منوعات وطرائف

مركبة ناسا “المثابرة” تهبط بنجاح على المريخ

هبطت مركبة فضائية تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” بنجاح على سطح المريخ، لتكمل بذلك رحلة استغرقت نحو 7 أشهر، قطعت خلالها نحو نصف مليار كيلومتر.

وهلل المهندسون في مركز التحكم في المهمة، في ولاية كاليفورنيا، فرحا بعد تأكيد نبأ هبوط المركبة.

وسوف تقضي المركبة، المزودة بست عجلات، العامين المقبلين على الأقل في حفر صخور على سطح الكوكب، بحثا عن آثار تدل على وجود حياة في الماضي.

وهبطت المركبة في فوهة عميقة، بالقرب من خط استواء المريخ، تُسمى جيزيرو، وتتمثل أهداف مهمتها، في البحث عن علامات الحياة الماضية وجمع عينات الصخور، وإعدادها للعودة إلى الأرض في 2030.

وقال المهندسون للصحفيين إنهم لا يعتزمون إجراء المزيد من التغييرات على مسار الروبوت في ظل الوضع الراهن.

وإليكم كواليس هبوط ناسا وفقا لما ذكره موقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

1- تكلفت المركبة الفضائية 2.2 مليار دولار من جانب وكالة ناسا.

2- تواجه المركبة الفضائية الظروف المضطربة الخاصة بالغلاف الجوي للمريخ وتقترب من السطح.

3- ستتحمل مثابرة ناسا درجات حرارة شديدة تصل إلى 2370 درجة فهرنهايت أثناء انتقالها بسرعة 12000 ميل في الساعة عبر الغلاف الجوي للمريخ، وهي سرعة كافية للسفر من لندن إلى نيويورك في 15 دقيقة.

4- إذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، ستهبط المركبة، التي ستبطأ من سرعتها وتنشر عبر المظلة، عند قاعدة فوهة بعمق 820 قدمًا (250 مترًا) تسمى Jezero، وهي بحيرة سابقة كانت موطنًا للمياه منذ 3.5 مليار سنة.

5- ستقوم المركبة بالتنقيب في المريخ وجمع العينات الجيولوجية التي سيتم تخزينها مؤقتًا عبر الكوكب واستعادتها بواسطة مهمة متابعة في حوالي عام 2031.

6- تستغرق الإشارات اللاسلكية بين المثابرة ووكالة ناسا 11 دقيقة لإرسالها نظرًا للوقت الذي تستغرقه الإشارات للانتقال طوال الطريق إلى المريخ والعودة مرة أخرى.

7- أجهزة الكمبيوتر الموجودة على متن Perserverence و 19 كاميرا هي المسؤولة بالكامل عن الهبوط بسبب الوقت الذى تأخذه الإشارات في الوصول. 8- تم تحديد فوهة جيزيرو كموقع هبوط مثالي بسبب ما اكتشفه علماء الفلك عن ماضيها، ويقال إن الحفرة الضخمة قد تدفقت بالماء وتناثرت بالكربونات والسيليكا المائي.

يذكر أن هذه المهمة هي التاسعة لوكالة ناسا على سطح الكوكب الأحمر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى