صحة وتغذية

إن أصيبت بكورونا فعليك قراءة هذا المقال لتطمئن على غدتك الدرقية

اكتشف فريق من العلماء أن فيروس كوفيد019 يؤثر على عمل الغدة الدرقية وقد يتسبب بقصور أو نشاط، لذلك إن كنت ممن أصيبوا بالوباء فعليك قراءة هذا المقال جيداً.

بحسب تقرير بشبكة “مدونة كلية بايلور للطب” (Baylor College of Medicine) -كتبه الدكتور “ريمون غروغان”، أستاذ الجراحة المساعد في قسم جراحة الأورام بكلية بايلور للطب، ورئيس قسم جراحة الغدد الصماء في مركز بايلور سانت لوك الطبي- فإنه وفقًا للعديد من الدراسات قد تسبب عدوى “كوفيد-19” مشاكل بالغدة الدرقية، ولكن لدى أقلية من المصابين فقط، وخاصة الذين تكون إصابتهم شديدة لدرجة دخول المستشفى.

ووفقاً لما أورده موقع الجزيرة نت عن الدكتور “غروغان” الذي قال، إن التقديرات تشير إلى أن ما بين 15% و30% من مرضى “كوفيد-19” بالمستشفى يعانون من اختلال وظيفي بالغدة الدرقية، ومع ذلك، يبدو أن معظم هذه التغييرات محدودة وأن وظيفة الغدة الدرقية لدى معظم المرضى ستعود لطبيعتها بمجرد زوال العدوى.

وأظهرت العديد من تقارير الحالات أن “كوفيد-19” يمكن أن يسبب التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد. ومن غير الواضح ما إذا كان التهاب الغدة الدرقية الفيروسي ناتجا عن إصابة مباشرة بالفيروس للغدة أو هو رد فعل للسيتوكينات التي تم إطلاقها أثناء العدوى الفيروسية.
يدخل فيروس كورونا -واسمه العلمي سارس كوف 2 (SARS-CoV-2)- إلى الخلايا البشرية من خلال مستقبلات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 (ACE2)، وهي موجودة في الخلايا الحويصلية للغدة الدرقية (Thyroid follicular cells) مما يجعل أنسجة الغدة الدرقية هدفًا محتملا للعدوى المباشرة بفيروس كورونا.

ووفقا للدكتور “غروغان” فإن “كوفيد-19”:
يمكن أن يتسبب في قصور الغدة الدرقية الحاد.
يمكن أن يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية.
يمكن أن يسبب التسمم الدرقي عن طريق الالتهاب المباشر للغدة الدرقية.
يزول خلل الغدة الدرقية الحاد على المدى الطويل بمجرد أن يتخلص المريض من عدوى “كوفيد-19”.

إذن ماذا يجب أن تفعل إذا أصبت بفيروس كورونا وتعافيت منه وتشك أن لديك مشكلة بالدرقية؟
راجع الطبيب وأخبره عن مخاوفك، وسيجري لك الفحوصات الواجبة.

انتبه إلى الأعراض التي قد ترتبط بتغيرات نشاط الغدة الدرقية، والتي سنقدمها بعد قليل.

اطمئن، عادة المشاكل ستزول في المدى البعيد، ولكن الدكتور قد يصف لك علاجات لإدارة وضع الدرقية لديك الآن، إذا كان فيها هبوط أو فرط نشاط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى