسبانيا وطالبها بضرورة احترام وحدة المغرب. وتعالت أصوات خلال الأز مة التي لم تجد بعد طريقها إلى الحل بضرورة استقبال زعيم كتالونيا اللاجئ في بلجيكا كارس بويغدمونت.

وكان يردد الخطاب نفسه مع الجزائر، ولكن هذه المرة انتقل بشكل واضح إلى اعتبار وجود السلطة الجزائرية في منطقة القبائل بمثابة استعمار للمنطقة. وكان المغرب قد استقبل في مناسبات سابقة نشطاء من القبائل يطالبون بتقرير مصـ.ـير هذه المنطقة.

ومن شأن الخطاب الدبلوماسي المغربي الجديد الذي يتبناه المغرب كهجـ.ـوم زيادة التـ.ـوتر في العلاقات الثنائية واستبعاد أي مصالحة على المدى القريب والمتوسط.

من جهتها؛ أدانت الجزائر بشدة ما وصفته، اليوم الجمعة، بـ”الانحـ.ـراف الخطـ.ـير” للبعثة الدبلوماسية المغربية في الأمم المتحدة، بعد توزيعها مذكرة رسمية يعلن فيها المغرب دعمه بشكل صريح “حق تقرير المصـ.ـير لشعب القبائل”.

والخميس، نقلت وسائل إعلام مغربية عن سفير بلادها بالأمم المتحدة، عمر هلال، أنه دعا خلال اجتماع دول عدم الانحياز يومي 13 و14 يوليو/ تموز الجاري، إلى “استقلال شعب القبائل” بالجزائر.

دعوة هلال جاءت بعد إعلان وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، دعم حق تقرير مصير سكان الصحراء الغربية، المتنـ.ـازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو منذ عام 1975.

وردا على ذلك، قال بيان الخارجية الجزائرية “قامت الممثلية الدبلوماسية المغربية بنيويورك (بالأمم المتحدة) بتوزيع وثيقة رسمية على جميع الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز، يكرس محتواها بصفة رسمية انخراط المملكة المغربية في حملة معـ.ـادية للجزائر”، من خلال “الدعم العام والصريح لحق مزعوم في تقرير المصـ.ـير لشعب القبايل” والذي، وفقا للمذكرة، “يعـ.ـاني أطول احتلال أجنبي”.

واعتبر البيان أن هذه المذكرة “اعتـ.ـراف بالدعم المغربي متعدد الأوجه المقدم حاليا لمجموعة إرهـ.ـابية معروفة”، في اشارة لحـ.ـركة “الماك” الانفـ.ـصالية التي صنفتها الجزائر مؤخرا كحـ.ـركة إرهـ.ـابية.

مشيرة إلى أن دعم المغرب الحالي لهذه الحركة، أي “الماك”، لا يختلف عما كان “الحال مع دعم الجمـ.ـاعات الإرهـ.ـابية التي تسببت في إراقة د ماء الجزائريين في العشرية السوداء”.

ووصف بيان الخارجية الجزائرية التصريح الدبلوماسي المغربي بـ”المجـ.ـازف وغير المسـ.ـؤول والمناور”، وشدد على أنه “جزء من محاولة قصيرة النظر واختزالية وغير مجدية تهـ.ـدف إلى خلق خلط مشـ.ـين بين مسألة إنهاء الاستعمار المعترف بها على هذا النحو من قبل المجتمع الدولي وبين ما هو مجرد مؤامـ.ـرة تحاك ضـ.ـد وحدة الأمة الجزائرية”.

واعتبرت الجزائر أن التصريح المغربي “يتعارض مباشرة مع المبادئ والاتفاقيات التي تهيكل وتلهم العلاقات الجزائرية المغربية. فضلا عن كونه يتعارض بصفة صارخة مع القانون الدولي والقانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي”.

وأدانت الجزائر بشدة ما وصفته بـ”الانحراف الخطـ.ـير ، بما في ذلك بالنسبة للمملكة المغربية نفسها داخل حدودها المعـ.ـترف بها دوليا”.

وختم بيان الخارجية الجزائرية بالقول “في ظل هذه الوضعية الناشئة عن عمل دبلوماسي مريب قام به سفير، يحق للجزائر، الجمهورية ذات السيادة وغير القابلة للتجزئة، أن تنتظر توضيحا لموقف المملكة المغربية النهائي بشأن هذا الحادث البالغ الخطـ.ـورة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى