منوعات وطرائف

الكاميرا أومضت.. سائق سيارة بسرعة 306 كم/سا في هذه الدولة الأوروبية ولم يتم تغريمه.. والسبب غريب!

الكاميرا أومضت.. سائق سيارة بسرعة 306 كم/سا في هذه الدولة الأوروبية ولم يتم تغريمه.. والسبب غريب!

أخبار اليوم

فريق المتابعة والتحرير

من المعروف صرامة قوانين المرور في العالم عموما وفي الدول الأوروبية خصوصا، إذ تحتلف معايير السلامة من بلد إلى آخر ولكن هناك حد أدنى منفق عليه.

وعند هذا الحد الأدنى تختلف العقوبات التي يحايب عليها القانون من بلد إلى أخر كذلك.

فتجاوز السرعة المسموح فيها والمحددة على الطريق في أوروبا يعرض المخالف إلى غرامة تصل في بعض البلدان إلى 750 يورو حسب مقدار السرعة الذي خالفه السائق، وكذلك سحب 3 نقاط أو 4 أو 6 وكذلك تعليق شهادة القيادة قد تصل إلى ستة أشهر.

ولكن هذه الرادارات التي حددت لكشف السرعة ما آلية عملها؟ وما حدود السرعة التي تضبطها؟

هذا السائق الذي قامت الكاميرا بتصويره بسرعة 306 كيلو متر في الساعة في شهر أكتوبر في العام الماضي على الطريق السريع E313 بالقرب من قرية Parsons في مقاطعة الييج في بلجيكا أن يدفع غرامة.

‏ويتعلق الأمر بما يسمى بالرادار NK7 ولديه وحدة فلاش متنقلة الذي تم إنشاؤه على طول الطريق السريع في 18 أكتوبر 2020 بعد الظهر.

وذلك ‏لأن كاميرا السرعة المتنقلة التي قامت بتصوير السيارة كان قد تم برمجتها على تصوير السرعة حتى 300 كيلو متر في الساعة فقط ولم تتم الموافقة عليها للسرعات التي تزيد عن 300 كيلو متر في الساعة.

‏حيث حددت الكاميرا ان السائق يقود سيارته بسرعة مذهلة لا تقل عن 306 كيلو متر في الساعة ومع ذلك لم يتم تغريم السائق.

‏وذلك لأن قواعد الكاميرات منصوص عليها في مرسوم ملكي والحد الأقصى للسرعة للنوع المعنى هو 300 كيلو متر في الساعة.

‏علاوة على ذلك لا يمكن التعرف على ما اسمه شيطان السرعة لأن الكاميرا تم ضبطها على سرعة قصوى تبلغ 300 كيلومتر في الساعة.

‏لذلك لم يتم التقاط أي صورة للسيارة في ذلك الوقت

ذكرت شاشة الرادار فقط انه تم قياس سرعة تزيد عن 300 كلمة في الساعة ومن الواضح أن السرعة كانت عالية جدا بحيث لا يمكن التعرف على السيارة بالعين المجردة.

‏وتم تحديد ذلك من قبل الضابط الذي كان في السيارة التي بها الكاميرا المتنقلة حيث تتمكن من رؤية السرعة التي مرت بها السيارة وتمكن بعد ذلك اختار ضابط شرطة الدراجات النارية التي عادة ما يكون بعيدا قليلا حتى يتمكن من توقيف السيارة ولا الضابط عن السرعة كانت 360 كيلو متر بالساعة تظهر لكن كاميرا فلاش انكي سبعة لم تمت السيارة.

‏لا يوجد صورة سرعة السيارة وبالتالي لن يحاكم صاحب السرعة 306 كم/سا

قالت سان من الشرطة البلجيكية الفدرالية أن قواعد كاميرات السرعة منصوص عليها في مرسوم ملكي وينص ذلك على أن السرعة القصوى التي يمكن تحديدها بهذه الانواع من الكاميرات 300 كيلو متر بالساعة.

وبالتالي لم يتم التقاط صورة المركبة بحيث لا يمكن مخالفة السائق على تلك السرعة المفرطة لكن إذا كان الأمر يعتمد على الشرطة الفدرالية ربما يتغير بعد ذلك.

وأضافت انه الشرطة الفدرالية قدمت طلبا لزيادة السرعة القصوى إلى 350 كيلو متر بالساعة وسيتم دراسة الطلب و مناقشته وسيتم اتخاذ القرار النهائي على المستوى السياسي في بلجيكا.

عجيب ومذهل وللناس فيما يعشقون مذاهب.

أخبار اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى