لجوء وغربة

براتب شهري 1200 ليرة تركية ودوام 4 ساعات في اليوم.. دورة مهنية مدفوعة الأجر للسوريين في هذه الولاية التركية

براتب شهري 1200 ليرة تركية ودوام 4 ساعات في اليوم.. دورة مهنية مدفوعة الأجر للسوريين في هذه الولاية التركية

أخبار اليوم ـ لجوء وغربة

متابعة وتحرير

أعلن مركز “ميكسا” عن البدء بالتسجيل على دورات مهنية مدفوعة الأجر للسوريين في ولاية غازي عنتاب في العديد من المجالات منها :

وبحسب مارصد موقع “أخبار اليوم” ستقام دورات صيانة محركات السيارات ودورة نجار موبيلا ودورة كومجي لذوي الاختياجات الخاصة وبدوام 5 ايام في الاسبوع ولمدة 4 ساعات في اليوم.

الدورة مأجورة حيث سيتم دفع مبلغ 40 ليرة تركية للمستفيد في كل يوم أي 200 ليرة في الاسبوع وسيتم توظيف الخاضعين للدورة بعد انتهاء مدة التدريب فوراً.

اقرأ أيضاً: القرار اقترب وتطور جديد.. تصريح تركي رسمي عاجل بشأن الحد الأدنى للأجور 2022

قال وزير العمل التركي فيدات بيلجين، اليوم الثلاثاء، إن المفاوضات بشأن الحد الأدنى للأجور ستبدأ في بداية ديسمبر المقبل وربما تنتهي في غضون أسبوع إلى أسبوعين.

وأضاف بيلجين في تصريحات أوردها موقع اقتصاد تركيا: “نعتزم الانتهاء مبكراً من المفاوضات للمرة الأولى، حيث عادة تستمر إلى نهاية ديسمبر، لكن سننتهي في غضون أسبوع إلى أسبوعين”.

وأغلق بلجين الأبواب أمام الحد الأدنى التدريجي للأجور، قائلا: “لا يوجد حد أدنى تدريجي للأجور، ولا حد أدنى إقليمي للأجور، ولا حد أدنى للأجور حسب حاجة صاحب العمل”.

كان بيلجين صرح سابقا أنهم سيقومون بترتيب يزيل قضية الحد الأدنى للأجور من أجندة تركيا، مضيفا: “نحن نتصرف بفكرة تحديد مستوى أدنى للأجور يحمي العمالة من التضخم”.

وينتظر الملايين من الموظفين في تركيا بفارغ الصبر نتائج محادثات الحد الأدنى للأجور لعام 2022، حيث سيكون التضخم هو العامل المحدد في زيادة الحد الأدنى للأجور في البلاد.

وأرسل الرئيس رجب طيب أردوغان عدة رسائل إيجابية لملايين المواطنين بشأن الحد الأدنى للأجور لعام 2022.

وقال أردوغان في لقاء مع مجموعة حزب العدالة والتنمية الحاكم قبل أيام: “سنخفف العبء على ذوي الدخل المنخفض، وسنبذل أقصى الجهود لعدم اضطهاد موظفينا بالتضخم”.

وأضاف: “إذا تمكنا من ترك عامي 2022 و 2023 خلفنا دون أي اختراقات، فينتظرنا مستقبل مشرق حقاً”.

اقرأ أيضاً: خطوط الاتصالات في تركيا ستشهد نقلة كبيرة مع نوع جديد من بطاقات SIM

أعلنت شركة الاتصالات التركية (تورك تلكوم)، شريحة الاتصال الجديدة E-SIM رسمياً على موقعها في شبكة الإنترنت، إذ رصدت تركيا بالعربي بدء الشركة الحكومية الترويج للشريحة الجديدة والكشف عن أبرز الهواتف الحالية التي تدعمها.

وجاء في وصف الشريحة الجديدة وفق ما ترجمته تركيا بالعربي ما يلي: “يمكن وصفه الشريحة الجديدة أيضاً، بأنه تغيير في تقنية بطاقة SIM،

بطاقات sim الجديدة هي عبارة عن بطاقات مادية مدمجة وقابلة للبرمجة عن بعد، وسيتم وضعها في الأجهزة أثناء الإنتاج ولا يمكن للمستخدم إزالتها”.

وأضافت: “تم تطوير الخوادم المطلوبة لتسليم تقنية eSIM محليًا ووطنًا وتمت استضافة الخدمة الجديدة داخل حدود بلدنا، حيث وبالإضافة إلى توفير التكاليف ومرونة الإنتاج والمزايا اللوجستية في مجال eSIM IoT ؛

سيوفر للمستهلكين جيلًا جديدًا من تجربة العملاء في الأجهزة التي يتم استخدامها بشكل متكرر في الحياة اليومية مثل الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية”.

وتابعت: “في تقنية بطاقة SIM الجديدة، يتم تقديم ملف تعريف المشغل وبطاقة SIM الفعلية كمنتج واحد ، بينما تفصل eSIM ملف تعريف المشغل عن البطاقة المضمنة، وبهذه الطريقة ، يمكن العثور على أكثر من ملف تعريف واحد على بطاقة واحدة ويمكن برمجة البطاقة عن بُعد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى