أخبار اليوم

روسيا تعلن عن “الهدف المقبل” لعمليتها العسكرية في أوكرانيا

روسيا تعلن عن “الهدف المقبل” لعمليتها العسكرية في أوكرانيا

أخبار اليوم

متابعة وتحرير

أعلن الجيش الروسي، الجمعة، عن انتهاء المرحلة الأولى من عمليته العسكرية في أوكرانيا، مؤكدا أنه سيركز من الآن فصاعدا على “التحرير” الكامل لمنطقة دونباس في شرق أوكرانيا.

وقال نائب رئيس الأركان العامة الروسية، سيرغي رودسكوي إن “الأهداف الرئيسية للمرحلة الأولى للعملية أُنجزت”.

وأضاف “لقد تم خفض القدرات القتالية للقوات الأوكرانية بشكل كبير، مما يسمح … بتركيز الجزء الأكبر من الجهود على الهدف الرئيسي: تحرير دونباس”.

وذكر أن القوات الروسية دمرت “فعليا” سلاح الجو الاوكراني ودفاعاته المضادة للطائرة، وكذلك سلاح البحرية.

وفي الوقت نفسه، أكد ان الجيش الروسي لم يستبعد مهاجمة مدن، مضيفا أن تلك الهجمات لم تكن مقررة في الأساس.

وأكد للصحافيين “في البدء لم نكن نخطط لاقتحامها لمنع وقوع دمار ولتقليل الخسائر بين العناصر والمدنيين”.

وتابع “رغم أننا لم نستبعد ذلك الاحتمال، إلا أنه مع استكمال المجموعات الفردية مهامها الموكلة إليها، فإن قواتنا ووسائلنا ستركز على المسألة الرئيسية: تحرير دونباس بالكامل”.

وتابع “رغم أننا لم نستبعد ذلك الاحتمال، إلا أنه مع استكمال المجموعات الفردية مهامها الموكلة إليها، فإن قواتنا ووسائلنا ستركز على المسألة الرئيسية: تحرير دونباس بالكامل”.

وجاءت تصريحات المسؤولين العسكريين للصحافيين في موسكو، في اليوم الثلاثين من الحملة العسكرية بأوكرانيا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في تحديث لحصيلة الخسائر في أوكرانيا مقتل 1351 عسكريا وجرح 3825 آخرين.

بالفيديو: جندي روسي يدهس الضابط المسؤول عنه بدبابة غضباً لخسائرهم بأوكرانيا وأمريكا تلجأ لسلاح نادر

أفادت وسائل إعلام غربية، اليوم الجمعة، بأن جندي روسي أقدم على دهس الضابط المسؤول عنه بدبابة، بعد تزايد الغضب من جراء فشل الحرب في أوكرانيا.

جندي روسي يدهس الضابط المسؤول عنه
ووفقاً لصحيفة “نيوزيلاند هيرالد” النيوزيلاندية فقد تم اعتراض الاتصالات بين جنديين روسيين وأظهرت كيف أن أفراد القوات الروسية غاضبون نتيجة التقارير التي تتحدث عن تعرضهم لخسائر فادحة نتيجة الغزو.

ونقلت الصحيفة عن الصحافي الأوكراني رومان تسيمباليوك القول إن الجندي الروسي الذي دهس الضابط المسؤول عنه بدباته “ألقى باللوم على قائد المجموعة الكولونيل يوري ميدفيديف في مقتل زملائه”.

وكتب تسيمباليوك على فيسبوك: “بعد أن انتظر اللحظة المناسبة، أثناء المعركة، دهس الجندي قائده بدبابة بينما كان يقف بجانبه، مما أدى إلى إصابة بساقيه”.

ووصف الجندي كيف دمرت القوات الأوكرانية رتلاً من القوات الروسية، وقال إنه فقد 50 في المئة من وحدته نتيجة إصابتهم بـ”لسعة الصقيع”، حيث يتجمد الجلد والأنسجة تحته بعد التعرض لدرجات حرارة شديدة البرودة.

وقدر حلف شمال الأطلسي أن حوالي 40 ألف جندي روسي قتلوا أو أصيبوا أو أسروا أو فقدوا خلال الشهر الأول من حرب روسيا في أوكرانيا.

سلاح أمريكي جديد
قالت صحيفة “واشنطن بوست” إن مسؤولي البيت الأبيض يهيئون إجراءات نادراً ما يتم استخدامها تتمثل بفرض عقوبات على أطراف ثالثة في دول أخرى في حال تعاملوا مع الجهات الروسية المشمولة بالعقوبات الأميركية، وفقًا لأربعة أشخاص على دراية بالمناقشات التي تجري في البيت الأبيض.

وأضاف الأشخاص المطلعون إن هذه الخطوة ربما لن تكون وشيكة، وكذلك لم يتم بعد اتخاذ أي قرار نهائي بشأنها.

وأضاف الأشخاص المطلعون إن هذه الخطوة ربما لن تكون وشيكة، وكذلك لم يتم بعد اتخاذ أي قرار نهائي بشأنها.

ووفقاً للصحيفة فإن إدارة بايدن تمتلك بالفعل السلطة القانونية لفرض عقوبات على الشركات الدولية التي تتعامل مع الكيانات الروسية الخاضعة للعقوبات، لكنها لم تفعل ذلك بعد.

ويهدف الإجراء إلى توسيع نطاق العقوبات الأميركية عن طريق حرمان روسيا ليس فقط من التعامل مع الشركات الأميركية والأوروبية، ولكن أيضاً عن بقية شركائها التجاريين الدوليين، مثل الصين والهند ودول الخليج.

وتشير الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة لم تلجأ لهذه الخطوة في السابق سوى في عدد قليل من المناسبات. حسب ستيب نيوز.

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. تنبيه: 2disagree
  2. تنبيه: A片
  3. تنبيه: Grandpashabet
  4. تنبيه: fuck google
  5. تنبيه: meritking
  6. تنبيه: fuck google
  7. تنبيه: grandpashabet
  8. تنبيه: child porn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى