أخبار المشاهيرمنوعات وطرائف

أطفال من الصين وأوكرانيا يجيدون اللغه العربية بطلاقة.. لن تصدق ما ستراه

أطفال من الصين وأوكرانيا يجيدون اللغه العربية بطلاقة.. لن تصدق ما ستراه

أخبار اليوم

فريق المتابعة والتحرير

اللغة العربية هي إحدى أكثر اللغات انتشارا في العالم، يتحدثها أكثر من 300 مليون نسمة.

رغم قلة عدد الأحرف العربية، فإنها كانت عقبة كبيرة في مشوار دراسة اللغة لكثير من الصينيين، فنطق بعض الأحرف بشكل سليم كان ولا يزال معضلة لغالبية المتحدثين بالعربية من الصينيين.

ويقول جيان هاو يوي إنه وكثير من رفاقه في التخصص فشلوا في نطق حرف الراء، حتى أن بعضهم استعان بالفلفل الحار للدغ لسانه حتى يتمكن من نطقه بشكل سليم، وكان تجربة ناجحة لبعضهم، مضيفا بأن الحروف “ص ض ط ظ” ما تزال تشكل التحدي بالنسبة له، ويخفق مرات كثيرة في نطقها بشكل سليم.

أما وانغ هايغانغ، فيرى أن الصعوبة التي واجهها بداية مشواره الدراسي تكمن في تشابك الحروف مع بعضها، بالإضافة لطريقة تكوين الجُمل وفق قواعدها السليمة. ويعترف بأن المحادثة أكبر تحد يواجهه الصينيون الناطقون بالعربية.

وهذه قصة ألكسندر طفل أوكراني وديفيد طفل صيني تعلما العربية خلال 3 سنوات وأتقناها مثل أهلها، رغم صعوبتها وصعوبة نطق حرف الراء للصينين بشكل خاص والصاد والضاد والطاء والظاء لهما معا.

يتوزع متحدثو العربية في المنطقة المعروفة باسم العالم العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كإيران وتركيا وتشاد ومالي والسنغال.

اللغة العربية هي أكبر فرع من فروع اللغات السامية وتشبه إلى حد كبير، من ناحية البنية والمفردات وغيرها، لغات سامية أخرى كالآرامية والعبرية والأمهرية.

العربية لغة رسمية في كل دول العالم العربي إضافة إلى: إسرائيل، السنغال، مالي، تشاد، إرتريا، السنغال. وقد اعتمدت العربية كإحدى لغات منظمة الأمم المتحدة الرسمية الست.

اقرأ أيضا: بعد عادل إمام.. الفنان السوري ياسر العظمة بالصينيّ (فيديو)

شغلت في الأيام الماضية الفتاة الصينية آسيا، رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار مقطع فيديو لها، تقلّد فيه الفنان عادل إمام في مشهد من مسرحية “شاهد ما شفش حاجة”، وتصدّر الفيديو الترند لأيام، وحظيت بإعجاب الجمهور العربي لإجادتها اللغة العربية.

آسيا التي حقّق لها فيديو عادل إمام شعبية لدى العرب، سبق لها أن قلّدت الفنان السوري #ياسر العظمة، في مشهدين من مسلسل “مرايا”.

ولكن لم يحقّق هذان المشهدان انتشاراً كما حصل مع عادل إمام.

آسيا درست اللغة العربية، كما تقول، في قناتها على “يوتيوب”، وتستعين بأصدقائها العرب لشرح بعض الكلمات العامية في المشاهد التي تؤدّيها، حتى لا تقع في خطأ. وتُعرّف عن نفسها على صفحتها في “فايسيوك”: “فتاة صينية تتكلّم اللغة العربية وتحبّ التمثيل، مرحباً إلى قناة (فرح وسرور)”.

واللافت أنّ الفديو الذي قلّدت فيه عادل إمام، وتصدّر الترند لم يحقّق على قناتها على “يوتيوب” أكثر من 16 الف مشاهدة، إذ تم تداول المقطع في حسابات مختلفة عبر “انستغرام” و”تيك توك”.

آسيا سبق لها أن نشرت فيديو عبر قناتها على”يوتبوب”، بعنوان “تحدّي التحدّث باللغة العربية ليوم كامل”، حيث حاولت أن تتحدّث طوال اليوم باللغة العربية حتى مع أشخاص لا يعرفون هذه اللغة.

كيف بدأت العربية في الصين؟

وتتحدث مراجع كثيرة عن تاريخ طويل للعربية في الصين. وتعتقد أغلبها أن بداية تعليمها كانت مع بداية دخول الإسلام إلى الإمبراطورية الصينية قبل نحو 1300 عام.

وظل التعليم لمئات السنين يقتصر على المساجد التي ازدهر بناؤها بمدن الصين الشرقية الساحلية، مكان إقامة عدد كبير من التجار المسلمين الذين بدؤوا بالسفر شمالا تلبية لمتطلبات التجارة، وأخذت تتسع بذلك رقعة إقامة المسلمين بعد أن بدأت بعض القوميات تدين بالإسلام.

وخلال تاريخ الصين الحديث، يعود الفضل للمستعرب الصيني محمد مكين في إخراج تعليمها من أروقة المساجد، وإدراجها لأول مرة رسميا في مناهج التعليم العالي الصيني، وتعتبر مساهمته في تأسيس كلية اللغات الشرقية بجامعة بكين وإنشاء قسم العربية فيها، أساسا للتدريس الجامعي لهذه اللغة بالصين.

ويمكن للراغبين في دراسة العربية حاليا الالتحاق بنحو 70 جامعة ومعهدا في أنحاء البلاد، حيث يتخرج سنويا ما يزيد على ألف طالب في عموم الصين.

الجزيرة ومواقع التواصل الاجتماعي والنهار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى