منوعات وطرائف

هل يبدو صـ.ـوتي هكذا حـ.ـقًا؟.. لماذا تكـ.ـره سماع صـ.ـوتك أثناء تسجـ.ـيله؟.. إليكم الإجابة

هل يبدو صـ.ـوتي هكذا حـ.ـقًا؟.. لماذا تكـ.ـره سماع صـ.ـوتك أثناء تسجـ.ـيله؟.. إليكم الإجابة

أخبار اليوم ـ منوعات وطرائف

متابعة وتحرير

عندما يقوم أحدنا بتسجيل مقـ.ـطع فيـ.ـديو أو محادثة مع الأصدقاء، ثم إذا ذهب يستمع إليها، شعر أن صوته سيـ.ـئا وكره سماعه، في الحـ.ـقيقة أن هذا الأمر لا يدعـ.ـو للقـ.ـلق، حيث إنه يحـ.ـدث مع الجمـ.ـيع فسماع صـ.ـوتك دائما عبر جـ.ـهة خارجية سيكون أسـ.ـوأ مما تسمعه عندما تتحـ.ـدث.. لكن لماذا؟

ويوضح نيل بهات، الأستاذ المساعـ.ـد في طب الأنف والأذن والحنجرة بجامعة واشنطن، أنه حينما تسمع صوتك من جهة خـ.ـارجية، فأنت تعتـ.ـمد حاسة السمع وانتقال الصوت عبر الهواء فقط، والصوت يتـ.ـأثر كثيرا عند مروره عبر الهواء، ولأجل ذلك فالصوت عن قرب يختلف عما إذا كان بعيدا، فكلما كان الصوت أقل في مسافة انتقاله عبر الهواء كلما كان أنقى وأقـ.ـوى.

أما عندما تسمع صوتك أثناء حديثك، فأنت لا تعتـ.ـمد على انتقال الصوت عبر الهواء فقط ، لكن تعتـ.ـمد أيضًا على انتقال الصوت عبر عظام دماغك، مما يجعل صوتك في أنقى صورة له دون أن يتـ.ـأثر نهـ.ـائيا، حيث إن جزءًا كبيرًا من السماع هنا داخـ.ـلي عبر الدماغ وانتقال الموجات الصوتية عبر العظام.

والصوت من تسجـ.ـيل صوتي إلى عقلك ينتقل بشكل مختلف عن الصوت الذي يُطلـ.ـق عند التحدث، وعند الاستماع إلى تسجـ.ـيل صوتك، ينتقل الصوت عبر الهواء إلى أذنيك، بما يعرف باسم “التوصيل الهوائي”.

وتعمل طاقة الصوت على اهتـ.ـزاز طبلة الأذن وعظام الأذن الصغيرة، ثم تنقل هذه العظام الاهتـ.ـزازات الصوتية إلى القوقعة، ما يحـ.ـفز المحاور العصبية التي ترسل الإشارات السمعية إلى الدماغ.

وبينما ينتقل بعض الصوت من خلال التوصيل الهوائي، يتم توصيل جزء كبير من الصوت داخـ.ـليًا مباشرةً من خلال عظام الجمجمة.

وعند سماع صوتك بمجرد التحدث، يعود ذلك إلى مزيج من التوصيل الخـ.ـارجي والداخـ.ـلي، ويبدو أن التوصيل العظمي الداخـ.ـلي يعـ.ـزز من التـ.ـرددات المنخفضة.

ولأجل ذلك يشعـ.ـر بعض الناس أن صوتهم أعمق وأكثر ثراء عندما يتحدثون. وفي المقابل، يمكن أن يبدو الصوت المسجـ.ـل أكثر رقة وأعلى حـ.ـدة، الأمر الذي يجده الكثيرون محـ.ـرجًا.

وأخيرا: فإذا كان الصوت الذي في رأ.سك ينتـ.ـقد الصوت الذي يخرج من جهاز تسجـ.ـيل، فمن المحـ.ـتمل أن يكون ر.د فعل النـ.ـاقد الداخـ.ـلي مبـ.ـالغًا فيه.

المصدر: الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: بالصور: كبش نادر بخمسة قرون في العراق يخطف الأنظار

تم بيع كبش نادر بخمسة قرون خلال عيد الأضحى في سوق للماشية في السليمانية شمال العراق في الـ22 يوليو 2021.

وأثار الكبش استغراب زوار السوق وزبائنه في عيد الأضحى.

ويمتلك الكبش قرنان عن اليمين، وقرنان عن اليسار، وقرن في الوسط.

اقرأ أيضاً: الفيديو الأكثر مشاهدة في تركيا.. شاهد ما فعـ ـلته امرأة برجل على شاطئ موغلا وأمام الناس

نشرت وسائل إعلام تركية، اليوم الأحـ.ـد، فيديو مصور، يوثـ.ـق شـ.ـجاراً بين رجل وامرأة على شاطئ مارماريس في ولاية موغلا غرب تركيا.

شـ.ـجار على شاطئ مارماريس
وذكرت أن الفيديو حصد آلاف المشـ.ـاهدات على مواقع التواصل بسبب الحـ.ـادثة التي سـ.ـجلها

حيث قامت المرأة بضـ.ـرب الرجل باللكـ.ـمات والركـ.ـلات بشكل متكرر دون أن يظـ.ـهر ردة فعل تجـ.ـاهها، بل أفرغ غضـ.ـبه بإحـ.ـدى شـ.ـمسيات الشاطئ وذلك بعد وقتٍ من تلقـ.ـيه الضـ.ـربات.

يُظهر الفيديو ثلاثة نساء ورجل وشاب صغير ويبدأ الجـ.ـدال بين إحـ.ـداهن والرجل الجـ.ـالس أمامها، ويتطور الأمر ليقفا ويبدآ بالشـ.ـجار وتبدأ بضـ.ـربه وهو يبـ.ـتعد بينما تلاحـ.ـقه وتستمر بضـ.ـربه وتحاول المرأة التي ترافقها بالتفريق بينهما، لكن الشـ.ـجار يستمر وهما يتنقلان على الشاطئ من مكان إلى آخر ويستـ.ـمران بالشـ.ـجار.

شـ.ـجار مع شروق الشمس
وانتشر الفيديو بشكل كبير على منصات التواصل الاجتماعي وحصد آلاف المشاهدات في ساعات قليلة، حيث أوضـ.ـحت الصفحات أن شجـ.ـاراً وقع على شاطئ مارماريس تطور إلى عـ.ـراك باللكـ.ـمات والصفـ.ـعات مع شروق الشمس بين أربعة أصدقاء، دون التطرق إلى سبب الشجـ.ـار.

وتشهد الشواطئ التركية عودة الحياة إليها بعد انقطاع طويل بسبب الحظـ.ـر الذي كان مفروضاً على البلاد ضمن الإجراءات الاحـ.ـترازية للوقاية من انتشار فيـ.ـروس كـ.ـور.ونـ.ـا.

وتشتهر ولاية موغلا جنوب غربي تركيا بشواطئ حاصلة على “العلم الأزرق” بفـ.ـضل نظافتها وجمالها الطبيـ.ـعي الساحر

وموغلا هي صاحبة أطول شريط ساحلي في تركيا بألف و484 كيلومتر، وتحـ.ـتضن حـ.ـاليا 105 شواطئ و8 مراسي، بجانب معالمها الطبيعية والأثـ.ـرية الرائعة.
المصدر: ستيب نيوز

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى