أخبار اليوم

بقصيدة رومانسية وتبادل للصور.. بايدن يستقبل ملك الأردن “ولد جمال رهيب”

بقصيدة رومانسية وتبادل للصور.. بايدن يستقبل ملك الأردن “ولد جمال رهيب”

أخبار اليوم

فريق التحرير

استقبل الرئيس الأمريكي جو بايدن، العاهل الأردني عبد الله الثاني، بقصيدة أيرلندية خلال لقائهما يوم الإثنين في البيت الأبيض.

وذكر البيت الأبيض، أن بايدن قال للملك عبد الله:  “العالم يتغير.. أنا دائما أقتبس من الشعراء الإيرلنديين، كانت هناك قصيدة شهيرة تقول: كل شيء تغير، تغير تماما، لقد ولد جمال رهيب.. الكثير قد تغير وهناك الكثير من الفرص، ولكن أيضا هناك الكثير من الصـ.ـعوبة التي سنضطر إلى شـ.ـق طريقنا عبرها”.

وقالت وكالة “عمون” الإخبارية الأردنية، إن الأبيات الشعرية الإيرلندية، أثـ.ـارت فضول الأردنيين، مشيرة إلى أن القصيدة تعود إلى العام 1916 للشاعر الإيرلندي ويليام بتلر ييتس

وتتحدث القصيدة وفق وكالة عمون عن وفـ.ـاة الثـ.ـوار الإيرلنديين الذين ثـ.ـاروا ضـ.ـد بريطانيا وترمز إلى ولادة نهضة جديدة وازدهار بعد الد.مار.

ونقلت “عمون” عن مصادر في واشنطن قولها إن “بايدن محب للقراءة بشكل عام وبصورة خاصة قراءة الشعر والروايات”، مشيرة إلى أن “استخدام هذه الأبيات الشعرية المقتبسة من الشاعر الإيرلندي في سياق الحديث يقصد به شيء”.

وأكدت المصادر أن “الحديث عموما كان ودودا جدا وشخصيا ومن القلب بالنظر للعلاقات الشخصية القوية بين الزعـ.ـيمين”.

من جهته، قال عضو اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية الدكتور مهند مبيضين، إن القصيدة ربما ترمز إلى أحد أمرين، هما جـ.ـائحة كـ.ـورونا أو زوال مرحلة الرئيس السابق دونالد ترامب.

واعتبر مبيضين أن بايدن ربما قصد جـ.ـائحة كـ.ـورونا وما يحدث في ظلها من تغيير في العالم، وربما كان يريد الإشارة إلى ميلاد وجه جديد بعد جـ.ـائحة كـ.ـورونا التي غيرت كل شيء.

أما الأمر الآخر فهو انتهاء فترة الرئيس ترامب، مشيرا إلى أن سياق الحديث الذي جاءت به القصيدة هو ما يمر به الأردن والمنطقة العربية من أز.مات.

وربما قصد بايدن الفتـ.ـنة التي عـ.ـصفت بالأردن في الشهور الأخيرة وكان احد أقطابها الأمير حمزة الأخ غير الشقيق للملك الأردني، وما تبعها من أز.مة كانت تمثل تهـ.ـديد حقيقي للملكة.

من جانبها، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إنه “خلال 22 عاما في السـ.ـلطة، كان الرؤساء الأمريكيون ينظرون إلى الملك عبد الله على أنه حليف معتدل وموثوق به في الشرق الأوسط.

وغالبا ما يلعب دور المبعوث من العالم العربي في واشنطن، لكن تلك العلاقة الخاصة انتـ.ـهت مع تولي ترامب رئاسة أمريكا، الذي فضل العمل مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج بدلا من ذلك”

مضيفة أنه على سبيل المثال “لم تتم استشارة الملك عبد الله بشأن خطة إدارة ترامب للسلام في الشرق الأوسط، والتي نصت في نسختها الأصلية على ضم وادي الأردن، وكان الملك عبد الله قـ.ـلقا أيضا من أن المساعدات الأمريكية للأردن كانت في خـ.ـطر خلال عهد ترامب”.

تبادل للصور

نشر العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني بن الحسين، صورة من لقائه بالرئيس الأمريكي، جو بايدن، خلال الزيارة التي يقوم لها للولايات المتحدة الأمريكية برفقة ولي عهده الأمير الحسين.

جاء ذلك في تغريدة نشرت صفحة الملك عبدالله على تويتر، حيث قال في تعليق: “أسعدني اللقاء مرة أخرى بصديقي العزيز الرئيس بايدن، حيث أجرينا مباحثات مثمرة حول تعزيز شراكتنا التاريخية، أشكر السيد الرئيس على صداقته ودعمه للأردن وأتطلع للبناء على جهودنا المشتركة نحو السلام والاستقرار والازدهار”.

من جهته نشر بايدن مقطع فيديو من زيارة العاهل الأردني، على الصفحة الرسمية للرئيس الأمريكي في فيسبوك.

وقال بايدن في تعليق على مقطع الفيديو: “التقيت اليوم بجلالة الملك عبد الله الثاني ملك الأردن للتعبير عن امتناني لصداقته الراسخة والتشاور معه حول مجموعة من التحـ.ـديات والفرص في الشرق الأوسط، إن الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والأردن لا تقل أهمية عن أي وقت مضى”.

مغازلة سياسية.. بايدن: ستجدوننا إلى جانبكم

تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن الإثنين خلال استقباله في البيت الأبيض العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني “بتعزيز التعاون الثنائي” بين البلدين، شاكرا إياه على “علاقته الدائمة والاستراتيجية” مع الولايات المتحدة على مر السنين، وقال “لطالما كنتم إلى جانبنا، وستجدوننا دوما إلى جانب الأردن”.

وعد الرئيس الأمريكي جو بايدن الإثنين خلال استقباله في البيت الأبيض العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني “بتعزيز التعاون الثنائي” بين البلدين، شاكراً ضيفه على دوره “الحيوي” في المنطقة.

وهذه زيارة هي الأولى لزعـ.ـيم عربي إلى البيت الأبيض منذ تولي بايدن سدة الرئاسة في 20 كانون الثاني/يناير.

وإذ وصف سيد البيت الأبيض العاهل الأردني بـ”الصديق العزيز والمُخلص”، خاطبه أمام الصحافيين قائلا له “شكراً لكم على الدور الحيوي الذي تلعبونه في الشرق الأوسط، أنتم تعيشون في منطقة صـ.ـعبة”.

وأعرب بايدن عن شكره للملك عبد الله الثاني على “علاقته الدائمة والاستراتيجية” مع الولايات المتحدة على مر السنين، وقال “لطالما كنتم إلى جانبنا، وستجدوننا دوما إلى جانب الأردن”.

كما حرص بايدن على القول إن معرفته بالعاهل الأردني تعود إلى عقود خلت، مذكّراً بأنّه نسج العلاقة مع المملكة منذ أن كان سناتوراً في مجلس الشيوخ وكان على رأس الأردن حينئذ والد الملك عبد الله الثاني الملك الراحل حسين الذي توفـ.ـي في 1999.

ويعتبر هذا الاجتماع أول لقاء للعاهل الأردني بالرئيس الأميركي في المكتب البيضاوي منذ وصول بايدن للسلطة في يناير.

كما حضر الملك عبدالله إفطار عمل مع نائبة الرئيس كامالا هاريس بمقر إقامتها أمس الثلاثاء، يعقبه اجتماع مع وزير الخارجية أنتوني بلينكن بمقر وزارة الخارجية.

يعتبر العاهل الأردني أول زعـ.ـيم عربي يلتقي الرئيس الأمريكي بايدن بالبيت الأبيض منذ تنصيبه. للزيارة أهمية كبيرة من حيث دلالاتها وتوقيتها، في ظل الأز.مة الاقتصادية وتداعيات جـ.ـائحة كـ.ـورونا، ومحاولة انقـ.ـلاب من داخل الأسرة المالكة.

صداقة طويلة الأمد

ويؤكد إدموند راتكا، مدير مكتب مؤسسة كونراد أديناور الألمانية في عمان، على أن الزيارة “تحمل أهمية رمزية كبيرة بالنظر إلى الأز.مات الكثيرة التي عصـ.ـفت بالأردن في الآونة الأخيرة”

في إشارة إلى المؤامـ.ـرات داخل الأسرة الحاكمة والأز.مة الاقتصادية والمائية فضلا عن تداعيات وبـ.ـاء كـ.ـورونا.

وبالنظر إلى العلاقات الأمريكية-الأردنية، فإنها لم تكن على مايرام في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب ما أثـ.ـر على التحالف الاستراتيجي بين واشنطن وعمان.

وتعود علاقة الصداقة بين واشنطن والأردن إلى الفترة التي أعقبت الحـ.ـرب العالمية الثانية، بيد أنه في خمسينيات القرن الماضي، أصبحت المملكة الأردنية تمثل أهمية حقيقة للولايات المتحدة إذ رأت فيها البلد الآمن والمعتدل الذي يمكن أن يقف في مواجـ.ـهة الشيوعية والقومية العربية في المنطقة آنذاك.

وعلى مدار العقود الماضية لعب الأردن دور الوساطة في مفـ.ـاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

ورغم أن عمان كانت ثاني دولة عربية تبرم اتفاقية سلام مع إسرائيل عام 1994، إلا أنها في الوقت نفسه كانت تمارس الكثير من الضـ.ـغوط لصالح القـ.ـضية الفلسطينية

ويشار إلى أن الكثير من سكان الأردن من أصول فلسطينية.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى