أخبار المشاهيرمنوعات وطرائف

“هب لي مولوداً ولو معاقاً”.. فحدث ما أرادت.. لكنه رفعها إلى عليين.. كيف؟ “فيديو”

“هب لي مولوداً ولو معاقاً”.. فحدث ما أرادت.. لكنه رفعها إلى عليين.. كيف؟ “فيديو”

أخبار اليوم

فريق التحرير

لا تعرف النفس البشرية أي الدعاء الذي تضرع به إلى الله سيستجاب، وفي أية لحظة سيتم الأمر.

ويتوق البشر للحصول على طفل بشكل عام، فهذا الأمر يمنحهم الشعور بالتجدد والبقاء لكن ليس كل ما تطلب تنول.

في أدغال إفريقيا الفقيرة كانت المرأة التي أوشكت أن تصبح عجوز أن تفـ.تقد الأمل في الحصول على طفل يمنحها الأمل في الحياة.

حملت المرأة 5 مرات ولم يتم الحمل ولا مرة، فدعت الله أن يرزقها طفل ولو كان معاقاً فهي ستفرح بهدية السماء إليها، وهذا ما حدث تماماً.

رزقها الله طفلاً معاقاً وأطـ.ـلقت عليه اسم “سانسامان إلي” كان طفلاً مختلفاً في الشكل وقليل القدرات العقلية فرحت أمه به فرحاً شديداً وتمنى والده له المـ.ـوت، لكن الطفل بقي ومـ.ـات الأب مريضاً.

بقيت الأم العجوز وابنها المعاق “سانسان إلي” وحيدين وسط قسـ.ـوة المجتمع التي لا ترحم المرأة ولا الطفل المعاق.

كان سانسان محط ضحك وسخرية الأطفال والأم مكان الشفقة، ما دفع الطفل الوحيد للاخـ.ـتباء بالغابات والأدغال وتجنب أنظار الناس والسخرية.

كان سانسان بتخلفه العقلي وشكله الغريب سبباً لسعادة والدته التي لم تتوان عن إعطاءه الحب كل الحب الذي يريد، كانت تسميه “هدية السماء”.

في أحد الأيام حصل شيء غير حياة الشاب المعاق وأمه إلى الأبد، أصبح الطفل محط حديث السياح الذين نشروا قصته فانهالت الأموال والتبرعات على الأم وطفلها، ووصلت الأموال إلى أيديهما وباتت كالرمل.

بنت الأم منزلاً كبيراً مفروشاً بأشياء لم ترها من قبل، ولأول مرة شاهدت الأم وابنها التلفاز، بات لديهما مطبخاً وبراداً وكنب في المنطقة الفقيرة.

أصبح الطفل الغريـ.ـب مروجاً لأغلى الماركات العالمية لغـ.ـرابة شكله ما يعني التميز في الإعلان، وبدأ بجني الثروات ونام في الفنادق الفخمة.

واقتنى سيارة فخمة وسائق وأصبح له مدير أعمال، ولكثرة المتطفلين حوله بات بحاجة إلى حرس شخصي يرافقونه في كل مكان.

وأصبح سانسان هدية السماء التي جلبت للأم التي طال انتظارها لطفل “ولو معاق” سبب السعادة في الدنيا، بينما رحـ.ـل الوالد الذي صـ.ـد.م بابنه وتمنى له المـ.ـوت.

ويعـ.ـاني الأطفال المعوقين من التـ.نمر والإهمال والتهـ.ـجم عليهم باستمرار بسبب كثير من الدوافع اللا معقولة واللا إنسانية.

وثّقت هيومن رايتس ووتش حالة شاب على كرسي متحرك عالق في مركز لاحتـ.ـجاز المهاجرين في المجر بسبب عبور الحـ.ـدود مع صربيا.

يحمل أيمن (28 عاما) إعاقة جسدية ناتجة عن إصـ.ـابته بصـ.ـاروخ سقـ.ـط على منزله في دمشق.

لما قابلته هيومن رايتس ووتش في أكتوبر/تشرين الأول، كان محتـ.ـجزا لأكثر من 40 يوما.

قال لنا إن كرسيه المتحرك تكـ.ـسـ.ـّر على الحـ.ـدود فقـ.ـضى 23 يوما مستلقيا على سرير حتى تمكن محاميه من الحصول على كرسي متحرك قُدم كتبرع.

قال أيمن: “بعد كل يومين أو 3، كان الجميع يخرجون إلى ساحة للحصول على بعض الهواء النقي لمدة 15 أو 20 دقيقة، ولكنني لم أتمكن من الخروج لفترة بلغت 42 يوما بسبب الدرج.

حتى الحيوانات تلقى معاملة أفضل، لم نقـ.ـترف أي ذنـ.ـب، فما الذي جاء بنا إلى هنا؟”

رغم أن أي شخص يتـ.ـأثر بأز.مة ما يحتاج إلى مساعدة، إلا أن المخـ.ـاطر التي يواجـ.ـهها المعاقون دائما أكبر.

فالصـ.ـعوبات التي تخلقها الحـ.ـرب والكـ.ـوارث الطبيعية وغيرها من المخـ.ـاطر الأخرى تزيد من الحـ.ـواجز الجسدية وصعـ.ـوبات التواصل وغيرها من الصعـ.ـوبات التي يعـ.ـانون منها.

يعـ.ـاني أكثر من مليار شخص حول العالم، أي حوالي 15 بالمائة من سكان الأرض، من إعاقات.

استنادا إلى “مفوضية اللاجئين النسائية”، تعـ.ـرض 6.7 مليون معاق إلى التهجير القسـ.ـري بسبب الاضـ.ـطهاد وغيره من انتـ.ـهاكات حقوق الإنسان الأخرى والنـ.ـزاعات والعنـ.ـف المعمم.

يواجه الأطفال المعـ.ـاقون بشكل خاص مخـ.ـاطر الهـ.ـجر والعنـ.ف أثناء الطـ.ـوارئ، وفي غالب الأحيان لا تؤخذ احتياجاتهم الخاصة بعين الاعتبار في جهود الإغاثة.

حتى اليوم، صادقت 160 دولة على اتفاقية الأشخاص ذوي الإعاقة، منها اليمن وسوريا وأغلب الدول الأوروبية.

إضافة إلى الحق في تسهيل الدخول والرعاية الصحية والتعليم، تتضمن الاتفاقية حكما خاصا يدعو الحكومات إلى ضمان سلامة المعاقين وحـ.ـمايتهم في حالات الخـ.ـطر والطـ.ـوارئ.

قالت باريغا: “تبرز النـ.ـزاعات المسـ.ـلحة التي تتصدر عناوين الأخبار ضرورة ألا ننسى آلاف الأشخاص ذوي الإعاقة.

إنه في غاية الأهمية أن تقدم الحكومات ووكالات الإغاثة خدمات شاملة في حالات الطـ.ـوارئ”.

أخبار اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى