لجوء وغربة

عاجل: ارتفاع مفاجئ لليرة التركية مقابل الدولار وباقي العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 15/03.. شاهد الأسعار

عاجل: ارتفاع مفاجئ لليرة التركية مقابل الدولار وباقي العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 15/03.. شاهد الأسعار

أخبار اليوم ـ لجوء وغربة

متابعة وتحرير

كشف خبير تركي في الذهب والمعادن الثمينة في حديث لوسائل الإعلام التركية، عن الفروقات بين الذهب من عيار (21 قراط) والمعروف اصطلاحاً في تركيا باسم الذهب السوري،

وبين الذهب من عيار (22 قراط) وهو الذهب المتعارف عليه من قبل الشعب التركي والذي يطلق عليه السوريين اسم (الذهب التركي).

وقال الخبير (إسلام مميش) في تصريحات لقناة NTV TR التركية وفق ما ترجمت تركيا بالعربي، إن “الفارق بين الذهبين لا يمكن تمييزه بالعين المجردة، والفرق الجلي بينهما هو العيار،

فالذهب المتعارف عليه هو ذهب من عيار 22 قراط، أما ما يطلق عليه اسم (الذهب السوري) والذي انتشر مؤخراً بشكل واسع في تركيا بعد افتتاح السوريين لمحلات مجوهرات هو من عيار 21”.

أسعار العملات مقابل الليرة التركية الثلاثاء 15.03.2022

الدولار الأمريكي = 14,7740 للمبيع، 14,7690 للشراء.

اليورو = 16,2672 للمبيع، 16,2516 للشراء.

الليرة التركي مقابل الليرة السورية = كل ليرة تركي 266 ليرة سوري للمبيع و 257 ليرة سوري للشراء.

أسعار الذهب في تركيا الثلاثاء 15.03.2022

سعر غرام الذهب عيار 24 هو 927,12

سعر غرام الذهب عيار 22 هو 850,96

سعر غرام الذهب عيار 21 هو 815.13

سعر غرام الذهب عيار 18 هو 695,87

سعر غرام الذهب عيار 14 هو 540,58

خبير بشؤون السوريين في تركيا يحذر من أمر خطير بموضوع الحوالات قد يصل الى السجن والترحيل

في خبر عاجل دعا أحمد جميل النبهان الخبير بالشأن السوري في تركيا السوريين إلى عدم التهاون بموضوع الحوالات المصرفية في تركيا وأكد أن موضوع الحوالات المصرفية يعتبر من أخطـر المواضيع الأمنية للبنوك الحكومية (كبنك الزراعات ووقف بنك وptt).

وقال النبهان في منشور على الفيسبوك رصدته “تركيا الحدث” إن أي خطأ قد يؤدي لإغلاق الحساب أو السجـن أو ترحيل صاحب الحساب.

وأشار النبهان إلى الانتباه لمسألة الحوالات الضخمة القادمة من خارج تركيا بالعملة الصعبة والتي قد تكون مجهولة المصدر أو غير واضحة.

ورأى النبهان أن هذا الموضوع من الممكن أن يؤثر على الجنسية التركية في المرحلة الرابعة بشكل كبير واعتبر الخبير السوري في تركيا أن هذا الأمر سبب رئيسي لتوقف الكثير من الملفات لمدة سنتين أو أكثر.

ووجه النبهان ثلاث نصائح إلى اللاجئين السوريين أصحاب الحسابات البنكية في تركيا وطالب النبهان السوريين بعدم استخدام الحساب المصرفي إلا من قبل صاحب الحساب ولنفسه فقط مهما كان السبب كنصيحة أولى.

بينما شدد النبهان على عدم التهاون بموضوع كتابة وتوضيح سبب الحوالة في حقل (ACIKLAMA – التفسير) وذلك في النصيحة الثانية.

أما نصيحة النبهان الثالثة فهي أن يقوم الشخص ممن لديه حوالات كثيرة بفتح حساب تجاري على أساس شركة مرخصة أو فتح حساب في مصرف خاص مثل كويت ترك والبركة.

وتستضيف تركيا أكثر من 3 ملايين و600 ألف لاجئ سوري موزعين على مختلف المدن والولايات التركية لا سيما الحدودية منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى