منوعات وطرائف

بخطة بديلة.. الجزائر ترفض الاستسلام في ملف إعادة مباراة الكاميرون

بخطة بديلة.. الجزائر ترفض الاستسلام في ملف إعادة مباراة الكاميرون

أخبار اليوم ـ منوعات

متابعة وتحرير

يستعد الاتحاد الجزائري لكرة القدم لتفعيل الخطة البديلة في الصراع القانوني الذي يخوضه لإعادة مواجهته ضد الكاميرون، في تصفيات كأس العالم.

وكان الهيكل المشرف على كرة القدم الجزائرية تقدم بتظلم لدى لجنة التأديب بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ضد الحكم الجامبي باكاري جاساما الذي أدار مواجهة إياب ضد الكاميرون ضمن الدور الفاصل من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022.

وتحسبا لإمكانية رفض هذا الطعن لدى “الفيفا”، بدأ الاتحاد الجزائري لكرة القدم في تجهيز ملف جديد سيقع تحويله لدى محكمة التحكيم الرياضية “كاس”.

وقال صالح باي عبود مسؤول الإعلام في اتحاد الكرة الجزائري خلال تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية: “الاتحاد الجزائري لكرة القدم سيتقدم بطعن لدى محكمة التحكيم الرياضية، في صورة إذا ما جاء قرار الفيفا في صالح منتخب الكاميرون.”

وكان جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، كشف في تصريحات لمحطة “مونت كارلو” الإذاعية الفرنسية عن تقديم اتحاد الكرة الجزائري لملف ثقيل لدى لجنة الانضباط بالفيفا يدين الحكم الجامبي باكاري جاساما.

ويجدر التذكير إلى أن موقعة ملعب “مصطفى تشاكر” شهدت أخطاء تحكيمية بحسب الجانب الجزائري سمحت لمنتخب الكاميرون بالفوز بنتيجة هدفين لهدف، بعد أن خسر مباراة الذهاب على ملعبه بهدف دون رد.

ومن المنتظر أن يعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عن قراره بخصوص هذه القضية خلال الأسبوع المقبل، وفقا لتقارير صحفية فرنسية. حسب العين الأخبارية

ونشر موقع فرانس فوتبول الفرنسية عن تواجد رئيس الإتحادية الكاميرونية صامويل إيتوو مع الحكم الغامبي غاساما باكاري.

حيث قال نفس المصدر : أن غاساما باكاري سافر عبر دكار إلى الرباط ثم إلى تونس ومن ثم إلى الجزائر.

كما قال الموقع أنه كان يجب على الحكم الغامبي السفر إلى الجزائر عن طريق باريس أو إسطنبول حسب تعليمات فيفا.

وكشف الموقع أنه هناك وسائط من طرف الحكم الغامبي ورئيس الإتحادية الكاميرونية صامويل إيتوو قبل إدارة لقاء المنتخب الوطني الجزائري ضد الكاميرون في التصفيات النهائية العالم بقطر 2022 وهذا ما تم الكشف عليه من طرف المصدر فرانس فوتبول أن هناك أدلة قاطعة تأكد بأن هناك لقاء من الطرفين،

والذي كان فيه إتفاق للإطاحة بمنتخب الجزائري وإقصائه من المونديال الذي كان ضمن مشروع جمال بلماضي منذ 4 سنوات.

للتذكير فإن الإتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا ) ما زال يناقش شكوى المنتخب الوطني الجزائري ضد الحكم الغامبي غاساما المرتشي.

للإشارة كشف أمس موقع مصري موثوق أن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم سيعاقب الحكم الغامبي غاساما باكاري لمدة 6 أشهر.

ويأتي هذا القرار من الكاف بعد ظهور أدلة قاطعة والتي ظهر فيها ٱن غاساما باكاري كان متواجد في العاصمة المغربية رباط.

وواصل الموقع أنه الحكم الذي قام بأخطاء تجزيرية ضد محاربين الصحراء في التصفيات النهائية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وكما تكلم نفس المصدر أن القرار النهائي بخصوص شكوى الإتحادية الجزائرية لكرة القدم ضد غاساما نهاية شهر أفريل الحالي.

وتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي قبل فترة ليست بالبعيدة صورة ادعى ناشروها أنها لرئيس اتحاد الكرة الكاميروني، صامويل إيتو، وهو يقدّم رشوة للحكم الذي تولّى إدارة المباراة التي فاز فيها منتخب بلاده على الجزائر.

يظهر في الصورة لاعب كرة القدم السابق والرئيس الحالي للاتحاد الكاميروني لكرة القدم صامويل إيتو والحكم الغامبي بكاري غاساما، تتوسّطهما صورة يبدو أنّها ملتقطة من كاميرا مراقبة.

وكتب أسفل الصورة: “عاجل: يوجد دليل على أن إيتو والحكم غاساما يلتقيان في باريس ويكلفه بمبلغ مالي”.

وجاء في التعليق المرافق: “إذا تم تأكيد المعلومات، فالمنتخب الكاميروني غير مؤهل لكأس العالم والجزائر تتأهل إلى كأس العالم”.

لكن الصورة في الحقيقة مقتطفة من فيديو لشجار بين وزير التنمية ونقيب الأطباء الفلسطينيين قبل أشهر، وفق ما كشفته خدمة “بالميزان” في وكالة فرانس برس.

وبدأ انتشار هذه الصورة حاصدة آلاف المشاركات على فيسبوك بتاريخ 30 مارس 2022، غداة فوز منتخب الكاميرون على الجزائر في الرمق الأخير من الوقت الإضافي 2-1، ضمن تصفيات كأس العالم لكرة القدم.

وكان الغامبي بكاري غاساما حكم هذه المباراة التي انتزعت خلالها الكاميرون بطاقة التأهل إلى مونديال 2022 من الجزائر.

وقد تقدم الاتحاد الجزائري لكرة القدم بطعن أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم ضد “التحكيم الفاضح الذي شوّه نتيجة مباراة الإياب الفاصلة بين الجزائر والكاميرون”.

إلا أن الصورة المتداولة لا علاقة لها بكلّ ذلك.

فقد أظهر التفتيش عبر محركات البحث أنها مقتطفة من فيديو نشرته مواقع فلسطينية عدّة لشجار وقع قبل أشهر.

وبحسب وسائل الإعلام الفلسطينية فإن عراكا بالأيدي وقع بين وزير الشؤون الاجتماعية الفلسطينيّ أحمد مجدلاني ونقيب الأطباء في الضفة الغربية شوقي صبحة في يناير الماضي.

فيما طالب الاتحاد الجزائري لكرة القدم، رسميا، من الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، بفتح تحقيق في أداء الحكم الغامبي بكاري غاساما، الذي أدار مواجهة الجزائر ضد الكاميرون، في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم.

وشدد الاتحاد الجزائري لكرة القدم، على “ضرورة” إعادة المباراة التي هُزم فيها الخضر في الثواني الأخيرة بنتيجة 2-1، على ملعب تشاكر بالبليدة في الجزائر.

وفي بيان رسمي نشر الخميس، احتج الاتحاد الجزائري على أداء الحكم، وطالب بـ”ضمان تحكيم نزيه”. وأودعت الجزائر الطعن عبر البريد الإلكتروني للفيفا، وقد كلفت محاميا أجنبيا بإيداع النسخة الأصلية ومتابعة الإجراءات.

ووصف البيان إدارة الحكم بكاري غاساما بـ”الفاضح”، معتبار أنه “شوّه المباراة”، وطالبت بفتح تحقيق ضد الحكم الغامبي وبقية الطاقم، على غرار الحكمَين المشرفين على تقنية الفيديو.

وأكد الاتحاد الجزائري لكرة القدم أنه “سيلجأ إلى كل الوسائل القانونية المتاحة، لاستعادة حقوقه، والاعتماد على الأدلة التي يمكن من خلالها إعادة المباراة”.

حسب موقع فرانس فوتبول الفرنسية + الجزائر سبورت + العين الإخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى