صحة وتغذية

طبيب متخصص يقدم نصائح لتجنب تجلط الدم.. إليكم التفاصيل

طبيب متخصص يقدم نصائح لتجنب تجلط الدم.. إليكم التفاصيل

أخبار اليوم ـ صحة وتغذية

متابعة وتحرير

قدم طبيب قلب متخصص مجموعة من النصائح للأشخاص الذين أصيبوا بفيروس “كورونا” من أجل تجنب التعرض لمشاكل قلبية قد تكون سببا مباشرا للوفاة.

وقال طبيب القلب وجراح القلب والأوعية الدموية، الروسي فلاديمير خوروشيف، في مقابلة لموقع “لايف” إن أولئك الذين أصيبوا بفيروس كورونا يحتاجون إلى ما لا يقل عن 2-2.5 لتر من الماء يوميا. موضحا أن هذا الحجم لا يشمل مياه الشرب فحسب، بل يشمل أيضا كل السوائل التي يتلقاها الشخص بالطعام. ولكن، إذا لم تحقق هذا الحد الأدنى، يمكن أن تصاب بتجلط ما بعد الجلد.

موضحا بأن الشخص يستهلك القليل من السوائل، الى أن إفراز الماء عن طريق التعرق والتبول، وما إلى ذلك يبقى على نفس المستوى، مما يعني أن المكون السائل في الدم ينخفض​​، وهذا يؤدي إلى خطر كبير للغاية مسببا حدوث جلطات الدم.
وأضاف الطبيب أنه مع مرض “كوفيد -19″، غالبا ما تتشكل جلطات الدم في الأوعية الدموية،

ويرجع ذلك إلى حقيقة أن الفيروس يصيب خلايا السطح الداخلي لجميع الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية. وتنظم هذه الخلايا عملية تخثر الدم، وإذا لم تعمل، يزداد كثافة الدم عند عدم الحاجة إليه. لذلك، من المفيد تجنب جميع المنتجات التي تجعل الدم لزجا.

لا صودا حلوة ولا قهوة

ونصح الطبيب بعدم تناول هذه المشروبات في الطقس الحار، كالمشروبات الغازية السكرية لأنها تزيد من لزوجة الدم ويبطئ تدفق الدم، وهذا يؤدي إلى زيادة تشكل الجلطة. كما أن القهوة تزيد من كثافة الدم، لذا يجب تجنبها.

الكومبوت: ينصح الطبيب بشرب المياه المعبأة بدون غاز، والمشروبات من بعض الفواكه والتوت.

فمشروبات من التفاح والنقع والكومبوت تحسن سيولة الدم. وأفضل شيء في هذه الحالة هو التوت البري. كل هذه الثمار والفواكه تزيد بشكل جيد من سيولة الدم وتقلل بشكل كبير من لزوجته. علاوة على ذلك، فإن لها تأثيرا مضادا للالتهابات، أي أنها تقلل الالتهاب، وبالتالي وذمة البطانة الداخلية للشرايين والأوعية الدموية، مما يقلل مرة أخرى من احتمالية الإصابة بجلطات الدم.

المشي

يعد المشي وسيلة رائعة للوقاية من الجلطات الدموية، لأنه من خلال نشاط عضلات الساق، يتم تحسين وظيفة ضخ الأوردة المتصلة. هذه الأوعية صغيرة جدا وقصيرة – لا تزيد عن سنتيمتر واحد – يتم من خلالها تصريف الدم من الأوردة السطحية إلى الأوردة العميقة. وبالتالي، فإن العودة إلى الأذين المستقيمي تتحسن، وهو أمر مهم لتحسين الصحة وتقليل احتمالية الإصابة بتجلط الدم.

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين الذهب التركي والسوري ولماذا يحجم الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

كشف خبير تركي في الذهب والمعادن الثمينة في حديث لوسائل الإعلام التركية، عن الفروقات بين الذهب من عيار (21 قراط) والمعروف اصطلاحاً في تركيا باسم الذهب السوري، وبين الذهب من عيار (22 قراط) وهو الذهب المتعارف عليه من قبل الشعب التركي والذي يطلق عليه السوريين اسم (الذهب التركي).

وقال الخبير (إسلام مميش) في تصريحات لقناة NTV TR التركية وفق ما ترجمت تركيا بالعربي، إن “الفارق بين الذهبين لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

وأضاف: “التمييز بين العيارين يمكن بطريقة احدة وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين”.

وأضاف: “على سبيل المثال إن كان لدينا قلادتان لديهما نفس الشكل والوزن ولكن إحداهما (ذهب سوري) والأخرى (ذهب 22)، فسيكون الفارق في قيمة الاثنتين هي 1000 ليرة تركية، أي أن القلادة ذات العيار 22 (التركي) ذات قيمة أكبر بمعدل 1000 ليرة تركية عن تلك المصنوعة من عيار 21 أو (الذهب السوري)”.

ما الفرق بين عيارات الذهب

عدا عن الفرق بين الذهب السوري والتركي، فإن الفرق في عيارات الذهب لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قيراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

والتمييز بين العيارين يمكن بطريقة واحدة فقط، وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين.

صناعة الذهب السوري في تركيا

السوريون يبدعون في صناعة وتجارة الذهب بكافة أصنافه في تركيا. وأصبح لهم ثقل في الأسواق التركية، ووصلت نسبة مصاغات الذهب في بعض الولايات إلى ثلث حجم السوق، كما في عنتاب واسطنبول.

ورشات تصنيع الذهب في تركيا

تتواجد ورشات تصنيع الذهب السورية في تركيا في الولايات الآتية:

اسطنبول، عنتاب ومرعش. وتنتشر متاجره في جميع الولايات التي يتوزع عليها السوريون. حتى أنه احتل ثلث سوق الذهب في بعض الولايات.

لماذا يحجمون الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

وبالرغم من إشراف الحكومة التركية على سوق تصنيع الذهب السوري في تركيا، إلا أن المستهلكين الأتراك ما زالوا يحجمون عن شراء الذهب السوري.

وهذا يعود برأيهم “إلى اختلاف عيارات الذهب التي نتعامل بها، فعيار الذهب الستاندرد في سوريا وعدد من الدول العربية هو 21 قيراطا، أما في تركيا فهو 22، ويوجد فرق باللون بين الاثنين، فالذهب السوري مائل للحمرة قليلا، أما التركي فهو فاتح، والأتراك يحبون هذا.

وذكر: “أصبحت المجوهرات الذهبية (21 قيراطًا) والمعروفة أيضًا باسم ” الذهب السوري ” منتشرة على نطاق واسع في حفلات الزفاف والزواج”.

عيارات الذهب المستخدم في صناعة الذهب التركي

بعد أن عرفنا الفرق بين الذهب السوري والتركي، نود أن نلفت انتباهكم أن تجار وصائغوا الذهب الأتراك فيفضلون إما الذهب الخفيف عيار 14 أو الذهب الثقيل عيار 22.

بعيداً عن السعر واللون، يختلف الذهب السوري عن التركي بشكل المنتوجات الناتجة عن كلٍّ منهما. ومرد ذلك اختلاف ثقافة وذوق الشعبين بمقدار قيراط ذهب واحد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى