لجوء وغربة

عاجل: البنك المركزي التركي يبدأ إجراءاته العاجلة بخصوص أسعار الصرف والفائدة في تركيا

عاجل: البنك المركزي التركي يبدأ إجراءاته العاجلة بخصوص أسعار الصرف والفائدة في تركيا

اخبار اليوم ـ لجوء وغربة

متابعة وتحرير

يعمل البنك المركزي التركي لزيادة احتياطاته من النقد الأجنبي بمقدار 85 مليار دولار حتى نهاية العام الجاري 2022، من خلال تطبيق 4 أدوات لمنع تقلبات أسعار الصرف والمضاربة على العملات، مما يضمن انخفاض التضخم وأسعار الفائدة بشكل دائم.

وقال الخبير الاقتصادي التركي، أحمد كرم يلدز، إن البنك المركزي التركي بدأ استخدام 4 أدوات للتدخل من أجل منع تقلبات أسعار الصرف التي شهدتها تركيا طيلة الشهور الثلاثة الماضية.

وأكد يلدز أن المركزي التركي يلعب دورًا مهمًا في نموذج الاقتصاد التركي، مشيرًا إلى ضرورة تخفيض التضخم وأسعار الفائدة إلى خانة الآحاد، وإعادة البنية التحتية لنمو اقتصادي دائم، وفق ما نقلت صحيفة “يني شفق”.

وتتلخص الأدوات الأربعة التي بدأ البنك المركزي باستخدامها، في:

1- حسابات “وديعة الليرة التركية المحمية من تقلبات أسعار الصرف”

وفي هذا الإطار حدد البنك المركزي هدفَا للبنوك من أجل تحويل 10% من العملات الأجنبية لليرة التركية بحلول 17 أبريل/نيسان 2022، و20% بحلول 17 أغسطس/آب 2022.

وفي إطار هذه الخطوة فإن البنوك التي تفشل في تحقيق هدفها، ستتعرض لخصم 1.5% سنويًا من عائد الاحتياطي الذي من المفترض أن تحصل عليه لدى البنك المركزي.

ويهدف البنك المركزي إلى تحويل 20% من ودائع البنوك بالعملات الأجنبية إلى الليرة التركية، وبيع 45 مليار دولار من العملات الأجنبية للبنك المركزي.

2- بيع 25% من حصيلة التصدير إلى النبك المركزي:

وبذلك يضمن البنك المركزي شراء ما لاي قل عن 40 مليار دولار بحلول نهاية 2022.

3- سداد قروض إعادة خصم الليرة المستخدمة من بنك Eximbank عن طريق بيع العملات الأجنبية إلى البنك المركزي بهدف الوصول إلى رصيد سنوي قدره 25 مليار دولار.

4- بيع عملة أجنبية للبنك المركزي مساوية لقيمة العقار المراد شراؤه، فيما يتعلق بشراء الأجانب للعقارات، والمبلغ المستهدف هنا هو 15 مليار دولار بحلول 2022.

وأوضح يلدز أن هذه الأدوات الأربعة ستضمن انخفاض التضخم وأسعار الفائدة بشكل دائم، مع زيادة احتياطيات البنك المركزي من العملات الأجنبية.

اقرأ أيضاً: لماذا لا يتم رفع راتب الهلال الأحمر مع ارتفاع الدولار واليورو اليك الإجابة

يعد كرت الهلال الأحمر أحد أهم الأمور التي يسعى إليها غالبية اللاجئين السوريين في داخل الأراضي التركية.

كرت الهلال الأحمر التركي ممول من قبل الاتحاد الأوروبي، ويخضع لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة ووزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية والهلال الأحمر التركي .

حيث يعتبر كرت الهلال الأحمر الصادر عن مصرف (HALK BANK) كبطاقة ماستر كرت (Master Card) الأمر الأهم في حياة كل عائلة لاجئة داخل تركيا.

يستفيد الكثير من السوريين الذين تعتبر حالتهم المادية متوسطة أو ضعيفة من كرت الهلال الأحمر التركي، ويعتبر كرت الهلال الأحمر من أهم أنواع المساعدات التي يتم تقديمها في تركيا للاجئين السوريين،

وبإمكان الأشخاص الخاضعين لبند الحماية الدولية أو الحماية المؤقتة (بشرط أن يكونوا حاصلين على الكملك الذي يبدأ برقم الـ 99) الحصول على كرت الهلال الأحمر التركي.

والغاية من إصداره سابقًا هو مساعدة اللاجئين السوريين والنازحين القاطنين على الأراضي التركية. ويقدّم الكرت مساعدات مالية ويساعد في تلبية الاحتياجات الأساسية للحياة كالغذاء والسكن والملابس الشتوية والصيفية.

ويحصل الشخص على كرت الهلال الأحمر التركي بعد تقييم وضعه من قبل موظّفين مختصّين لإثبات حاجته للكرت بغية عدم حصول أحد على فرصة غيره.

والسبب وراء عدم رفع راتب الهلال الاحمر في تركيا هو بسبب سعر صرف البنك مع اختصام الضرائب

كمثال تم تحويل دعم مالي من اوربا الى السوريين في تركيا لمدة سنة وسعر صرف اليورو 8 يتم تقسيم المبلغ لسنة كاملة على اساس سعر الصرف الموجود الان لان البنك غير مسؤول عن المحافظة على سعر الصرف وليس مسؤول عن ايها افضل بقاء المبلغ يورو او تركي انما البنك بموجب القانون يجب عليه تصريف المبلغ وقت استلامه بالعملة المحلية وتوزيعه لمدة سنة

يتم ايداع المبلغ بالليرة التركية وفي حال اصبح بعد فترة من الزمن اليورو بـ 10 ليرات او 5 ليرات فسيبقى السعر ثابت في كرت الهلال الاحمر لانه تم صرفه على الـ8 ليرات كما اوضحنا ذالك في المثال

وبهذا يحافظ البنك على السعر الثابت للمساعدات لمدة عام او عامين بحسب الاتفاق القائم بين الاتحاد الاوربي وتركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى