أخبار اليوم

روسيا تنشر تفاصيل هامة جداً حول المرحلة المقبلة في سوريا ولافروف يستعد لزيارة أنقرة لحسم عدة ملفات

روسيا تنشر تفاصيل هامة جداً حول المرحلة المقبلة في سوريا ولافروف يستعد لزيارة أنقرة لحسم عدة ملفات

أخبار اليوم

متابعة وتحرير

بحسب ما نقل موقع طيف بوست، تحدثت وسائل الإعلام الروسية عن تطورات هامة ستشهدها المرحلة القادمة بشأن تعاطي كل من روسيا وتركيا مع الأوضاع الميدانية في الشمال السوري، وذلك في ضوء الحديث عن اقتراب ساعة الصفر وبدء العملية العسكـ.ـرية التركية شمال سوريا في أي لحظة.

وأفادت وكالة “تـ.ـاس” الروسية، بأن وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” من المقرر أن يصل إلى العاصمة التركية “أنقرة” برفقة وفدٍ من وزارة الدفاع الروسية في الثامن من شهر حزيران/ يونيو الجاري.

وأوضحت الوكالة الروسية أن زيارة الوفد الروسي رفيع المستوى إلى تركيا يأتي بهدف إجراء مباحثات ومفاوضات ذات أهمية كبيرة، وفق وصفها، الأمر الذي جعل العديد من المراقبين يتوقعون أن يحسم مصير الشمال السوري بشكل كبير خلال جولة المفاوضات المقبلة بين روسيا وتركيا.

ونقلت الوكالة عن نائب وزير الخارجية “ميخائيل بوغدانوف” تأكيده بأن الوفد الروسي سيناقش مع المسؤولين الأتراك مسائل هامة، من أبرزها الأوضاع العسكـ.ـرية والميدانية شمال سوريا”.

ونوه المسؤول الروسي بأن بلاده على وشك بدء جولة محادثات مهمة للغاية مع الجانب التركي، لافتاً أن “لافروف” سيقود المفاوضات القادمة بنفسه، بالإضافة إلى بعض العسكريين الروس ونظرائهم الأتراك.

وبيّن “بوغدانوف” أن من بين أبرز القضايا والمسائل التي ستتم مناقشتها خلال الاجتماع القادم، هي العملية العسكـ.ـرية التركية التي تلوح تركيا بشنها ضـ.ـد مواقع قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال وشرق سوريا خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأردف المسؤول الروسي بالقول: “ليست هنـ.ـاك حاجة للتكهـ.ـن بعد.. نحن بحـ.ـاجـ.ـة لمعرفة ذلك أولاً.. ستكون هنـ.ـاك اتصالات مع الزملاء الأتراك.. لذلك، يجب أن ننتظر.. هنـ.ـاك الكثير من التكهـ.ـنــات الآن، لكنني أعتـ.ـقـ.ـد أنه لا جدوى من التكهـ.ـن”، وفق تعبيره.

وشدد الدبلوماسي الروسي في معرض حديثه للوكالة الروسية بأن بلاده تدعو إلى حل جميع المسائل والقضايا عبر المفاوضات.

كما لفت إلى وجود آليات ذات صلة لحل القضايا العالقة بين روسيا وتركيا في سوريا، وذلك في إشارة منه إلى مسار “أستانا” الذي يشارك فيه السوريون والضامنون لهذا المسار (روسيا، تركيا، إيران)، على حد قوله.

وتأتي أهمية حديث القيادة الروسية عن مفاوضات حاسمة مع تركيا بخصوص الشمال السوري، تزامناً مع تصريحات قوية أطلقها الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بشأن العملية العسكـ.ـرية التركية المرتقبة ضـ.ـد مواقع “قسد” شمال وشرق سوريا.

وقال الرئيس التركي في تصريح جديد لها خلال كلمة ألقاها في إحدى الفعاليات التي شارك فيها يوم أمس في العاصمة أنقرة: ” سنواصل الذهاب إلى أوكـ.ـار الإرهـ.ـابيين (في إشارة إلى وحـ.ـدات حـ.ـمـ.ـاية الشعب الـ.ـكـ.ـردية أكبر مكـونـ.ـات قسد) ودفـ.ـنـ.ـهم”.

اقرأ أيضاً: “أردوغان” يطلق أقوى تصريح له بخصوص الشمال السوري وتركيا تبلغ إدارة بايدن أمراً هاماً بشأن سوريا

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يتزامن مع تقارير صحفية أكدت أن العملية التركية شمال سوريا قد تبدأ في أي لحظة، مشيرة إلى أن منطقتي “تل رفعت” و”منبج” ستكونان الوجهة الأولى للقـ.ـوات التركية.

فيما أشارت بعض وسائل الإعلام إلى أن العملية التركية قد لا تبدأ إلى مع نهاية جولة المفاوضات بين روسيا وتركيا والتي أعلنت عنها موسكو يوم أمس.

المصدر طيف بوست

اقرأ أيضاً: بايدن يمنح وزير دفاعه صلاحيات جديدة في سوريا

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن منحَ وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن صلاحيات جديدة فيما يتعلق بالاستثناء من العقوبات الأمريكية.

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض: إن الرئيس الأمريكي بموجب السلطة المخولة له وفق دستور وقوانين الولايات المتحدة، فوض وزير الدفاع بالسلطة والمهام المخولة للرئيس من أجل التنازل عن قيود معينة على تكلفة مشاريع البناء والإصلاح لدعم حملة مكافحة داعش في العراق وسوريا”.

وأضاف البيان الذي رصدته وكالة زيتون الإعلامية إنّ “التفويض الممنوح لوزير الدفاع يتضمّن اتخاذ أي قرارات، والإقدام على أي خطوات متعلقة بخصوص العقوبات الأمريكية في مناطق شمال شرق سوريا”.

 

ويأتي هذا التفويض لوزير الدفاع، بعد إعلان واشنطن استثناء قطاعات ومناطق في شمال شرقي وشمال غربي سورية من عقوبات قانون قيصر.

وشمل الاستثناء الأمريكي من العقوبات حينها 12 قطاعاً، وهي الزراعة والاتصالات والبنية التحتية والبناء والطاقة النظيفة والتمويل والنقل والتخزين، إضافة إلى القطاعات المتعلقة بالخدمات.

المصدر: وكالة زيتون

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. تنبيه: Lincoln Georgis
  2. تنبيه: premium-domain-broker
  3. تنبيه: Assignment writer
  4. تنبيه: Click Here
  5. تنبيه: Click Here

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى