منوعات وطرائف

لأجل 50 ألف دولار تركي يلقي زوجته الحامل من شاهق

بعد أن التقط الشاب التركي “هاكان أيسال” والذي يبلغ من العمر 40 عام مع زوجته “سمرا أيسال” صوراً يملؤها الحب فوق أحد قمم جبال مدينة “موغلا” التركية قام برميها وقتلها هي وجنينها الذي يبلغ من العمر 7 أشهر.

ووفق ما قاله أهل الزوجة “سمرا” والتي لم تتجاوز 32 عاماً، فإن هاكان كان يخاف المرتفعات بشكل كبير، ولم يبدو عليه أي علامات الحزن عندما علم بوفاة زوجته واجنينها.

وبينت التحقيقات الأولية التي أجرتها الجهات القضائية التركية أن هاكان قتل زوجته وجنينها ليحصل على تعويض وقدره 50 ألف دولار أمريكي من شركة التأمين، الأمر الذي ما زال هاكان ينكره رغم اجتماع الأدلة ضده.

وووفق المدعي فإن أيسال دفع زوجته بوحشية من جرف ارتفاعه 300 متر، بهدف خداع شركة التأمين وتحصيل مبلغ بوليصة تأمين ضد الحوادث، حيث كان الزوجان يلتقطان صورا على الجرف، ويقول الادعاء إن “الحادث” كان في الواقع جريمة قتل قام بها الزوج.

وجاء في لائحة الاتهام المعدة لجريمة “القتل العمد” ضد الزوج، أنه خطط لهذه الجريمة من أجل الحصول على ضمان قدره نحو 50 ألف دولار من شركة التأمين على الحياة.

وقال ممثلو الادعاء إن هاكان جعل زوجته الحامل تجلس لـ 3 ساعات على قمة الجرف حتى يتمكن من التأكد من عدم وجود أي شخص حوله، وبمجرد أن أدرك أنهما وحدهما، قتلها عمداً بدفعها من الجرف، وفقا للمدعين.

كما أشارت لائحة الاتهام إلى أن أيسال طالب بدفع التأمين بعد فترة وجيزة من الحادث، لكن طلبه رفض عندما انطلق التحقيق في الحادثة، وقضت المحكمة الجنائية العليا في فتحية، بإعادته إلى الحبس الاحتياطي بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.

استمعت المحكمة إلى شقيق الضحية “نعيم يولكو”، الذي قال: “عندما ذهبنا إلى معهد الطب الشرعي للحصول على الجثة، كان هاكان جالسا في السيارة. لقد دمرت أنا وعائلتي، لكن هاكان لم يبدو حزينا”.

وأضاف “يولكو” : “كانت أختي دائما ضد الاقتراض، ولكن بعد وفاتها علمنا أن لديها 3 قروض، من هاكان نيابة عن أختي. أيضا، كان لدى هاكان خوف من المرتفعات، ما هي الرياضة الخطيرة التي سيمارسها إذا كان يخاف من المرتفعات؟”.

وبالرغم من أن الجريمة وقعت قبل 3 سنوات تقريباً أي في صيف 2018 إلا أنها عادت مجدداً للواجهة بسبب جلسات المحكمة بحق هاكان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى