أخبار اليوم

وصلت للقمة وستقلب الموازين.. المسيرات التركية الحاملة للصـ.ـواريخ الذكية

وصلت للقمة وستقلب الموازين.. المسيرات التركية الحاملة للصـ.ـواريخ الذكية

أخبار اليوم

فريق التحرير

أعلن رئيس مؤسسة الصناعات الدفـ.ـاعية التركية (إسماعيل د.مير) في تغريدة له على حسابه في تويتر: “ذخـ.ـيرة (MAM-T) قـ.ـوة ضـ.ـاربة جديدة لطائراتنا المسيرة

حيث تم إجراء أول اختبار لإطـ.ـلاق هذه الذخيرة من طائرة أقنـ.ـجي تيها بنجاح”.

وأضاف أن “(MAM-T) تم تطويرها لرفع كفاءة الرؤوس الحـ.ـربية وزيادة مداها، وأن طائرة أكينـ.ـجي أقلعت حاملة 3 أنواع من الذخـ.ـائر للمرة الأولى، هي “MAM-T” و”MAM-L” و”MAM-C”، وتمكنت من إطـ.ـلاقها على الأهـ.ـداف بنجاح.

وتناول موقع القدس العربي هذا الأمر فكتب:

بعدما نجحت الصناعات الدفـ.ـاعية التركية في برامجها المختلفة للطائرات المسيرة القتـ.ـالية لا سيما طائرات “بيرقدار” و”أقنجي” و”أق صونغور”

دخلت في مرحلة جديدة من التطورات تتعلق بزيادة ساعات الطيران على ارتفاعات شاهقة ورفع القدرة على حمل أوزان ثقيلة تمكنها من حمل صـ.ـواريخ وقنـ.تابل ذكية.

تجعل منها تقوم بمعظم مهام الطائرات الحـ.ـربية التقليدية، وهو ما فتح الباب واسعاً أمام التحليلات والتكهنات حول ما إذا كانت النسخ المطورة من هذه المسيرات بمثابة بديل كاف لتركيا عن الطائرات الحـ.ـربية لا سيما عقب إخراج أنقرة بشكل نهائي من برنامج طائرات إف-35.

فبعد يوم واحد فقط من إخراج تركيا بشكل رسمي ونهائي من برنامج طائرات إف-35، أعلنت شركة بايكار التركية إجراء أول تجربة على إطـ.ـلاق صـ.ـاروخ من طائرة “أكنجي” أحدث نسخة من الطائرات المسيرة التي تنتجها الشركة.

تتمتع ” أكنجي” أكبر بكثير من طائرة بيرقدار المسيرة التي أبهرت العالم في أدائها العسكري في معـ.ـارك مختلفة في سوريا وليبيا وقره باغ.

طائرة أكنجي التي أنهت مؤخراً سلسلة من اختبارات الطيران المنخفض والمتوسط والمرتفع، ويتوقع أن تدخل الخدمة فعلياً مع نهاية العام الجاري

تتمتع بمميزات كبيرة تتعلق بالقدرة على الطيران على ارتفاعات شاهقة تصل إلى 40 ألف قدم بشكل متواصل ولمدة 24 ساعة.

أما فيما يتعلق بالقدرات الحـ.ـربية، فتستطيع مسيّرة أقنجي الإقلاع بحمولة قدرها 5.5 طن، فيما تبلغ سعة حمولتها المفيدة 1350 طناً، وهي حمولة أكبر بكثير من تلك التي كانت تتمتع بها مسيرة بيرقدار.

ما يعني أن المسيرة الجديدة قادرة على حمل صـ.ـواريخ أكبر، ما يمكّنها من مهـ.ـاجمة أهـ.ـداف كبيرة بصـ.ـواريخ بقدرة تد.ميرية أكبر، بعدما كانت بيرقدار قادرة فقط على مهـ.ـاجمة الأشخاص والمدرعات والسيارات العسكرية والأنظمة الدفاعية أي أهـ.ـداف محددة صغيرة.

وفي أحداث اختبار لها قبل أيام، أعلنت مؤسسة الصناعات الدفـ.ـاعية التابعة للرئاسة التركية، نجاح اختبار ذخـ.ـيرة محلية ذكية من طراز “MAM-T”، من خلال مسيرة أقنجي، وهو نوع جديد من الصـ.ـواريخ بعد تلك التي اختبرت سابقاً من طراز “MAM-L” و”MAM-C”.

يقول رئيس مؤسسة الصناعات الدفـ.ـاعية إسماعيل د.مير: “ذخـ.ـيرة (MAM-T) قـ.ـوة ضـ.ـاربة جديدة لطائراتنا المسيرة

حيث تم إجراء أول اختبار لإطـ.ـلاق هذه الذخـ.ـيرة من طائرة أكنجي تيها بنجاح”، مضيفاً: “صـ.ـاروخ MAM-T تم تطويره لرفع كفاءة الرؤوس الحـ.ـربية وزيادة مداها.. هذه الذخـ.ـيرة تترقب الدخول في مخازن مسيرات أكنجي في أقرب وقت”.

كما تستخدم طائرة أكنجي نظام رادار “AESA” الذي طورته شركة “أسيلسان” التركية للصناعات العسكرية والإلكترونية

حيث تقوم من خلال النظام المذكور بتحديد الأهـ.ـداف، ومن ثم قصـ.ـفها بصـ.ـواريخ “غوك ضوغان” و”بوز ضوغان” المحلية، كما يمكنها ومن خلال صـ.ـاروخ “سوم – SOM” مهـ.ـاجمة وضـ.ـرب الأهـ.ـداف الاستراتيجية بعيدة المدى.

لكن الثـ.ـورة الحقيقية في عالم المسيرات، فجـ.ـرتها شركة TUSAS التركية التي تصنع الطائرة المسيرة الضـ.ـخمة “أك صونغور”

نشرت أمس الأحد، مقاطع فيديو لإجراء أول تجربة لإطـ.ـلاق قنبـ.ـلة ذكية ضخمة من المسيرة، حيث بلغ وزنها 340 كيلوغراماً وهو رقم ضخم جداً مقارنة بأوزان الصـ.ـواريخ التي تستخدمها المسيرات والتي لا تتجاوز عدة كيلوغرامات.

وأعلنت رئاسة الصناعات الدفاعية أن المسيّرة التركية “أك صونغور” نجحت في إطـ.ـلاق القنـ.ـبلة الذكية KGK-SİHA-82 والتي تزن 340 كغم، وأصـ.ـابت هـ.ـدفها من مسافة 30 كم، في حين كشفت مصادر تركية أن الشركة ستجري اختباراً آخر في وقت قريب على إطـ.ـلاق قنـ.ـبلة مشابهة ولكن من مسافة 45 كيلومتراً.

والطائرة المسيّرة “أك صونغور” من صنع شركة TUSAŞ التركية، ومن المقرر أن تبدأ الشركة تسليم الجيـ.ـش التركي المُسيرةَ خلال هذا العام.

ويمكن أن تحمل “أك صونغور” ما يصل إلى 750 كيلوغراماً من الحمولة، وهي قادرة على عمليات التحمل الطويلة على ارتفاع يصل إلى 40 ألف قدم، وخلال رحلتها التجريبية رقم 59 في سبتمبر/ أيلول الماضي، حطمت الطائرة الرقم القياسي بالبقاء في الهواء لمدة 49 ساعة.

وإضافة إلى كل المميزات السابقة التي أضيفت للنسخ المطورة من المسيرات التركية، تعمل الصناعات الدفـ.ـاعية على تمكين هذه المسيرات من حمل صـ.ـواريخ “جو – جو”

وجرى تطويرها مؤخراً من طراز “بوز.دوغان” لتتمتع بنفس المميزات التي أضافها الصـ.ـاروخ لطائرات “إف 16” الحـ.ـربية التقليدية.

ويبلغ وزن صـ.ـاروخ بوز.دوغان 140 كغم، وسرعته 4 ماخ، وتقول أنقرة إن صـ.ـواريخ جو – جو الحديثة سوف تشكل إضافة نوعية كبيرة لتفوق سـ.ـلاح الجو التركي وسيتم إضافتها لذخـ.ـيرة طائرتي أكنجي وأك صونغور.

وفي إطار رؤيتها الاستراتيجية لتطوير صناعاتها الدفـ.ـاعية والاعتماد بشكل كامل على أسلـ.ـحتها الوطنية

تعمل تركيا على برنامج واعد لصناعة طائرة حـ.ـربية مسيرة من الجيل الخامس لتكون الطائرة الحـ.ـربية الأولى بإمكانيات وطنية في ترسـ.ـانة الجـ.ـيش التركي ورأس حـ.ـربة القـ.ـوات الجوية التركية

وأعلن مؤخراً سلجوق بيرقدار المدير الفني لشركة بايكار، أنهم يخططون لإجراء أول رحلة تجريبية للطائرة بحلول عام 2023.

ويرى خبراء عسكريون أن تركيا وبفضل تطويرها للمسيرات وعملها على مشروع واعد لطائرة حـ.ـربية وطنية

ربما لن تكون مضـ.ـطرة للسعي إلى إيجاد بديل لطائرات إف-35، وذلك عبر زيادة قدرة المسيرات على حمل قنابل ذكية بأوزان كبيرة تلبي احتياجات الجـ.ـيش التركي لحين اكتمال مشروع المقـ.ـاتلة الوطنية

وهو ما قد يشكل مستقبلاً تفوقاً بارزاً بأن يصبح سـ.ـلاح الجو التركي أكثر حداثة ومواكبة للجيل الجديد من الطائرات.

إلا أن خبراء عسكريين آخرين يصرّون على أن المسيرات تبقى مكملة لمهام الطائرات الحـ.ـربية التقليدية، وأن أنقرة يتوجب عليها إيجاد بديل لمقـ.ـاتلات إف-35 للحفاظ على تفوقها الجوي مع تسارع حـ.ـدة التسـ.ـلح في المنطقة.

تنـ.ـافس تركي روسي شـ.ـرس

في مشهد جديد قد يعكس شيئاً من التنـ.ـافس واستعراض القـ.ـوى بين روسيا وتركيا، طرحت الدولتان سـ.ـلاحهما الجديد المدرج ضمن فئة (الطائرات المسيرة) واستعرضتا أبرز ميزاته

إلا أن المفارقة هو أن كل دولة استعرضت القدرة التد.ميرية لسـ.ـلاحها الجديد، على سـ.ـلاح آخر من إنتاج الدولة الأخرى، أي أن روسيا اختبرت قدرات طائراتها الجديدة ومدى فعاليتها في تد.مير (طائرات بيرقدار) المسيرة التركية.

ومؤخراً أزاحت روسيا الستار عن طائرتها الانتحـ.ـارية Lan.cet 3 KaJ.mikaze drone والتي أعلنت عن أبرز تقنياتها الحديثة وفق شريط مصور نشرته القناة الأولى الروسية، والذي برز فيه بحث الطائرة الجديدة عن هـ.ـدفها وتد.ميره

إلا أن المشهد الأكثر جدلية هو الهـ.ـدف الذي د.مرته الطائرة، إذ تبين أن روسيا استخدمت طائرة (بيرقدار) التركية TB2، كـ (فـ.ـريسة) لطائرتها الجديدة

حيث ظهر في الفيديو المتحرك طائرة من طراز “Lancet 3” الانتحـ.ـارية بدون طيار، والتي كشفت على أنها قادرة على اعتراض طائرات بدون طيار للعـ.ـدو مباشرة في الجو من خلال انفجـ.ـارها في مكان قريب منها، وقد أخذ الرسم المتحرك مثالاً لطائرة  Bayraktar TB2 UCAV  المصنعة في تركيا.

ولم يمضِ وقت طويل على الاستعراض الروسي حتى ردت تركيا باستعراض قائم على ذات الطريقة والمبدأ

إذ نشرت شركة (روكيستان) للصناعات العسكرية التركية، شريطاً مصوراً (أنيميشن)، للطائرة المسيرة التركية الهجـ.ـومية الجديدة (أكيـ.ـنجي)

وقد ظهرت الطائرة وهي تطـ.ـلق صـ.ـاروخاً ذكياً جديداً يستهـ.ـدف منظومات الدفـ.ـاع الجوي، وقد اعتمدت تركيا في وضع منظـ.ـومة الدفـ.ـاع الجوي الروسية الصنع من طراز (بانتسير) هـ.ـدفاً للطائرة الجديدة.

وقد تضمن الفيلم الترويجي مشاهد لإطلاق ذخـ.ـيرة ذكية من طراز (MAM-T) محلية الصنع من الطائرة المسيرة الهجـ.ـومية (أكينـ.ـجي) التي تعمل على تطويرها شركة بايكار للصناعات العسكرية والطائرات المسيرة

وقد أعلنت مؤسسة الصناعات الدفـ.ـاعية التابعة للرئاسة التركية، نجاح اختبار ذخـ.ـيرة محلية ذكية من طراز MAM-T، للطائرات المسيرة، إثر إطـ.ـلاقها من طائرة (أكيـ.ـنجي).

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: 3trellis

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى