أخبار المشاهيرمنوعات وطرائف

مظاهر فارهة وكرسي العرش.. هكذا استقبل المصريون “كوكسال بابا”.. شاهد

مظاهر فارهة وكرسي العرش.. هكذا استقبل المصريون “كوكسال بابا”.. شاهد

أخبار اليوم

فريق المتابعة والتحرير

ينحدر كوسكال من ولاية طرابزون شرق تركيا، وتاريخ ميلاده في عام 1975، اسمه الكامل كوسكال بكتاش أوغلو، وهو تركي الجنسية.

بعد ولادته بمرض وراثي جيني، عادة يظهر على الأطفال فيجعل صوتهم ونموهم كالأطفال، ذلك الأمر أعطاه شهرة كبيرة حول العالم.

كان والده يعمل كسائق شاحنة، ويشار إلى أن أبويه دعما كوكسال وبذلا كل جهد ليجعلاه سعيدا ويتغلب على إعاقته.

فقد كوسكال والديه الذي كان يعتبرهم منارة حياته، ويحرص على زيارة قبورهم باستمر، ثم عاش مع عمه بعد وفاتهما، وعانى من الفقر ومن الظروف البائسة والتعيسة، لكن بسبب دخوله عالم السوشيال ميديا انقلبت حياته بشكل كلي.

ولأن حجمه صغير ذلك شكل سيل من الصعوبات أمامه، لكنه تمكن من مواجهتها وعاش بطريقة طبيعية، حيث نشط في عدة مجالات.

ومنها أنه مارس رياضة الملاكمة في صغره، ولم يدع الظروف المرضية أن تحكمه، ويشار إلى أنه حصل على ألقاب محلية في رياضة الملاكمة، ولكنها اعتزلها عام 2010.

كوكسال بابا في مصر

بينما كانت أنظار العالم تتجه نحو أوكرانيا، انشغل جمهور المصريين بمتابعة أحداث أخرى، إذ توجهت أعينهم صوب حي التجمع الخامس شرق القاهرة، حيث كانت مراسم استقبال التركي كوكسال بابا.

وقد حظست زيارته إلة مصر يوم  الخميس الماضي 24 شباط الحالي بتفاعل واسع بين المصريين، في ظل الشعبية الواسعة التي يتمتع بها لديهم، إذ تحتل صوره صدارة الأشكال التعبيرية التي يستخدمها المصريون في تطبيق “واتساب” (WhatsApp)، وغدا أشهر ميمز يستخدمها العالم العربي.

جاء كوكسال بابا إلى مصر للترويج لبعض المطاعم الفاخرة التي ستفتتح في الغردقة أشهر منطقة سياحية في مصر والتي تقع على ساحل البحر الأحمر.

جلس كوكسال بابا على عرش فخم في واجهة المطعم  الذي أعد لاستقباله كرسيا ملكيا، أمام مائدة فارهة، عامرة بأطباق مختلفة الأشكال والأنواع من اللحوم والطيور، وجمهور المحتشدين والصحفيين حوله.

فزع غاضبا، وهمّ بالصراخ في الجميع وهم بمغادرة عرشه عندما ضج زحام المحيطين به من التصوير المبالغ فيه وكثرة الصحفيين.

ما بين التعليقات الغاضبة والساخرة وقصائد الترحيب، تصدر كوكسال بابا مواقع البحث في مصر، وتصدر وسم كوكسال في القاهرة الأكثر تداولا بموقع التغريدات تويتر، وتساءل عدد من رواد مواقع التواصل من يكون كوسكال بابا؟.

فعلق أحد المغردين عبر تويتر ساخرا “زيارة كوكسال بابا للقاهرة في هذا التوقيت الحرج سيكون لها انعكاساتها على الأزمة في أوكرانيا”.

وفي الوقت الذي  انتقد البعض الاستقبال الحافل لكوسكال بابا، دافع آخرون عن حالة الاحتفاء به.

وقد أكد كثسر من المعلقين أنه رجل خير، وأن معظم أمواله التي يحصل عليها نظير الدعاية والترويج للمطاعم والفنادق والوجهات السياحية يتم إنفاقها في المشروعات الخيرية التي يستفيد منها آلاف الفقراء، بدل من أن يستجلبوا الفنانين والفنانات والراقصين والراقصات والذين لا تنقصهم أموال الشهرة.

قابل كوكسال عدداً من الشخصيات المهمة مثل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي أهداه سيارة حمراء، كما زار الشيف بوراق بمطعمه.

لكوكسال حساب شخصي على تطبيق تيك توك، الذي حقق بفترة وجيزة ملايين المشاهدات، كما يوجد ستيكرات له على الواتساب.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. 954351 503279Why didnt I take into consideration this? I hear exactly what youre saying and Im so happy that I came across your blog. You really know what youre talking about, and you made me feel like I really should learn much more about this. Thanks for this; Im officially a huge fan of your weblog 835357

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى