لجوء وغربة

خبر سار للسوريين.. منحة مالية مقدمة من İlim yayma vakfı لهذه الفئة.. إليكم طريق التسجيل

خبر سار للسوريين.. منحة مالية مقدمة من İlim yayma vakfı لهذه الفئة.. إليكم طريق التسجيل

أخبار اليوم ـ لجوء وغربة

متابعة وتحرير

أعلن وقف نشر العلم التركي “ İlim yayma vakfı” ، عن فتح باب التسجيل واستلام الطلبات للحصول على المنحة النقدية السنوية المقدمة لطلاب الدراسات العليا للعام الدراسي 2021-2022، وذلك بداية من 16 وإلى غاية 30 أيلول/سبتمبر الجاري.

وأوضح الوقف عبر موقعه الرسمي، أن قيمة المنحة تبلغ 1500 ليرة تركية شهرياً لطلاب الماجستير، و2250 ليرة تركية شهرياً لطلاب الدكتوراه، ولمدة 12 شهر خلال اعام الدراسي 2021-2022، مشيرا إلى أنه يمكن تمديد المنحة في الحالات التالية:

في حال تكرار الفصل التحضيري أو للغة الأجنبية.

وفي حال تمديد فترة الفصل الدراسي أو الأطروحة.

ولفتت إدارة المنحة إلى أنه يحق للمؤسسة تقصير أو تمديد فترات المنح المذكورة أو تخصيص أو إلغاء المنح وفق ما تراه مناسباً، أو في حال مخالفة أحد شروط المنحة.

وتضمنت شروط المنحة ما يلي:

1- أن يكون الطالب بمرحلة ماجستير أو دكتوراه في إحدى الجامعات التركية.

2- ألا يتجاوز عمر المتقدم عن 28 سنة لطالب الماجستير، وألا يتجاوز العمر عن 36 سنة لطالب الدكتوراه.

3- خلو ملفه من السوابق.

4- التسجيل يكون بتقديم الوثائق بصيغة PDF عبر رابط التسجيل الآتي: https://www.iyv.org.tr/tr/burs.html.

الوثائق التي تقدم في الملف هي:

صورة شخصية حديثة (لآخر 6 أشهر).
-صورة جواز سفر للأجانب.

وثيقة الطالب من الجامعة.
وثيقة اجتياز امتحان (ALES) لطلاب الدكتوراه.
شهادة اللغات الأجنبية إن وُجدت.

كشف العلامات لطلاب البكالوريوس أو طلاب الدراسات العليا الذين أكملوا الفصل الدراسي.
ويتطلب من المتقدم على المنحة عند المقابلة ما يلي:

تقديم خطاب توصية أكاديمية.
كشف حساب الراتب الشهري.
والمطلوب منه عند القبول ما يلي:

كشف علامات مصدق عليه.
شهادة إقامة للطلاب الأجانب.

عقد الآجار في حالة كان الطالب مستأجر منزل.
بيان عائلي من النفوس.
رقم الحساب البنكي.

اقرأ أيضاً: هل بات موعد الهجرة الثانية لألاف السوريين من تركيا إلى أوروبا على الأبواب

بات هذا السؤال الأبرز اليوم ما تصاعد الخوف الأوروبي من موجة هجرة جديدة وكبيرة قادمة من أفغانستان إلى تركيا للوصول إلى أوروبا.

حيث دعا وزير الدولة البلجيكي للجوء والهجرة سامي مهدي إلى توسيع اتفاق اللاجئين بين تركيا” والاتحاد الأوروبي ليشمل الأفغـ.ـان الهـ.ـاربين من بطـ.ـش طالـ.ـبان بحسب ما ر.صد موقع تركيا بالعربي، وذلك قبل تدفق كبير ومحتمل لللاجئين إلى أوروبا.

وقال مهدي: “لقد كتبنا رسالة إلى المفوضية الأوروبية إلى جانب دول الاتحاد الأوروبي الأخرى. أعربنا عن مخاوفنا وطالبنا بتقديم إرشادات جديدة للتعامل مع تدفقات محتملة لللاجئين في المستقبل”.

في حين أن هذه القضية ستحتاج إلى معالجة على المستوى الأوروبي، يقترح الوزير مهدي توسيع “صفقة تركيا” الحالية للاجئين السوريين لتشمل اللاجئين الأفـ.ـغان.

قال مهدي في حديث لوسائل الإعلام: أولاً، يجب أن يكون هؤلاء الأشخاص موضع ترحيب في المنطقة. لهذا السبب، من المهم توفير الحماية في البيئة المباشرة للمهاجرين الفـ.ـارين من الحر.ب. إن جعل تركيا دولة ثالثة آمنة للأفـ.ـغان سيساعدنا في إدارة تدفقات الهجرة. تسمح لنا اتفاقية تركيا بتقديم حـ.ـماية أفضل للسوريين الذين لجأوا إلى تركيا وحصلوا بعد ذلك على وضع لاجئ قوي.

يجب أن نستكشف كيف يمكن توسيع هذه الاتفاقية لتشمل الاجئين الأفـ.ـغان على المستوى الأوروبي حتى يتمكنوا من التمتع بالحماية الكافية”.

هل توسيع الاتفاقية يعني دفع إضافي؟

ذكرت مصادر من المفوضية الأوروبية، لموقع Euronews Turkish أن حزمة مساعدات المهاجرين الجديدة المتفق والتي تبلغ 3.5 مليار يورو تغطي جميع طالبي اللجوء، وليس السوريين فقط، وأن المنظمات غير الحكومية يمكنها استخدامها على أساس المشروع. لجميع المهاجرين في تركيا. قد ذكر .

ولهذا السبب، ذكر أن إدراج تركيا في حزمة الدعم المعدة لأفغـ.ـانستان وجارتها إيران أو إصدار أموال إضافية لتركيا لم يتم بحثهما في الوقت الحالي.

إذا كانت الاتفاقية التي تم التوصل إليها وفقًا للاتحاد الأوروبي تغطي بالفعل المهاجرين الأفـ.ـغان، فعندئذ إذا تم تنفيذ اقتراح الوزير البلجيكي، فقد يعني ذلك دفعًا إضافيًا فقط.

هذا وكان رئيس وزراء النمسا قد صرح أن تركيا تشكل موقعا أفضل للاجئين الأفـ.ـغان عن كل من النمسا وألمانيا والسويد، وذلك في الوقت الذي يشهد فيه الرأي العام التركي حالة من الجدل بشأن صمت أنقرة أمام توافد آلاف الأفـ.ـغان عبر الحدود.

وقال تقرير لمجلة “The Economist” البريطانية، إن حوالي ألف أفغاني يعبرون يوميا من إيران إلى تركيا بعد رحلات صعبة، عقب الانسحاب الأمريكي من أفغانستان وفرض طالبان سيطرتها على أجزاء كثيرة من البلاد.

مؤخرا حذر حزب الشعب الجمهوري أكبر أحـ.ـزاب المعارضة في تركيا، من خطـ.ـر تسـ.ـلل ما يقرب من 6.5 مليون لاجئ أفغـ.ـاني إلى البلاد.

وقال الحز.ب في تقرير صادر عنه أن إيران تغض الطرف عن المعابر غير القانونية، بل أنها تشجع هجرة الأفـ.ـغان، حيث يتم إرسالهم إلى تركيا بشاحنات ضخمة من إيران.

وأكد التقرير أن تركيا تواجه هجرة أفغـ.ـانية على نطاق أوسع من الهجرة السورية، وأنه لا يمكن غض الطرف عن هذه المسأل.

هذا وقد طفى إلى السطح مسألة فشل المفاوضات التركية الأوروبية مع استمرار موجة الهجرة الأفـ.ـغانية الجديدة، وما إذا كان السوريين في تركيا سيستغلونها للوصول إلى الحلم الأوروبي.

المصدر: تركيا بالعربي

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى