أخبار المشاهيرأخبار اليوم

كره والده ويعاني من عـ.ـقدة الابن الأوسط.. حاول قـ.ـتل شقيقتها يوم زفافه.. خفـ.ـايا عالم بشار السـ.ـري

كره والده ويعاني من عـ.ـقدة الابن الأوسط.. حاول قـ.ـتل شقيقتها يوم زفافه.. خفـ.ـايا عالم بشار السـ.ـري

أخبار اليوم

فريق التحرير

عقـ.ـدة الابن الأوسط

جبـ.ـان ويـ.ـكره والده

كـ.ـذاب ومر.اوغ

حاول قـ.ـتل شقيقتها بسـ.ـكين المطبخ

 

لم يبدأ إجـ.ـرام بشار الأسد ذاك الشاب الدارس في بريطانيا عند انـ.ـدلاع الثـ.ـورة السورية، لكنه كان يعـ.ـاني من عـ.ـقدة “الابن الأوسط”، ليجد نفسه فجأة يُهيئ لحكم سوريا.

اتسمت علاقة بشار بأخيه باسل بالغـ.ـيرة، وعُرف في أسرته بالجبـ.ـن والكـ.ـذب، بعد وفـ.ـاة باسل كانت علاقته بأبيه متـ.ـوترة وكان يكـ.ـرهه.

لم يتمتع بشار يوماً ما بشخصية قيادية حكيمة ومتزنة، حتى أن ماهر كان يفصح عن عـ.ـدم ثقته بقدرة أخيه على إدارة البلاد.

عقـ.ـدة الابن الأوسط

عـ.ـاني بشار بدليل المراسلات الإلكترونية والتي سبقتها أيام حافظ الأسد من عقـ.ـدة نفسيه يسميها علماء النفس “عـ.ـقدة الابن الأوسط”

حيث فضل الأسد الأب ابنه باسل “البكر” والذي أعده لقيـ.ـادة سوريا من بعده، كما لمع نجم ماهر الذي كان يتقرب كثيراً من أبيه بين ما اهتمت الأسرة بالابن الأصغر مجد، وكانت بشرى الفتاة الوحيدة في العائلة

وسط كل هذا الزحام وجد بشار نفسه وحيداً لا صفات تميزه عن بقية أفراد عائلته، لكنه رسم خطاً مخـ.ـالفاً لخط والده

فبينما كانت العائلة تتكلم اللهجة العلوية المحلية كان بشار يتحدث بلهجة أهل دمشق الأرستقراطية

واختار الابن الأوسط الانعزال عن خط العائلة ولم يتجه للناحية العسكرية بل فضل دراسة الطب

قال عنه مدرسوه بأنه كان يكـ.ـره منظر الد.م –ربما عاني من فوبـ.ـيا- لذلك لجأ إلى طب العيون، وهو اختصاص قلما يختاره الطلاب.

انتقـ.ـم من كل إرث عائلته العسكري لذلك انطـ.ـوى لسنوات في بريطانية، ولم يكن يخالط كثيراً من الأشخاص هناك، كان مجد يسخـ.ـر من قدرته في إدارة البلاد ما زاد في البعد بين الأخوين

حتى أثناء قمـ.ـعه للثـ.ـورة السورية كان كانت العائله في مقدمتها والدته يعيـ.ـرونه بضعفه وبآراءه المهـ.ـزوزة لذلك تفوق على أبيه في الإجـ.ـرام لا لشيء فقط للانتـ.ـقام من تاريخ والده.

جبـ.ـان ويـ.ـكره والده

مع وثائقي “عالم بشار السـ.ـري”، يتناول الوثائقي شخصية الأسد النفسية، ويشير التحقيق إلى أن الأسد يعاني من إضـ.ـطرابات نفسية

وأنه عـ.ـانى من نبـ.ـذ إبان طفولته وتفضيل باسل النجل الأكبر لحافظ الأسد ويستند التحقيق إلى وثائق وتسريبات سرية من البريد الالكتروني لبشار الأسد

ويشير وثائقي “عالم بشار السـ.ـري” إلى النرجسية النفسية التي تمتع بها الابن، وحاول من خلالها قتـ.ـل تاريخ أباه وتأسيس تاريخه الشخصي

ويعتبر الوثائقي أن كل ما يقوم به الابن هو رد فعل معـ.ـاكسة ضـ.ـد الأب حافظ الاسد، ويتحدث في الوثائقي رجل الأعمال السوري فراس طلاس الذي أزعج بشار الأسد عندما تذكر الأب حافظ الأسد في أحد تعليقاته على صفحة فيسبوك.

لم يجمع الأب “حافظ” وابنه “بشار” علاقة ودية نهائياً حتى أن ميول بشار كانت مخـ.ـالفة لرغبات حافظ والتي تجلت بوضوح في ولديه باسل وماهر.

ابتعد بشار منذ صغره عن العائلة وكان وحيداً يعـ.ـاني من عـ.ـقدة “الابن الأوسط”، لكنه وجد ذاته في بريطانيا عندما كان “ابن رئيس” ويدرس “الطب” هناك، شخصية بشار كانت بحاجة لشخصية أسماء القيادية، والتي تجلت بوضوح منذ زواجه بها.

بشار الأسد “جـ.ـبان” ويخـ.ـاف من والده وخاله محمد مخلوف ومن شقيقه الأكبر باسل.

لكن وبعد رحــ.ـيل هؤلاء جميعاً بقي مع زوجته أسماء وهو يخـ.ـاف منها أيضاً، وينفذ كل ما تطلبه، ومن الناحية العملية فإن “أسماء الأسد” هي من تتخذ القرارات الجـ.ـدية في سوريا بالوقت الراهن.

يكـ.ـذب بشار حتى في أصغر الأمور، وهذا ما قاله عنه آخر سفير أمريكي في سوريا، وما عرفه عنه الوزراء والمسـ.ـؤولون.

خـ.ـوف بشار من تحمل أدنى تبـ.ـعات للقرارات التي كان يتخذها ويأمر بها، دفـ.ـعه لأن يكـ.ـذب نفسه، فبعد أن يعطي الأوامر للوزراء والمسـ.ـؤولين، يجمعهم ليرى النتيجة، من ثم ينـ.ـهال عليهم غاضـ.ـباً بالتوبيـ.ـخ والتقـ.ـزيم، وينـ.ـفي أن الأمر قد صدر منه.

احتمى بشار بإرث أبيه الإجـ.ـرامي، وكان يعتقد جازماً بأن لأسرته الحق بالتصرف بأموال وخيرات سوريا مقابل حمايتها وحكمها.

كـ.ـذاب ومر.اوغ

اتخذ بشار الأسد منذ اللحظة الأولى لانـ.ـدلاع الثـ.ـورة السورية قرار “الأسد أو نـ.ـحرق البلد” هذا ما كشفه صديقه المنشـ.ـق عنه “فراس طلاس” وذلك في حوار مع صحيفة إسرائيلية فالآخر يهيئ نفسه للعودة كبديل عن صديقه.

وقال “طلاس” الذي كان يعتبر من ضمن الدائرة الضيـ.ـقة المحيطة بالأسد قبل بداية “الثـ.ـورة السورية” عام 2011، أن “بشار الأسد” أبلغه في بدايات الثـ.ـورة أن “هـ.ـمه الوحيد أن يبقى على رأس السلطة حتى لو تم تـ.ـد.مير الدولة”.

وأكد “طلاس” في حديثه لصحيفة “ميكور ريشون” الإسرائيلية، أن ما قاله الأسد له، جاء في الأسابيع الأولى لانطـ.ـلاق الثـ.ـورة، وقبل تحـ.ـريك الجيش لمواجـ.ـهة المتظـ.ـاهرين وقمـ.ـعهم.

وأضاف: “عبرت عن رفـ.ـضي للممـ.ـارسات العـ.ـنيفة بحق المعـ.ـارضين”، لافتاً أن “الأسد” قال له حينها أنه سيضغـ.ـط على أولئك الأشخاص “المتظـ.ـاهرين” ويكـ.ـسـ.ـرهم، وبعد ذلك سيفكر بتنفيذ الإصـ.ـلاحات.

حاول قـ.ـتل شقيقتها بسـ.ـكين المطبخ

تقول الرويات بأن بشار أراد أن يثبت ذاته بعد توليه الحكم، وحاول التخـ.ـلص من عقـ.ـد النقـ.ـص التي يعـ.ـاني منها، وذلك بطريقة إجـ.ـرامية.

لا ينكر أحد حتى زوجته أسماء بأنه حاول قتـ.ـل أخت زوجة ماهر بسـ.ـكين المطبخ خلال حفل الزفاف، ومنـ.ـعته أسماء من ذلك عندما سحبت السـ.ـكين من يده بهدوء.

تروي تفاصيل هذه الحادثة “مجد جدعان” أخت زوجة ماهر “منال جدعان” والتي انشـ.ـقت عن النـ.ـظام منذ بداية الثـ.ـورة وبدأت بفـ.ـضح عائلة الأسد.

وتقول جدعان في إحدى اللقاءات الصحفية أن بشار عمل بنصيحة شركة أجنبية سوّقت شخصيته بين السوريين في البداية.

فصار يظهر بينهم ويحادثهم، لكنها تضيف أن حقيقة الرجل ظهرت جلية بعد انـ.ـدلاع الثـ.ـورة السورية لخـ.ـلعه عن الحكم “فسقـ.ـطت جميع الأقنعة وظهرت للعيان طبيعتهم الوحـ.ـشية”.

وقالت مجد؛  إن بشار انفعل عليها عام 2003 وفي يوم زفاف أختها منال على ماهر، بسبب مجرد خـ.ـلاف على الديكور والألوان، فتؤكد أنه هـ.ـدّدها بالسـ.ـكين غاضـ.ـبا من “تشبثها بموقفها”، وأن زوجته أسماء سيطرت على الموقف، كما قالت في حوار سابق لموقع “فرانس 24”.

فلن تنسى مجد يوم زواج أختها في 10 مارس/آذار 2003، فخلال الغذاء نشـ.ـب شـ.ـجار بسيط بين بشار ومجد التي أصرت  على أن “مواد البناء الحديثة المستعملة في الهندسة المعمارية أكثر فعالية من المواد الطبيعية”.

وكان الرئيس السوري يخـ.ـالف مجد الرأي، ثم ضاق ذرعا بتشبثها بموقفها  فأشهر سـ.ـكينا في وجه “الوقحة”، فأخذت منه زوجته أسماء السـ.ـكين بهدوء ثم وضعتها على الطاولة.

ودرست مجد هندسة الديكور في لندن حيث عاشت مع والدها وكان له تأثير كبير على وعيها السياسي فتقول “كان دائما يحدثني عن سوريا وعن نضـ.ـاله السياسي”.

وتقول مجد جدعان بمـ.ـرارة “يخال نفسه ذكيا جدا وهو محاط بأشخاص يؤيدون توجهه، إنهم مذنـ.ـبون فهم يدعمون وهـ.ـمه باتخاذ القرارات الصائبة”.

وتقول مجد أن قصة نضـ.ـال عائلتها السياسي عرفت تحولات مدهشة، ففي 1984 التقت أختها منال ماهر الأسد وكان لهما أصدقاء مشتركون.

وفي حين عـ.ـارضت مجد ووالدها بشدة هذه العلاقة، شجعتها أمها وأخوها.

وفي بداية تسعينات القرن الماضي، سمح لعائلة جدعان بالعودة إلى سوريا رغم الخـ.ـلافات. وبعد عشرين سنة على أول لقاء بين أختها منال وماهر الأسد، انتهت مجد بالقبول بعلاقتهما التي توجت بزواج في 2003، وتـ.ـوفي توفيق جدعان بسكتة قلبية بعد عشرة أيام على الزواج.

وطيلة تلك الفترة عايشت مجد عن قرب دائرة الحكم، وبالنسبة إليها، فإن “بشار هو الوجه اللائق والمتحضر للنـ.ـظام في حين يمثل ماهر وجهه الأمـ.ـني والقمـ.ـعي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى