لجوء وغربة

توقف منح الكمالك للسوريين الجديد ومصدر يكشف عن الإجراءات الجديدة لمنحها

توقف منح الكمالك للسوريين الجديد ومصدر يكشف عن الإجراءات الجديدة لمنحها

أخبار اليوم ـ لجوء وغربة

متابعة وتحرير

قال مصدر خاص لموقع تركيا بالعربي أن الحكومة التركية بدأت بتطبيق التعليمات التي تحدث بها نائب وزير الداخلية التركي إسماعيل تشاتاكلي في وقت سابق بشأن منح بطاقة الحماية المؤقتة للسوريين الجدد في تركيا.

وقالت الأستاذة إناس النجار مديرة الاتصال باللجنة السورية التركية المشتركة في تصريح خاص لموقع تركيا بالعربي أن إدارة الهجرة التركية أبلغت اللجنة السورية التركية المشتركة بإجراءات جديدة بدأت باتباعها تخص منح الكملك للسوريين الجدد، بمن فيهم السوريين الموجودين في تركيا لسنوات دون استخراج بطاقة الحماية المؤقتة.

وقالت النجار لموقع تركيا بالعربي أن الإجراء الجديد والتي بدأت دائرة الهجرة تطبيقه يتمثل بإسكان طالب الحماية المؤقتة في تركيا بأماكن مخصصة، ريثما يتم دراسة ملف طلبه للحصول على صفة الحماية المؤقتة في تركيا.

وتابعت أن الإجراءات التي ستقوم بها السلطات التركية بعد تلقي طلب الحماية المؤقتة تشمل التدقيق الأمني لمقدم الطلب والأسباب التي دفعته للقدوم إلى تركيا وبعد ذلك سيصدر قرار بمنح الحماية المؤقتة من عدمه.

ونوهت السيدة إناس النجار أن من بين الاستثناءات التي سيتم بموجبها منح الكملك، هو وجود زواج رسمي معترف به بين أحد الزوجين ممن يتمتع بالحماية المؤقتة، بالاضافة إلى الحالات الصحية والحالات الانسانية مثل كبار السن ممن يحتاجون إلى رعاية، فلن يتم نقلهم إلى مراكز الإيواء للبت في طلبات الحماية المؤقتة.

لن يتم منح الكملك للسوريين بشكل مباشر بعد الآن قرارات غير مسبوقة تعلن عنها وزارة الداخلية
وكان نائب وزير الداخلية التركي، إسماعيل تشاتاكلي، قد تحدث في وقت سابق إن تركيا فرضت قيوداً على التسجيل لـ”الحماية المؤقتة والدولية للأجانب” حيث تتخذ الدولة تدابير جديدة بشأن الهجرة والمواءمة.

وتحدث تشاتاكلي أنه سيتم تطبيق سياسة جديدة لمنح وضع الحماية المؤقتة للسوريين القادمين من خارج الحدود.

وأوضح بحسب ما نقلت صحيفة “ديلي صباح”: “لن نعطي أوضاع حماية مؤقتة مباشرة للسوريين القادمين حديثاً غير المسجلين”.

وتابع: “من الآن فصاعداً سنأخذهم مسبقاً إلى المخيمات، ونجري أبحاثاً هناك حول ما إذا كانوا بحاجة إلى حماية مؤقتة أم لا ولماذا جاءوا”، مذكراً أن “الكثير من الناس يأتون من دمشق التي يسيطر عليها النظام والمناطق المحيطة بها ليس لأنهم يفرون من الحرب أو الاضطهاد ولكن لأسباب اقتصادية”.

المصدر تركيا بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى