أخبار اليوم

فوق الأبنية.. أوكرانيا تحذر من العلامات الحمراء “الخطيرة”

فوق الأبنية.. أوكرانيا تحذر من العلامات الحمراء “الخطيرة”

أخبار اليوم

متابعة وتحرير

بعد انتشارها على عدد من الأبنية، دعت السلطات الأوكرانية المواطنين للإبلاغ عن أي إشارات حمراء اللون تشبه الصليب “+” يرصدونها.

وجاء تحذير السلطات الأوكرانية بعدما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لأسطح أبنية، تضمنت هذه الإشارة.

ووفق السلطات، فإن هذه العلامات وضعها جنود روس أو موالون لهم، بغرض إرشاد الطائرات لمناطق مهمة للقصف.

وأصدرت السلطات تحذيرا على وسائل التواصل، طلبت فيه من السكان بمراقبة أسطح المباني التي يقيمون فيها، داعية إلى إخفاء أي إشارات “غريبة” يتم رصدها، سواء كان ذلك بطلائها أو تغطيتها بشريط لاصق، وفقما ذكرت صحيفة “ديلي ستار”.

وبحسب الصحيفة البريطانية، فقد أصدر عمدة كييف فيتالي كليتشكو، بيانا حث فيه المواطنين على إبلاغ السلطات عن الأبنية التي رسمت العلامات الحمراء عليها، والأشخاص المشتبه بوضعهم لها.

واتهم كليتشكو “المتعاونين” الأوكرانيين مع روسيا بـ”الخيانة”، قائلا إن أي “شخص يساعد جيش بوتن سيوضع وراء القضبان”، مضيفا أن “الجريمة يعاقب عليها بالسجن من 12 إلى 15 عاما، مع أو بدون مصادرة الممتلكات”.

المصدر: سكاي نيوز بالعربي

شاهد: القوات الروسية تتساقط ومشاهد مروعة

نشرت وزارة دفاع أوكرانيا، مقطع فيديو يظهر تدمير الجيش الأوكراني لنظام صواريخ بوك الروسي (أرض-جو)، قرب العاصمة كييف.

تدمير نظام صاروخي روسي قرب كييف
بحسب الوزارة، تم تحديد موقع نظام بوك الروسي، بالقرب من قرية إيفانكيف في مقاطعة كييف، ودمرته طائرة بدون طيار من طراز بيرقدار.

كما أظهرت صور التقطتها أقمار صناعية، في أوكرانيا رتلاً عسكرياً روسياً هائلاً يزيد طوله عن 60 كلم يتقدم باتجاه العاصمة كييف.

وأوضحت ماكسار أن الرتل الذي يمتد بطول حوالى 64 كيلومتراً “يتألف من مركبات جزء منها يسير بعيداً بعض الشيء عن بعضه البعض، والجزء الآخر يسير جنباً إلى جنب في صفين أو ثلاثة صفوف متراصة”.

على صعيدٍ متصل، أظهرت مقاطع مصورة وثقها ناشطون أوكرانيون كيف دمرت القوات الأوكرانية العديد من الدبابات والعربات المدرعة التابعة للجيش الروسي، الذي أراد دخول غوستوميل أوكرانيا.

مخاوف من حرب نووية في أوكرانيا
مع دخول الحرب الأوكرانية يومها السادس، أفادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بأن القوات المسلحة الروسية تتواجد على مقربة من أكبر محطة نووية في أوكرانيا، معربةً عن “قلقها البالغ” إزاء ذلك مع تطور الأوضاع بالمنطقة.

وأوضحت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن القوات الروسية “تنشط قرب المحطة” لكنّها لم تسيطر عليها إلى الآن.

كما حذّر مدير الوكالة رافايل غروسي، مجدداً من “أي عمل من شأنه أن يهدد أمن المواقع النووية في البلاد”.

وأكد أن “أي حادث يمكن أن تكون عواقبه وخيمة على الصحة العامة والبيئة”، مشدداً على أهمية أن تواصل الفرق المتواجدة في هذه المواقع عملها المعتاد وأن “تتمكن من أخذ قسط من الراحة”.

في موقع محطة “تشيرنوبل” التي أصبحت في قبضة الروس، لم يتم استبدال رئيس الفريق المناوب منذ 24 فبراير، وفقاً للوكالة.

الوكالة كانت قد أشارت الأحد الفائت، إلى وقوع حادثتين في مستودعات النفايات، بعد إصابة أحدها بقصف صاروخي طال كييف.

ولفتت إلى “عدم ورود تقارير بشأن أضرار أصابت المبنى أو انبعاثات إشعاعية”.

رسالة قوية لبوتين
أعلن رئيس وزراء كندا جاستن ترودو، مساء أمس الإثنين، أن بلاده تعتزم “حظر استيراد النفط الخام” الروسي، معتبراً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والأوليغارشيين الروس يستفيدون من هذا القطاع.

وقال ترودو في مؤتمر صحافي: “اليوم نعلن حظر كل عمليات استيراد النفط الخام من روسيا”، مضيفاً “هذا القطاع استفاد منه الرئيس بوتين والأوليغارشيون الروس بشكل كبير”.

وشدد على أن هذا التدبير يوجه رسالة قوية على الرغم من ضآلة الكميات التي استوردتها كندا في السنوات الأخيرة.

وتدرس الدول الغربية كيفية معاقبة روسيا جراء غزوها لأوكرانيا من دون أن تتأثر بسيطرة موسكو على إمدادات الطاقة إلى أوروبا.
ستيب نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى