أخبار اليوم

انفجـ.ـار بكلية الكيمياء بجامعة دمشق.. ورئاسة الجامعة توضح مصـ.ـير الطلاب

انفجـ.ـار بكلية الكيمياء بجامعة دمشق.. ورئاسة الجامعة توضح مصـ.ـير الطلاب

أخبار اليوم

فريق التحرير والمتابعة

حدث انفجـ.ـار بجامعة دمشق وأسعـ.ـف بسببه 6 طلاب إلى المشفى، وبحسب الأخبار الواردة من داخل الجامعة فقد وقع الانفـ.ـجار في قسم الكيمياء مساء أمس الأحد.

وبينما كان طلاب السنة الثانية قسم الكيمياء في السنة الثانية يجرون اختباراتهم في احد المختبرات وقع الانفجـ.ـار غير المتوقع وأسـ.ـعف على إثره 6 طلاب إلى المشفى.

وقال عميد القسم بأن 3 طلاب تخرجوا من المشفى بعد ساعات بين ما بقي 3 آخرون تحت المراقبة لغاية الآن، دون أن يقدم توضيح آخر.

وقالت وسائل الإعلام: في حادثة جديدة تكشف الحال الذي وصل إليه التعليم الأكاديمي في مناطق النظام، أصـ.ـيبت عدة طالبات بجروح نتيجة انفـ.ـجار في أحد مخابر الكيمياء بجامعة دمشق، بسبب ضـ.ـعف الإشراف وسـ.ـوء التجهيزات جراء حالة الفـ.ـساد المستشري داخل مؤسسات النظام.

وأفادت شبكات موالية يوم أمس بوقوع انفـ.ـجار داخل كلية العلوم بجامعة دمشق، ما أدى لإصـ.ـابة طالبات بجروح، وتم نقلهن إلى المشفى لتلقي العلاج.

ونقلت الشبكات عن مصدر في مشفى المواساة الجامعي بدمشق، وصول ست فتيات إلى عقب إصـ.ـابتهن جراء انفجـ.ـار زجاجة أثناء تنفيذ درس عملي بقسم العلوم.

ووفقاً للمصدر، فإن ثلاثاً من الفتيات الستّ بحاجة لتدخل جراحي في العيون، فيما أصـ.ـيبت الطالبات الثلاث الباقيات بجروح مختلفة.

وقالت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد “لا خـ.ـوف على حياة الطلاب” وذلك نقلاً عن رئاسة جامعة دمشق التي قالت بأن سلامة الطلاب من أولوياتنا.

وغير المعروف ماذا حل بالطالبات الـ 3.

وتعـ.ـاني مخابر سوريا الجامعية والتعليمية إلى حاجة ماسة للتطوير وإعادة التأهيل فهي قديمة، ولا تتعرض للصيانة بشكل دوري.

وكانت جامعة دمشق أعلى مستوى تعليمي جامعي في سوريا قد خرجت من التصنيفات العالمية للجامعات بسبب تردي سـ.ـوء الحالة التعليميّة.

وتشهد الجامعات السورية الحكومية إحـ.ـجاماً من قبل الطلاب لصالح الجامعات الخاصة، التي انتشرت بكثرة هذه الأيام، وذلك على خلفية انسـ.ـحابات الكادر التعليمي من جهة ومن جهة ثانية فإن الجامعات الخاصة تلبي طموح الأهالي في دراسة أولادهم فروع علمية عالية.

مـ.ـأزق الجامعات الخاصة في سوريا: انهـ.ـيار العملة وتراجع الأرباح

تجذب الجامعات الخاصة طلابًا مثل عمر عليوي، الذي حلم على الدوام في أن يصبح طبيبًا، لكن نتيجة امتحان الثانوية العامة الخاصة به لم تصل للحـ.ـد الأدنى للقبول في الجامعة الحكومية،  لذلك التحق بجامعة خاصة ذات معدل قبول أقل.

في عام 2019، كانت رسوم دراسته في جامعة القلمون، وهي مؤسسة خاصة في مدينة دير عطية، حوالي 4,000 دولارأميركي، وهو مبلغ باهظ الثمن لكنه في متناول اليد نظراً لعمل والده في الخليج.

في العام الماضي، انخفضت قيمة الرسم السنوي بالعملة السورية، مقارنة بالدولار، إلى النصف تقريبًا.

بالطبع يعد هذا خبر سار بالنسبة لعليوي، لكنه خبر سـ.ـيئ للجامعة التي مُـ.ـنعت من فرض زيادة على رسوم الطلاب المُسجلين بالفعل.

يتسبب ذلك بالإضافة إلى التضخم والانخفاض المستمر لقيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي في زيادة تكاليف التشغيل بصورة كبيرة وزيادة الضـ.ـغوط المالية على الجامعات الخاصة في سوريا.

أشارت مصادر تربويّة مطلعة لـ”المونيتور” إلى أن حوادث الخـ.ـطف والاستهـ.ـداف والقـ.ـتل التي طالت عدداً كبيراً من المعلّمين والمعلّمات وأساتذة الجامعات بلغت أكثر من 500 حالة حتى نهاية العام 2013، بالإضافة إلى العدد الكبير من القـ.ـتلى بين التلاميذ والطلاب جرّاء القـ.ـذائف والصـ.ـواريخ والتفجـ.ـيرات التي استهـ.ـدفت المدارس ورياض الأطفال والجامعات.

كذلك تراجع مستوى التعليم في الجامعات السوريّة خصوصاً في المناطق التي شهدت معـ.ـارك عنيـ.ـفة كحلب وحمص وإدلب ودير الزور والرقّة، نتيجة سفر عدد كبير من أساتذة الجامعات إلى الخارج واقتصار التعليم في بعض هذه الجامعات على معيدين أو طلبة الماجستير.

وتسببت أز.مة المحـ.ـروقات عزوف الكثير من الطلاب عن متابعة تعليمهم الدراسي أو تأجيل سنواتهم الدراسية، كما أن الحـ.ـواجز العسكرية وتقـ.ـسيم المناطق والخـ.ـوف من حالات الخـ.ـطف.

كما ان الأوضاع المادي السـ.ـيئة والتي تتراجع  يوماً فيوماً أدت إلى ابتعاد الكثير عن الدراسة الجامعية وتفضيلهم الاتجاه إلى سوق العمل بالرغم من ندرته، وما زاد من الطين بلة هي العطالة ما بعد التخرج الجامعي.

وهناك عشرات الشبان السوريين الذين فضلوا ترك مقاعدهم الجامعية  والهـ.ـروب خارج البلاد بشكل كامل بحثاُ عن مستقبل أكثر إشراقاً.

أخبار اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى