أخبار المشاهير

أرسلت رو.حي إلى داري تطوف بها.. وفاة الشاعر الثـ.ـائر نادر شاليش “فيديو”

أرسلت رو.حي إلى داري تطوف بها.. وفاة الشاعر الثـ.ـائر نادر شاليش “فيديو”

أخبار اليوم ـ أخبار المشاهير

متابعة وتحرير

فارق الشاعر الثـ.ـائر نادر شاليش الحياة بعد أن ترك بصمة لا تنسى في وجدان السوريين وهـ.ـزت قصائده مشاعرهم ولاسيما أولئك الذين كابدوا النـ.ـزوح ومرارته بالمخيمات.

ونعى ناشـ.ـطون على منصـ.ـات التواصل الاجتماعي مساء الأحد الشاعر نادر شاليش بعد وفـ.ـاته في أحد المشـ.ـافي التركية بعيداً عن مدينته كفرنبودة التي هجّـ.ـره منها نظـ.ـام أسد وميـ.ـليشياته.

وفور إعلان وفـ.ـاته، استذكر عشرات الناشطين قصائده ولاسيما قصيدة “أرسلت روحي إلى داري تطوف بها” التي أبكت الملايين وغدت أيقونة قصائد النـ.ـزوح السوري بكلماتها التي نقلت مأسـ.ـاة كل مهـ.ـجر من بيته وأرضه.

عُرف شاليش بدعمه للثـ.ـورة السورية وكان من طليـ.ـعة الثـ.ـائرين ضـ.ـد النظـ.ـام وعند اقتحـ.ـام الميـ.ـليشيات لريف حماة مكث الشاعر عدة سنوات في مخـ.ـيمات أطمة قبل أن يعبر الحدود مع عائلته إلى أنطاكيا في تركيا.

من هو؟
ولد الشاعر نادر بن ياسين شاليش عام 1940 في قرية كفرنبودة، شمال حماة، ودرس بداية في الكتّاب وحصل على الشهادات الابتدائية والمتوسطة.

وفقاً لمجلة اللغة، تطوع شاليش في الجيـ.ـش زمن الوحدة بين سوريا ومصر وحصل على الشهادة الثانوية في هذه الفترة لكنه آثر عقب ذلك الاستقالة من الجيش.

عقب مغادرة الجيـ.ـش، تابع دراسته الجامعية ودخل كلية الشريعة في جامعة دمشق عام 1963 وتخرج فيها عام 1968 لينال إجازة في علوم الشريعة الإسلامية.

له ديوان شعر يحمل اسم “الأطميات” نسبة لمخيمات النازحين في أطمة ومن أشهر قصائده “نداء الدار في السحَر” و”إلى بشار التائه” و”مأسـ.ـاة الخالدية” و”صـ.ـرخة وطن” و”الر.د على حسـ.ـن نصـ.ـر الله” إلا أن درة قصائد كانت “أرسلت رو.حي” التي حـ.ـفر.ت حروفها الوجدان السوري لتخلّد اسمه كشاعر روى ألـ.ـم النـ.ـزوح والمخـ.ـيمات.
أورينت نت

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين الذهب التركي والسوري ولماذا يحجم الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

كشف خبير تركي في الذهب والمعادن الثمينة في حديث لوسائل الإعلام التركية، عن الفروقات بين الذهب من عيار (21 قراط) والمعروف اصطلاحاً في تركيا باسم الذهب السوري، وبين الذهب من عيار (22 قراط) وهو الذهب المتعارف عليه من قبل الشعب التركي والذي يطلق عليه السوريين اسم (الذهب التركي).

وقال الخبير (إسلام مميش) في تصريحات لقناة NTV TR التركية وفق ما ترجمت تركيا بالعربي، إن “الفارق بين الذهبين لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

وأضاف: “التمييز بين العيارين يمكن بطريقة احدة وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين”.

وأضاف: “على سبيل المثال إن كان لدينا قلادتان لديهما نفس الشكل والوزن ولكن إحداهما (ذهب سوري) والأخرى (ذهب 22)، فسيكون الفارق في قيمة الاثنتين هي 1000 ليرة تركية، أي أن القلادة ذات العيار 22 (التركي) ذات قيمة أكبر بمعدل 1000 ليرة تركية عن تلك المصنوعة من عيار 21 أو (الذهب السوري)”.

ما الفرق بين عيارات الذهب

عدا عن الفرق بين الذهب السوري والتركي، فإن الفرق في عيارات الذهب لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار، فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قيراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

والتمييز بين العيارين يمكن بطريقة واحدة فقط، وهي فحص أجزاء القطعة الذهبية بواسطة المكبرة، وقراءة ما هو مكتوب على جزء منها، سواءً كان رقماً لاتينياً أو بالعربي، إضافة للكلمات الأخرى التي تميز بين النوعين.

صناعة الذهب السوري في تركيا

السوريون يبدعون في صناعة وتجارة الذهب بكافة أصنافه في تركيا. وأصبح لهم ثقل في الأسواق التركية، ووصلت نسبة مصاغات الذهب في بعض الولايات إلى ثلث حجم السوق، كما في عنتاب واسطنبول.

ورشات تصنيع الذهب في تركيا

تتواجد ورشات تصنيع الذهب السورية في تركيا في الولايات الآتية:

اسطنبول، عنتاب ومرعش. وتنتشر متاجره في جميع الولايات التي يتوزع عليها السوريون. حتى أنه احتل ثلث سوق الذهب في بعض الولايات.

لماذا يحجم الأتراك عن شراء الذهب السوري؟

وبالرغم من إشراف الحكومة التركية على سوق تصنيع الذهب السوري في تركيا، إلا أن المستهلكين الأتراك ما زالوا يحجمون عن شراء الذهب السوري.

وهذا يعود برأيهم “إلى اختلاف عيارات الذهب التي نتعامل بها، فعيار الذهب الستاندرد في سوريا وعدد من الدول العربية هو 21 قيراطا، أما في تركيا فهو 22، ويوجد فرق باللون بين الاثنين، فالذهب السوري مائل للحمرة قليلا، أما التركي فهو فاتح، والأتراك يحبون هذا.

وذكر: “أصبحت المجوهرات الذهبية (21 قيراطًا) والمعروفة أيضًا باسم ” الذهب السوري ” منتشرة على نطاق واسع في حفلات الزفاف والزواج”.

عيارات الذهب المستخدم في صناعة الذهب التركي

بعد أن عرفنا الفرق بين الذهب السوري والتركي، نود أن نلفت انتباهكم أن تجار وصائغوا الذهب الأتراك فيفضلون إما الذهب الخفيف عيار 14 أو الذهب الثقيل عيار 22.

بعيداً عن السعر واللون، يختلف الذهب السوري عن التركي بشكل المنتوجات الناتجة عن كلٍّ منهما. ومرد ذلك اختلاف ثقافة وذوق الشعبين بمقدار قيراط ذهب واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى