أخبار اليوم

عاجل روسيا:”يستحيل على الأسد فرض سيطـ.ـرته على كامل الأراضي السورية”.. والسوريون يرغبون بالتغيير

عاجل روسيا:”يستحيل على الأسد فرض سيطـ.ـرته على كامل الأراضي السورية”.. والسوريون يرغبون بالتغيير

أخبار اليوم

فريق التحرير

تحدث المستشار الدبلوماسي في روسيا، رامي الشاعر والعامل في وزارتي الدفـ.ـاع والخارجية الروسيتين، عن الموقف الروسي من الوضع فيما يتعلّق بدرعا والجنوب.

وأكد الشاعر بأنه وعلى الرغم من الاحتـ.ـكاك العسـ.ـكري الذي جرى خلال اليومين الماضيين، وتسبب في وقـ.ـوع بعض الضـ.ـحايا من الطرفين، إلا أن الوضع الآن قد أصبح تحت السيـ.ـطرة بالكامل، مشدداً على أنه لن تدور أي عـ.ـمليات قتـ.ـالية في درعا بعد اليوم. ولن تسمح روسيا ومجموعة أستانا والمجتمع الدولي بذلك.

وقال الشاعر: أعتقد أن القـ.ـيادة في دمشق قد أصبحت تدرك ذلك، ولم يعد لديها خيار سوى اللجوء إلى الوسطاء بغية التوصل إلى اتفاق يرضي كافة الأطراف لحل القضـ.ـايا المتنـ.ـازع عليها.

لكن الشاعر عارض تصريحاته السابقة بذات المؤتمر والتصريح قائلاً: من المستحـ.ـيل أن تتمكن السلطة المركزية في دمشق فرض سيادتها على غالبية الأراضي السورية دون التوصل إلى اتفاق شامل بين السوريين على أساس قرار مجلس الأمـ.ـن رقم 2254، وخارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها في مؤتمر الحوار السوري بمدينة سوتشي عام 2018، والمحـ.ـدّدة ببنود البيان الختامي.

وأشار إلى أنّ هناك حقيقة يجب التأكيد عليها وإعلانها وهي أن الحفاظ على السيادة السورية ووحدة التراب السوري لن تتجسد اليوم سوى من خلال جهود مجموعة أستانا والمجتمع الدولي ممثلاً بهيئة الأمم المتحدة الداعمة للشعب السوري، والساعية إلى منحه المجال للخروج من الأز.مة التي يعـ.ـانيها.

وأوضح الدبلوماسي الروسي بأن سلـ.ـطات دمشق اليوم فاقدة لإمكانية فـ.ـرض سلـ.ـطتها ليس فقط في شمال شرق وغرب وجنوب سوريا، ولكن أيضاً في غالبية مناطق الساحل، وحتى في العديد من أحياء دمشق.

وتقتصر تلك السلـ.ـطات على مكاتب الأجهزة الأمـ.ـنية وداخل الثـ.ـكنات العسكرية، مع وجود تذمـ.ـر واضح حتى بين العسكريين، معتبراً أنّ ذلك دليل على أن غالبية الشعب السوري يرغب بالتغيير

ويتطلع بأمل كبير أن تبدأ عملية الانتقال السياسي السلمي، بغرض إنشاء نظام جديد، يشمل الجميع بشكل عادل، ويجسد الإرادة الشعبية لكافة أطياف الشعب السوري، بتنوعه العرقي والديني والطائفي.

روسيا تتحدث عن اتفاق هام في درعا

وذكر المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن قـ.ـوات النظام السوري تمكنت من تحـ.ـقيق الاستقرار في محافظة درعا جنوب البلاد.

وتحدث نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة اللـ.ـواء البحري فاديم كوليت في بيان له أمس الجمعة، بأن مسلـ.ـحي إحدى الجماعات المنـ.ـاهضة للحكومة هاجـ.ـموا مواقع الجـ.ـيش السوري في المحافظة، مشدداً على أنه تم تحقـ.ـيق استقرار الوضع، واعتباراً من 30 يوليو تم الإعلان عن وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار.

وأضاف أن أجهزة الأمـ.ـن السورية تمكنت من الاتفاق مع قـ.تادة الجمـ.ـاعات المسـ.ـلحة حول تسوية الوضع، حسب وصفه.

وعلى الرغم من ذلك أكدت وكالة سبوتنيك الروسية بأن قـ.ـوات النظام السوري أعادت انتشارها في محافظة درعا، وشوهدت تعزيزات تتجه للمحافظة من بينها وحدات مجهزة بدبابات “تي-55إم في”.

إعلام الأسد يكـ.ـذب الروس

نفـ.ـى مصدر مسـ.ـؤول في محافظة درعا السورية الأخبار التي تتناقلها مواقع “المجموعات المسـ.ـلحة”، وقال إن هـ.ـدفها إثـ.ـارة البلبلة.

ونشرت صفحة فرع “حزب البعث العربي الاشتراكي” الحاكم في سوريا تصريحات نسبتها إلى “مصدر مسـ.ـؤول” في المحافظة لم تسمه، قال فيها إن “هناك عشرات الأخبار المزيفة التي أوردتها بعض مواقع المجموعات المسـ.ـلحة في محاولة لإثـ.ـارة البلبلة آخرها كان الحديث عن استهـ.ـداف سيارة عسكرية على طريق إزرع ـ الشيخ مسكين بريف درعا وهذا الخبر منـ.ـفي جملة وتفصيلا هو وجملة من الأخبار الكـ.ـاذبة”.

وأضاف المصدر أن “التطورات الأخيرة في المحافظة جاءت بعد تقدم وحدات الجيـ.ـش على عدة محاور في درعا البلد”

وقال إن “تصدي وحدات الجيـ.ـش كان حـ.ـازما ضـ.ـد أي هـ.ـجوم وكان آخرها الهـ.ـجوم الذي تم تنفيذه باتجاه نقطة الموارد المائية المعروفة بنقطة الري والذي تكبـ.ـد فيه المسلـ.ـحون خـ.ـسائر فـ.ـادحة في الأر.واح والعتـ.تاد ووقـ.ـوع العديد من الإصـ.ـابات المباشرة في صفوف المسـ.ـلحين”.

وقال المصدر إن “وحدات الجـ.ـيش في بعض مناطق الريف عززت نقاطها في بعض المواقع عن طريق تجميع النقاط لتشكل مصدر قـ.ـوة ضـ.ـد أي اعتـ.ـداء”.

وحول ما تم تداوله حول السيـ.ـطرة على عدد من نقاط الجـ.ـيش في المحافظة، قال المصدر: إن نقاطا للجيـ.ـش في بلدة صيدا وفي تل السمن بريف درعا تعـ.ـرضت “لهجـ.ـمات من قبل فصـ.ـائل مسـ.ـلحة وتمكن عنـ.ـاصر الجـ.ـيش من السيـ.ـطرة على الموقف واند.حر المسلـ.ـحون المهـ.ـاجمون”.

وكان عدد من الصفحات والمواقع نشرت صورا ومقاطع فيديو لما قالت إنهم جـ.ـنود من الجيـ.ـش السوري تم أسـ.ـرهم، كما انتشرت أخبار عن سيـ.ـطرة مسلـ.ـحين على عدد من حواجـ.ـز الجـ.ـيش في المدينة.

قرارات دولية

وأدانت فرنسا -في بيان صادر عن وزارة خارجيتها- “الهـ.ـجوم الإجـ.ـرامي الذي شنه النظام السوري” في درعا “وهو أحد رموز المعـ.ـاناة التي عـ.ـانى منها السوريون خلال عقـ.ـد من الصـ.ـراع”.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول “يؤكد هذا الـ.ـهجوم أنه في ظل غياب عملية سياسية ذات مصداقية، فإن سوريا بما فيها المناطق الخـ.ـاضعة لسيـ.ـطرة النظام، لن تستعيد الاسـ.ـتقرار”.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى