أخبار اليوم

من سيحكم روسيا بعد بوتين؟

من سيحكم روسيا بعد بوتين؟

أخبار اليوم

متابعة وتحرير

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الجمعة، تقريراً تحدثت فيه عن تحضير الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ابنته “كاترينا تيخونوفا” 35 عام، لإرسالها الى البرلمان كوسيط جديد للسطلة، بسبب تدهور حالته الصحية.

وقالت الصحيفة في تقريرها : ” يمكن أن تصبح كاترينا تيخونوفا، البالغة من العمر 35 عاماً، زعيمة جديدة لروسيا المتحدة، الحزب السياسي الرئيسي الذي يحكم البلاد وسط مؤامرات موسكو حول خلافة الكرملين”.

وأوضحت الصحيفة، أن هذه المعلومات مصدرها من قناة “Telegram General SVR” الروسية، والتي تملك مصادر استخباراتية مزعومة في الوسط المحيط ببوتين.

وأضافت : ” لطالما زعمت القناة أنه يعاني من أمراض خطيرة بما في ذلك السرطان ومرض باركنسون والاضطراب الفصامي العاطفي”.

وتأتي هذه الانباء بالتزامن مع معلومات من شخصيات عسكرية وسياسية روسية ، أن الحرب في أوكرانيا ربما تستمر لعشر سنوات.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن ضابط روسي سابق ومنفي، يُعرف بإسمه المستعار “فيكتور ميخائيلوفيتش” قوله : ” تتم مناقشة ترشيح ابنة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كاترينا تيخونوفا لمنصب رئيس حزب روسيا الموحدة مرة أخرى بنشاط”.

وقالت قناة “Telegram General SVR” : ” بدأت تتحدث عن الحاجة إلى شخصية توافقية للنخب في قيادة روسيا الموحدة، والتي من شأنها أن توحد وتضمن الوضع الراهن واستمرارية السلطة”.

وأضافت القناة : “الآن تغير الوضع والحرب المستمرة منذ ثلاثة أشهر خلقت المتطلبات الأساسية ومطالب النخب لفهم واضح لمستقبلهم بدون بوتين”.

“كاترين تيخونوفا” هي ابنة الرئيس الروسي الثانية من زوجته السابقة ليودميلا.

 روسيا تصرح: تم الانتهاء من المهمة العسكرية في سوريا

قال وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، إن روسيا لم يعد لديها مهام عسكرية في سوريا ووجودها لضمان الاستقرار في المنطقة.

وأكد لافروف اليوم الجمعة 27 من أيار، أن القوات الروسية في سوريا، لم يتبق لديها مهام عسكرية تقريبًا، وأن عددها “على الأرض” تحدده مهام محددة ، وعلى أساس “مبدأ المصلحة”، بحسب ما نقلت قناة “روسيا اليوم“.

وشدد لافروف أن وجود القوات مرتبط بضمان الاستقرار والأمن، ويتجدد عدد القوات على الأرض من خلال المهام المحددة التي تقوم مجموعتنا بحلها هناك”.

وأوضح أنه أنه “من المهام العسكرية التي يحلها الجيش السوري بدعمنا، في إدلب، حيث لم يختف التهديد الإرهابي في أي مكان، وقد بقي”.

وأضاف لافروف، “ليس لدينا طلبات من القيادة السورية”.

وأشار الوزير إلى أن القوات الروسية في سوريا تحاول “تحقيق ما اتفق عليه الرئيسان فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان قبل عدة سنوات، لكن “الأمور، كما نرى جميعًا، لا تسير على ما يرام”.

وتابع أن هذه المهمة (حل مسألة إدلب) “لا تزال على جدول الأعمال لكن في الآونة الأخيرة وبفضل الإجراءات التي اتخذتها روسيا وقوات النظام، لم تلحظ استفزازات من داخل إدلب” على مواقع النظام والقواعد الروسية في سوريا.

الواقع على الأرض مخالف
تشهد خطوط التماس بين مناطق سيطرة المعارضة السورية والنظام اشتباكات وخروقات متواصلة لاتفاقيات وقف إطلاق النار، يبنما تنفذ روسيا غارات وضربات عسكرية متكررة على مناطق سيطرة المعارضة.

واليوم شهدت مناطق نفوذ المُعارضة السورية شمال غربي سوريا تحليقًا مكثفًا للطيران الحربي وطيران الاستطلاع الروسي منذ ساعات الصباح الأولى، دون ورود معلومات عن تنفيذ غارات حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

ورصد “مرصد سوريا” التابع لـ”الدفاع المدني السوري” والمُختص برصد حركة الطيران شمال غربي سوريا، عشرات الطلعات الجوية التي نفذها طيران الاستطلاع والحربي بمحافظة إدلب وريفها.

وتحدثت شبكات محلية أن الطيران الحربي الروسي نفذ فجر اليوم، الجمعة، 27 من أيار، عدة دورانات جوية فوق مناطق نفوذ “الجيش الوطني السوري” المدعوم من قبل تركيا شمالي محافظة حلب.

ومنذ 30 من أيلول 2015، بدأت روسيا تدخلها العسكري في سوريا، وأدى ذلك إلى سيطرة النظام على مركز مدينة حلب والمناطق الشرقية منها، والغوطة الشرقية وحمص ودرعا وعدة مناطق أخرى، وقضم منطقة “خفض التصعيد” في إدلب، شمال غربي سوريا.

وخلال التدخل العسكري، شنت القوات الجوية الروسية أكثر من 100 ألف طلعة جوية قتالية في سماء سوريا، وفق تصريحات قائد القوات الجوية الروسية الموفدة إلى سوريا، يفغيني نيكيفوروف

على هامش احتفالية للقوات الروسية في قاعدة “حميميم” الجوية بريف اللاذقية، في 12 من آب 2021، بمناسبة الذكرى الـ109 ليوم الطيران القتالي الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى