أخبار المشاهيرمنوعات وطرائف

لحظات قطعت الأنفاس.. بعد تجاوزات الجمهور هل ستعاد مباراة مصر والسنغال؟.. شاهد

لحظات قطعت الأنفاس.. بعد تجاوزات الجمهور هل ستعاد مباراة مصر والسنغال؟.. شاهد

أخبار اليوم – رياضة

فريق المتابعة والتحرير

إثر مباراة مثيرة، خسر منتخب مصر بطاقة التأهل لمونديال قطر 2022، بعد هزيمته بركلات الترجيح أمام مضيفه المنتخب السنغالي. وفي حين أهدر محمد صلاح أولى ركلات مصر الترجيحية نجح زميله في ليفربول في تسديد الركلة الحاسمة لبلده.

وقد الحارس محمد الشناوي مصر من التعرض لخسارة كبيرة، لكن هنا كرة ساديو مانى من ركلة الترجيح تسكن شباكه وتمنح السنغال بطاقة التأهل إلى مونديال الدوحة، وحجز المنتخب السنغالي لكرة القدم ثاني مقاعد القارة الأفريقية في بطولة كأس العالم 2022 بقطر إثر فوزه على نظيره المصري 3 / 1 بركلات الترجيح اليوم الثلاثاء (29 مارس/ آذار 2022) في إياب الدور النهائي من التصفيات المؤهلة للمونديال.

وأنهى المنتخب السنغالي الوقت الأصلي من المباراة لصالحه بهدف نظيف سجله بولايي ديا في الدقيقة الثالثة.

كما فشل الفريقان في هز الشباك على مدار ما تبقى من الوقت الأصلي ليخوضا وقتا إضافيا بعد تعادلهما 1 / 1 في مجموع المباراتين، ولكن الوقت الإضافي انتهى أيضا بنفس النتيجة ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح.

وفي ضربات الترجيح، سجل للمنتخب السنغالي كل من إسماعيلا سار وبامبا ديانج وساديو ماني وأهدر كاليدو كوليبالي الركلة الأولى (التي ارتدت من العارضة) وساليو سيسيه الركلة الثانية (التي تصدى لها حارس المرمى محمد الشناوي).

وسجل للمنتخب المصري عمرو السولية، فيما أهدر فخر العرب محمد صلاح الركلة الأولى (التي أطاح بها خارج الملعب)، وكانت لحظات تحبس الأنفاس إذ ترقبه الجمهور.

وكذلك أهدر وأحمد سيد (زيزو) الركلة الثانية (التي سددها خارج المرمى) ومصطفى محمد الركلة الرابعة (التي تصدى لها حارس المرمى إدوارد ميندي).

بعد تجاوزات الجمهور هل ستعاد مباراة مصر والسنغال؟

بين عبد المنعم شطة عضو اللجنة الفنية السابق للكاف عن مدى إمكانية إعادة مباراة مصر والسنغال بسبب ما حدث من جماهير السنغال أمس.

وأكد شطة في تصريحات عبر برنامج “كورة كل يوم” أن العقوبات ستصل لحرمان جماهير السنغال من حضور المباريات والاكتفاء بغرامة مالية، وغريب جدا عدم العودة للفار في تلك المباراة رغم وجود أكثر من كرة مشكوك فيها”.

صلاح يتعرض للسخرية والشتم

وكشف الاتحاد المصري تقديم شكوى رسمية ضد نظيره السنغالي قبل انطلاق المباراة بعدما “تعرض المنتخب المصري للعنصرية بعد ظهور لافتات مسيئة في مدرجات ملعب المباراة للاعبين وتحديدًا محمد صلاح قائد الفريق.

كما قامت الجماهير بإرهاب اللاعبين من خلال إلقاء الزجاجات والحجارة عليهم أثناء عملية الإحماء، فضلا عن تعرض حافلات البعثة المصرية للاعتداء مما تسبب في تهشم زجاجها وتعرض البعض لإصابات وجروح”.

وكانت السنغال تفوقت على مصر في المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا في الكاميرون مطلع الشهر الماضي بركلات الترجيح 4-2 بعد التعادل السلبي، قبل أن تردّ مصر جزئياً الجمعة الماضي بفوزها عليها 1-صفر ذهاباً في القاهرة.

وغصّت مدرجات ملعب “عبدواللاي واد” الجديد في ديامنياديو، على بعد 30 كلم من العاصمة دكار، بأكثر من خمسين ألف متفرّج احتشدوا قبل ساعات على ركلة البداية وكل الجمهور المصري أمل بترشحه للمونديال.

ودفع منتخب “الفراعنة” ثمن غيابات مؤثرة في خط دفاعهم بسبب إصابة قلب دفاع اتحاد جدة السعودي أحمد حجازي الغائب عن مباراة الذهاب، محمد عبد المنعم الذي خضع لعملية جراحية لإصابته بكسر في أنفه الجمعة ومحمود حمدي “الونش” للإيقاف.

وفي ظل هذا الغياب، دفع كيروش بأحمد فتوح ورامي ربيعة وياسر ابراهيم وعمر جابر دفاعياً، وترك مهاجم غلطة سراي التركي مصطفى محمد على مقاعد البدلاء، معولا هجومياً على صلاح ومحمود حسن “تريزيغيه” وعمر مرموش.

بينما أضاع قائد الدفاع خاليدو كوليبالي في العارضة، وكانت التالية أسوأ لصلاح سددها صاروخية حلقت فوق العارضة.

تألق الشناوي مجدداً بصده كرة ساليو سيس، ولم يستفد المصريون مجدداً مع اهدار زيزو بأرضية خارج الخشبات.

ووقّع اسماعيلا سار أول ركلة بعد أربع محاولات فاشلة، عادل بعدها عمرو السولية صاروخية بمساعدة العارضة.

تقدمت السنغال 2-1 عبر بامبا ديينغ، أهدر بعدها مصطفى محمد أمام مندي، قبل أن يحسم مانيه النتيجة 3-1 وبطاقة التأهل إثر ذهول الجمهور المصري وخذلانه.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى