أخبار اليوم

خاصة شمال البلاد.. كارثة كبرى تصيب السوريين والأمم المتحدة تحذر

خاصة شمال البلاد.. كــ.ـارثة كبـ.ـرى تصـ.ـيب السوريين والأمم المتحدة تحـ.ـذرـ.ـ

صُنفت سوريا في أسـ.ــفل سلم الغذاء العالمي لعام 2020 ما دفع بالأمم المتحدة لد.ق ناقـ.ـوس الخـ.ـطر، إذ يعـ.ـاني ملايين الأطفال السوريين من التـ.ـشـ.ـرد والإهـ.ـمال وسـ.ـوء التغذية.

وتعيش سوريا حـ.ـربـ.ـاً طاحـ.ـنة منذ 10 سنوات، وباتت مـ.ـيداناً للصـ.ـرا.ع الدولي والإقليمي، لا تخـ.ـفى فيه الأطـ.ـماع الـ.ـمحلية والدولية.

ووفقاً لمؤشر الأمـ.ـن الغذائي العالمي للعام 2020، الصادر عن مجلة “الإيكونوميست”، حصلت سورية على المرتبة الـ 101 عالمياً، من بين 113 دولة.

ويتناول مؤشر الأمـ.ـن الغذائي القضايا الأساسية الـ.ـمتمـ.ـثلة في تكاليف الغذاء وتوافره وجودته في 113 دولة حول العالم، كما يعد نموذجا ديناميكياً للمقاييس الكمية والنوعية حول الأمـ.ـن الغذائي في البلدان النـ.ـامية والمتقدمة على حـ.ـد سـ.ـواء.

ويتم ترتيب الدول في المؤشر على أساس 4 عوامل تشمل القدرة على تحـ.مل تكاليف الغذاء، ومدى توافره ونوعيته والموارد الطبيعية الخاصة بالحصول عليه.

الأمم المتحدة تد ق ناقـ.ـوس الخـ.ـطر

قال منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطـ.ـارئة “مـ.ـارك لوكوك” خلال جلسة لمجلس الأمـ.ـن انعقدت أمس الخميس عبر الفيديو، حول الأز.مـ.ـة الإنسانية في سوريا:” حوالي 4.5 ملايين شخص إضافي انضموا إلى السوريين غير القادرين على الحصول على الغذاء بانتظام، خلال العام الماضي”.

واعتبر “لوكوك” عبر حديثه عن الأز.مـ.ـة الإنسانية في سوريا أن “هذه الزيادة غير مفاجئة لأن الاقتصاد السوري الهـ.ـش عـ.ـانـ.ـى من صـ.ـد.مـ.ـات متعددة خلال الأشهر الـ18 الماضية، مثل الانخفاض الكبير بقيمة الليرة”.

وبـ.ـلغت الليرة السورية أقصى تدهـ.ـور لها حيث يعادل الدولار الأمريكي الواحد 3600 ليرة سورية، أي أنّ العملة السورية انخفضت 145 مرة خلال السنوات العشر الماضية، بينما فـ.ـقدت ثلاث أرباع قيمتها عن العام الماضي.

وقال “لوكوك” إن  “12.4 مليون سوري لا يحصلون بانتظام على ما يكفيهم من الغذاء الآمـ.ـن”، وكانت منظمة الأمم المتحدة قد أعلنت أن حوالي 60 بالمئة من السوريين لا يصلهم الغذاء بشكل منتظم، مشيرة إلى أن هناك خطة جديدة يجري العمل عليها لإيصال المساعدات”.

وبحسب المسؤول الأممي فإن الرقم ارتفع هذا العام خاصة بعد جائحة كـ.ـو.ر.و.نا وأثرها على الاقصاد العالمي فقال: “نتيجة للأز.مـ.ـات الاقتصادية تحمل أكثر من 70 بالمائة من السوريين ديـ.ـوناً جديدة خلال العام الماضي”.

وبيّن “مارك لوكوك” أن الأسر السورية أصبحت ترسل أولادها للعمل بدلا من الـ.ـمدرسة حتى يتمكنوا من إطعامهم، وأن أكثر من نصف مليون طفل دون سن الخامسة في سوريا يعـ.ـانـ.ـون من التـ.ـقـ.ـزم نتيجة سـ.ـوء التغذية الـ.ـمزمـ.ـن ونخـ.ـشى أن يزداد هذا العدد.

آثـ.ـار تدهـ.ـور الوضع الاقتصادي

وانتشرت فيديوهات صـ.ـادمة من العاصـ.ـمة السـ.ـورية دمشق لعائلات تسـ.ـكن الحدائق العامة وتحت الجسور بالرغم من بـ.ـرد الشتاء هناك.

كما خرجت فيديوهات من حدائق دمشق بثها مـ.ـوالون سوريون، لأطفال متـ.ـشـ.ـردين وقعوا في فـ.ـخ إ.دمـ.ــ.ـا.ن المخـ.ـدرات.

وعلى صـ.ـعيد الـ.ـمساعدات الإنسانية، أكد لوكوك “ضـ.ـرورة إتاحة جميع القنوات لإيصال المسـ.ـاعدات عبر الحـ.ـد.ود التركية إلى شمال غرب سوريا التي يستفيد منها حوالي 2.4 مليون شخص شهرياً” مشيرا إلى أنه “يجري حاليا وضع خطة تشغيلية جديدة بشأن إيصال الـ.ـمساعدات الإنسانية إلى سوريا تراعي مخـ.ـاوف الأطراف الـ.ـمـ.ـعنية”.

وشرح الـ.ـمسؤول الأممي: “الاقتراح الجديد يقضي بأن تعبر قوافل المساعدات الأممية خطوط المـ.ـواجهة، ويتم توزيعها بمشاركة مناسبة من المتطـ.ـوعين الـ.ـمحليين والشركاء الآخرين ذوي الصـ.ـلة”، محـ.ـذ.را من أنه “في حال عدم تجديد مجلس الأمن تفـ.ـويضه في المستقبل، فإن ذلك سيؤدي إلى معـ.ـاناة وخـ.ـسائر في الأر.وا.ح على نطاق واسع للغاية”.

وتسبب الواقع الاقتصادي السـ.يء في الـ.ـمناطق السورية إلى ارتفاع حــ.ـالات الانتحـ.ـار بين الشباب والأطفال وكبار السن، وزادت بوتيـ.ـرة مقـ.ـلـ.ـقة بعد أن كانت نادرة.

زيادة معدلات الانـ.تـ.ـحـ.ـار

ونشرت جريدة الجماهير التابعة للأسـ.ـد تحقـ.ـيقاً عن ظاهرة الانتـ .ـحار في مناطق سيطرة أسـ.ـد، في دمشق وحلب واللاذقية وحماة، وكشفت عن أرقام وإحـ .ـصاءات مخيـ .ـفة في هذا الـ.ـمجال، وأشارت الصحيفة السورية الـ.ـموالية للأسـ.ـد أن الواقع الاقتصادي المنـ.ـهار هو أهم أسباب وجود هذه الظاهرة واستفـ.ـحالها والتي كانت لمئات السـ.ـنين غريبة عن السوريين.

ونقلت الصحيفة المؤيدة عن رئيس الطـ .ـبابة الشرعية في سوريا الدكتور “زاهر حجو” أن عدد حالات الانتـ .ـحار زاد في عام 2020، بنسبة كبيرة جدا في مناطق سيطرة أســ.ـد، بلغت 73 حالة مسجلة.

فبينما سجل عام 2019 مئة و24 حالة انتحـ .ـار، بلـ.ـغت الحالات في عام 2020، مئة و97 حالة، موزعة إلى 135 من الذكور و 62 من الإناث وبينها 24 حالة انتـ .ـحار لقـ.ـصّر (تحت سـ.ـن البــ.لوغ ).

وتنوعت طرق الانتـ .ـحار وفي مقدمتها الشـ .ـنق ثم الانتـ .ـحار بمبـ .ـيد حـ .ـشــ.ري وإطـ .ـلاق النـ .ـار إضافة إلى التسـ .ـمم الدوائي والحـ .ـر.وق.

وبحسب الأخبار والقصص الواردة من هناك فإن كبار السن ينتـ.ـحـ.ـرون بسبب عجـ.ـزهم عن تأمين أساسيات الحياة لهم ولأولادهم، بينما ينتـ.ـحـ.ـر الأطفال نتيجة الإهمـ.ـال والتـ.ـشـ.ـرد، وفقـ.ـدان أحد الوالـ.ـدين أو كليهما.

بالنسبة للشباب الأمر مختلف فأهم ما يدفع الشباب والذين بغالبيتهم لم يتلقوا التعليم الجيد والمناسب في سنوات الحــ.ـرب الأخيرة هو انتشار الســ.ـلا.ح بأيديهم وارتفاع المشــ.ـاكل الاجتماعية بينهم.

ويقول التحقيق الذي أجرته جريدة الجماهير الموالية والتي تتخذ من مدينة حلب مقراً لها بأن 36 حالة انتحـ.ــ.ـار شهدتها المدينة –هذا فقط في مناطق سيـ.ـطرة الأسـ.ـد- بينهم شباب لم يعملوا منذ سنوات.

وفي وقت أعرب فيه عدد كبير من الموالين لنظام أسـ.ـد والذين يعيشون في مناطقه عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن أسفـ.ـهم لإنـ.ـهـ.ـاء الشباب حـ.ـياتهم بهذه الطريقة، أرجع آخرون الأسباب إلى الأوضاع الاقتصادية والمعيـ.ـشية السيـ.ـئة التي يعـ.ـاني منها من يقطن في مناطق سيطرة النظام، وقال بعضهم ” من هالوضع الزبـ.ـالة والذ.ل بهالبلد رح يخلـ.ـينا كلنا نعمل متلـ.ـو”، وأضاف آخرون “أن الشـ.ـباب ينتـ .ـحـ.ـرون بسبب “ضغـ.ـوط الحياة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى