أخبار اليوم

سجال أمريكي روسي بخصوص سوريا وإدارة بايدن توجه رسالة حاسمة لبوتين

سجال أمريكي روسي بخصوص سوريا وإدارة بايدن توجه رسالة حاسمة لبوتين

أخبار اليوم

متابعة وتحرير

تشهد أروقة الأمم المتحدة سجالاً حاداً بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بشأن الملف السوري، لاسيما بما يتعلق بمسألة إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، وذلك في الوقت الذي وصلت فيه العلاقات بين واشنطن وموسكو إلى الحضيض بسبب أوكـ.ـرانيا.

وصعّدت الخارجية الأمريكية من موقفها بشكل غير مسبوق تجاه رأس النظام السوري “بشار الأسد” والقيادة الروسية، موجهة رسالة حاسمة إليهما بخصوص الأوضاع في سوريا.

وهـ.ـاجمـ.ـت الخارجية الأمريكية روسيا والنظام السوري منتقدة دورهما في تجويع الشعب السوري، وتـ.ـدمير ونهـ.ـب المساعدات الإنسانية المقــدمة للسوريين.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” الذي أدلى بتصريحات جديدة حول الملف السوري، وذلك خلال جلسة نقاش مفتوح لمجلس الأمن الدولي بشأن الصـ.ـراعات والأمـ.ـن الغذائي.

وقال الوزير الأمريكي خلال الجلسة: “في سـ.ـوريا، وبدعم الـكـ.ـرملين المستمر، حـ.ـاصر نظـ.ـام الأسد مجتمعات مثل الغـ.ـوطة الشرقية، وتسبب في تـ.ـجـ.ـويع شعبه على نطـ.ـاق واسع”.

وأضاف “بلينكن” بالقول: “أن النظام السوري يعـ.ـيق بشكل روتيني إيـ.ـصـ.ـال المساعدات الإنسانية المنـ.ـقـ.ـذة للحياة عبـ.ـر الحدود، ويسـ.ـرق ويهــ.ـاجـ.ـم حتى قــ.ـوافل الأمم المتحدة، كما ناقشنا مـ.ـراراً وتكراراً هذا الأمر خلال جلسات سابقة لمجلس الأمن”.

وطالب وزير الخارجية الأمريكي كافة الحكومات والجماعات المـ.ـسلـ.ـحة حول العالم بعدم استخدام التجـ.ـويع كسـ.ـلاح ضد المدنيين تحت أي ظرف كان.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “نيد برايس” إن “بلينكن” التقى في مدينة نيويورك بالأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، وذلك لمناقشة الغـ.ـزو الروسي ضد الأراضي الأوكـ.ـرانية وآثارها وتداعياتها المـ.ـدمرة على الأمـ.ـن الغذائي العالمي.

وشدد “برايس” في سياق حديثه على أن لقاء “بلينكن” و”غوتيريش” تطرق إلى الحديث حول الملف السوري، لاسيما ما يخص تمديد قرار إيصال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود وتعنت القيادة الروسية حول قرار التمديد.

ولفت محللون إلى أن أهمية تصريحات وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” تأتي كونها تتزامن مع اقتـ.ـراب انتهاء صـ.ـلاحـ.ـية الآلية الأممية المعمول بها في الوقت الحالي لإدخال المساعدات عبر الحدود وسـ.ـط توقعات بأن تـ.ـعـ.ـرقل موسكو تمديد الآلية لخـ.ـنـ.ـق الشمال السوري المحرر.

ويشير المحللون إلى أن تصريحات “بلينكن” تعد بمثابة رسالة حاسمة موجهة من قبل إدارة “بايدن” لكل من “بشار الأسد” و”بوتين”، مفادها أن الولايات المتحدة الأمريكية عادت للاهتمام بالملف السوري بقوة وبشكل مختلف عن الفترة الماضية، خاصةً بعد العملية الروسية ضـ.ـد أوكـ.ـرانيا.

اقرأ أيضاً: أول رد من نظام الأسد على إعلان تركيا إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا وحديث عن تطورات كبرى قادمة!

تجدر الإشارة إلى أن روسيا تحاول ممارسة ضغوطات سياسية على مجلس الأمن الدولي من أجل إنهاء الآلية، وتطـ.ـالب بدلاً من ذلك أن تـ.ـصـ.ـل المساعدات الأممية إلى النظـ.ـام السوري أولاً ليشرف نظام الأسد فيما بعد على نقلها وإيصالها إلى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية.

ومن المقرر أن تنتهي صلاحية الآلية الأممية المعمول بها حالياً لإيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى المنطقة الشمالية من سوريا في شهر يوليو/ تموز المقبل، حيث من المرجح أن تشهد أروقة الأمم المتحدة خلال الأيام القليلة المقبلة معـ.ـركة دبلوماسية بين أمريكا وروسيا. حسب طيف بوست

سنحرر حلب ونؤمن عودة كريمة للسوريين ويوجد اتصالات مكثفة مع روسيا.. عضو اللجنة المركزية في حزب العدالة والتنمية يصرح عن خطوات قادمة

سنحرر حلب ونؤمن عودة كريمة للسوريين ويوجد اتصالات مكثفة مع روسيا.. عضو اللجنة المركزية في حزب العدالة والتنمية يصرح عن خطوات قادمة

أكد عضو اللجنة المركزية في حزب العدالة والتنمية، الحاكم في تركيا، شامل طيار، وجود اتصالات مكثفة بين بلاده وروسيا حول سورية.

وقال طيار في تغريدة على “تويتر”: “في سورية تمّ خلط الأوراق مرة أخرى، هناك اتصالات دبلوماسية وعسكرية مكثفة بين تركيا وروسيا”.

وأضاف: “بالاتفاق، سيتمّ القضاء على «وحدات حماية الشعب» و«حزب العمال الكردستاني» التي هاجمت نقاطنا الحدودية من تل رفعت، وتحرير حلب، وسيجد آلاف السوريين منازلهم”.

وفي 12 أيار/ مايو الجاري، أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل أحد جنودها وإصابة 3 آخرين جراء استهداف “قسد” نقطة حدودية في بلدة قرقميش المقابلة لمدينة جرابلس شرق حلب بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة.

كما أعلنت الوزارة في بيان يوم الخميس الماضي، مقتل العريف حيدر شنول، مشيرة إلى أنه “أُصيب في 13 أيار/ مايو الجاري، جراء هجوم شنه إرهابيون في منطقة عملية “غصن الزيتون”.

وأضافت: “نُقل شنول إلى المستشفى لتلقي العلاج، ورغم كل الجهود لإنقاذه إلا أنه قضى متأثراً بجراحه”.

ووقع الهجوم في إطار تصعيد “قسد” من قصفها المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات ريف حلب الشمالي، بالتزامن مع الغارات الروسية على ريف إدلب وحلب.

وقال مراسل “نداء بوست”: إن “قسد” قصفت الأحياء السكنية في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، ما أدى إلى إصابة طفلين بجروح، وحدوث أضرار مادية كبيرة في أماكن سقوط القذائف.

كما استهدفت “قسد” الأحياء السكنية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي وبلدة مارع بالريف الشمالي بعدد من القذائف الصاروخية، ما أدى إلى دمار في ممتلكات المدنيين.

وردت القوات التركية المتمركزة في المنطقة ووحدات الجيش الوطني السوري، بشكل مباشر على مصادر القصف، واستهدفت مواقع لـ “قسد” في المنطقة الواقعة شرق نهر الفرات.

وفي هذا الإطار، أعلنت وزارة الدفاع التركية تنفيذ عملية عسكرية واسعة ضد “قسد” في شمال شرقي سورية، رداً على استهدافها مخفراً حدودياً في بلدة قرقميش التابعة لولاية غازي عنتاب.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر في وزارة الدفاع التركية قولها: إن الجيش التركي أطلق عملية للرد على هجوم “قسد” الذي استهدف المدنيين أولاً ومن ثَمّ طال مخفراً حدودياً.

وعن تفاصيل العملية أوضح المصدر أن القوات التركية استهدفت بشكل مكثف مواقع تابعة لـ “قسد” في شرق وغرب نهر الفرات، مشيراً إلى مشاركة طائرات مسيرة مسلحة ومدافع ثقيلة في الاستهداف.

وأشار المصدر إلى أن العملية أسفرت عن تحييد 52 عنصراً من “قسد”، وتدمير نحو 60 موقعاً لها، من بينها تحصينات ومخابئ ونقاط تموضع.

وأضاف: “تركيا ستحاسب الإرهابيين على الهجوم الأخير كما فعلت في المرات السابقة، وستنتقم لشهدائها، وإن مكافحة الإرهاب ستستمر وَفْق نهج هجومي”.
نداء بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى