منوعات وطرائف

لتجنب أسوأ اللحظات.. ماذا تفعل إذا فاتتك رحلة الطائرة؟

لتجنب أسوأ اللحظات.. ماذا تفعل إذا فاتتك رحلة الطائرة؟

أخبار اليوم ـ منوعات

متابعة وتحرير

يعد تفويت رحلتك عبر الطائرة حتمًا من أسوأ اللحظات. ما العمل؟ هل يمكننا انتظار الرحلة التالية؟ في أي حالة يمكننا استرداد المبلغ من الشركة؟ هذه هي الأسئلة التي طرحتها إحدى المسافرات التي تدعى ماري.

ويقول الكاتب نيكولاس فارمين -في تقرير نشرته صحيفة “لوفيغارو” (le figaro) الفرنسية- إنه بصرف النظر عن العواقب الواضحة على مسار رحلتك، فليس من الخطير أن تفوتك طائرتك، فيمكن أن يحدث ذلك لأي شخص. إذا تأخرت كثيرًا، فسيتم رفض تسجيل الوصول والصعود إلى الطائرة.

هذا الموقف يسمى “عدم الحضور”، أي حقيقة عدم الحضور في الوقت المناسب للصعود إلى الطائرة. في هذه الحالة، تشرع الشركة في إلغاء تذكرتك.

SS1739402366 السفر والسياحة traveling turism شترستوك

ماذا تفعل في المطار؟
ويشدد الكاتب في هذه الحالة على ضرورة عدم مغادرة المطار على الفور وأن تسارع إلى مكتب شركة الطيران التي حجزت من خلالها، فإذا حالفك الحظ، قد يتوفر مقعد في الرحلة التالية التي تخدم وجهتك. خلافًا لذلك؛ سيكون من الضروري الانتظار حتى اليوم التالي للعثور على رحلة أخرى، لكن سوف تدفع مقابل السكن من جيبك.

ويبين الكاتب أن السؤال الحاسم الذي يطرح نفسه: هل يمكننا تلقي تعويض، حتى لو كان التأخير خطأنا؟ وأشار إلى أن ذلك ممكن، ولكن لا يتم تعويض سوى جزء من سعر تذكرتك. بتعبير أدق، تُستخدم 25% من قيمة تذكرتك لدفع الضرائب (المطار والضمان والأمن البيئي).

في المقابل، سيظل أمامك 30 يوما لإكمال طلبك، ولكن سيكون من المستحسن إكماله عبر الإنترنت؛ إذ يخضع الطلب بالبريد لرسوم معالجة تبلغ 20% من المبلغ المسترد.

كيف سيكون السفر بعد صيف 2020؟

تأخر الرحلات المتصلة
ويلفت الكاتب إلى أن هناك احتمالا آخر، في حال حدوث تأخير بسبب الرحلات المتصلة، على سبيل المثال، تتحمل الشركة المعنية المسؤولية، لأنها ملزمة بإيجاد رحلة لك في أقرب وقت ممكن، كما يجب عليها دفع تكاليف الطعام والفندق إذا لزم الأمر، ويحدث هذا أيضًا في حال منعك من الصعود إلى الطائرة بسبب الحجز الزائد.

ويوضح الكاتب أنه بصفتك مسافرًا يقلع أو يهبط في إحدى دول الاتحاد الأوروبي، فأنت محمي بموجب لائحة تضمن حقك في التعويض، لكن الشرط الوحيد هو أن تصل إلى وجهتك متأخرًا 3 ساعات على الأقل.

SS450980248 السفر والسياحة traveling turism شترستوك

ماذا عن التأمين؟
ويشير الكاتب إلى أن تأمين السفر مع ضمان إلغاء الرحلة يمكن أن يوفر لك يومك في الظروف الاستثنائية، مثل المرض أو وقوع حادث خطير قبل مغادرتك، لكن احذر: هذا الضمان لا يعمل إذا كان “عدم الحضور” من مسؤوليتك، مبينًا أنه بالإضافة إلى ذلك لكي تحافظ على هدوئك قبل كل مغادرة،

عليك اتخاذ احتياطاتك؛ من بينها تسجيل الوصول مسبقًا عبر الإنترنت، والسفر إن أمكن بأمتعة المقصورة فقط، والوصول قبل ساعتين على الأقل من الإقلاع.

المصدر : لوفيغارو

فيديو شاب عراقي يمشي على الماء وسط نهر دجلة.. ما قصته؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لشاب يعبر نهر دجلة في العاصمة العراقية بغداد ركضًا بعد انخفاض منسوب المياه بشكل كبير الأمر الذي أثار تخوفًا من أزمة مياه في العراق.

وأظهر الفيديو المتداول شابا عراقيا وهو يمشي ركضًا وسط نهر دجلة قرب الجسر الجمهوري في بغداد لمسافات طويلة ثم نام على ظهره دون أن تغمره المياه كما حاول أن يغطس في النهر دون جدوى.

وتساءل موثق المقطع مستنكرًا: ” هذا وسط نهر دجلة .. وين الماي.. الماي وينها؟!”.

وأشار مغردون إلى أن الفيديو مخيف لأنه مؤشر واضح على انخفاض منسوب المياه في النهر بسبب السدود التركية.

ويعد نهر دجلة، إلى جانب نهر الفرات، شريان الحياة بالنسبة للكثير من العراقيين، إذ يغذي النهران الكثير من محطات المياه، وتُستخدم مياههما لري الحقول على طول ضفتيهما.

ويعاني العراق، منذ سنوات، من انخفاض منسوب مياه نهري دجلة والفرات، من جراء قلة تساقط الأمطار في فصل الشتاء، السدود التي تقيمها تركيا على نهري دجلة والفرات.

وكان أحدث هذه السدود، سد أليسو، الذي يعد الأكبر فوق نهر دجلة.

وكان وفدًا عراقيًا زار تركيا في يونيو الماضي ، لبحث ملف المياه والاطلاع على المنشآت والخزين المائي في سد اليسو، الذي تبنيه تركيا على نهر دجلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى