أخبار المشاهيرأخبار اليوم

“عرض عليّ الزواج من باب الربح والخسارة”.. فخسرني بعد 27 عاماً.. زوجة بيل غتس

“عرض عليّ الزواج من باب الربح والخسارة”.. فخسرني بعد 27 عاماً.. زوجة بيل غتس

أخبار اليوم

فريق التحرير

كيف التقيا

خسارات بيل غتس

قالت “ميلندا غتس” الزوجة السابقة لأغنى رجل في العالم أن بيل عرض عليها الزواج بعد قصة حب، وأوضحت زوجة الرجل المشهور وشريكته في الأعمال أن زوجها السابق بيل عندما طلبها للزواج تم الأمر عن طريق جدول الربح والخـ.ـسارة فوافقت.

وبعد زواج دام 27 عام أعلن بيل غتس وميلندا خبر انفصـ.ـالهما مع استمرارهما بتسيير أعمالهما الخيرية.

وفي دعوى مشتركة للمحكمة لإنهاء الزواج، أكد غيتس وميليندا أن زواجهما “انتـ.ـهى على نحو لا رجعة فيه”، لكنهما قالا إنهما توصلا إلى اتفاق حول كيفية تقسيم الأصول التي يملكها الزوجان، ولم يتم الكشف عن تفاصيل الاتفاق.

وفي دعوى الطلاق، يطلب الزوجان من المحكمة “إنهـ.ـاء الزواج” وتقسيم ممتلكاتهما ومصالحهما التجارية والتزاماتهما “على النحو المنصوص عليه في عقد الانفصـ.ـال”، على الرغم من عدم الإعلان عن هذا الاتفاق.

والزوجان لهما ثلاثة أبناء أصغرهم عمره 18 عاماً.

وكان قد تم تدشين مؤسسة بيل وميليندا جيتس غير الهـ.ـادفة للربح ومقرها سياتل عام 2000 وتصنف كأكبر مؤسسة خيرية، خصوصاً في الولايات المتحدة وواحدة من كبرى المؤسسات في العالم.

ويبلغ صافي أصولها 43.3 مليار دولار، وفقاً لأحدث البيانات المالية التي تم الكشف عنها على موقع المؤسسة.

وقدم بيل جيتس (65 عاماً) وميليندا (56 عاماً) أكثر من 36 مليار دولار للمؤسسة خلال الفترة من عام 1994 حتى عام 2018، وفقاً لموقع المؤسسة.

ويعود لقاء بيل وميليندا إلى عشاء في مدينة نيويورك بعد وقت قصير من انضمام ميليندا إلى “مايكروسوفت” عام 1987.

وفي فيلم وثائقي عرض على “نتفليكس” عام 2019 بعنوان “إنسايد بيلز برين” (داخل عقل بيل)، أوضح المؤسِس المشارك لـ”مايكروسوفت” أنهما بعد المواعدة لمدة عام، وجدا نفسيهما أمام ضرورة الاختيار “بين الانفصـ.ـال أو الزواج”.

وروت ميليندا ضاحكةً أن بيل وضع قائمة على السبورة البيضاء تتضمن “حسنات الزواج وسيئاته”.

ويحتل بيل غيتس المرتبة الرابعة في قائمة فوربس لأثرياء العالم إذ تقدر ثروته بنحو 124 مليار دولار.

ونشأت ميليندا فرينش غيتس، التي أضافت اسمها قبل الزواج على معظم مواقعها على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، في دالاس ودرست علوم الكمبيوتر والاقتصاد في جامعة ديوك قبل الانضمام إلى “مايكروسوفت”، وفقاً لما ذكرته وكالة “رويترز” للأنباء.

وفي عام 2015، أسست شركة «Pivotal Ventures»، وهي شركة استثمارية تركز على النساء والعائلات، ونشرت في عام 2019 كتاباً يركز على تمكين المرأة.

كيف التقيا؟

انضمت ميليندا فرنش (56 عاماً) إلى مايكروسوفت كمديرة إنتاج في عام 1987، وتناول الاثنان عشاء عمل معاً، في نيويورك، في العام نفسه.

بدآ يتواعدان، ولكن، بحسب ما قال بيل في فيلم وثائقي على نيتفليكس “اهتممنا كثيراً ببعضنا، وكان امامنا احتمالان لا ثالث لهما: إما أن سننفـ.ـصل أو سنتزوج”.

وقالت ميليندا إنها وجدت بيل منهجياً حتى في مسائل العاطفة، إذ كتب قائمة على لوح أبيض، حول “إيجابيات وسلبيات الزواج”.

تزوجا في عام 1994 في جزيرة لاناي في هاواي، وأفادت تقارير أنهما استأجرا كل طائرات الهليكوبتر المحلية لمنـ.ـع الضيوف غير المرغوب بهم، من التحليق فوق الجزيرة.

ما هو الدور الذي أدته ميليندا؟

قالت ميليندا في مقابلة مع وكالة أسوشيتيد برس في عام 2019: “أنا وبيل شريكان متساويان، يجب أن يكون الرجال والنساء متساوين في العمل”.

وكتبت في مذكراتها المنشروة حديثاً عن طفولتها وحياتها وصـ.ـراعاتها الخاصة كزوجة لشخصية مشهورة وأم وربة منزل لديها ثلاثة أطفال.

وقالت إن عملهما معاً في المؤسسة جعل علاقتهما أفضل، وقالت: “كان عليه أن يتعلم كيف يكون مساوياً لي، وكان علي أن أتعلم كيف أتقدم وأن أكون مساوية له”.

وبعيداً عن عملها مع المؤسسة، أسست ميليندا شركة Pivotal Ventures، وهي شركة استثمارية تركز على النساء والأسر، في عام 2015.

وقالت في ذلك الوقت: “لقد استيقظ العالم أخيراً على حقيقة أنه لا أحد منا يستطيع المضي قدماً إن كان نصفنا يتعرّض للإعـ.ـاقة”. البيانات واضحة: النساء المتمكنات يغيرن المجتمعات”.

 

خـ.ـسارات بيل غتس

كان بيل غتس أول من أعلن عن اقتراب العالم من مرحلة حـ.ـرب الفيـ.ـروسات، ففي 2015 أعلن بيل غتس أنه في 2020 سينتشر وبـ.ـاء تنفسي وقال بأن الفيـ.ـروس تاجي أي “كـ.ـورونا”

وكان بيل وميلندا وقبل بدء الوبـ.ـاء نهـ.ـاية 2019 عرضا فيديو يشجعون الناس على ادخار الطعام، وتضمن الفيديو الذي نشره الثنائي مخزناً يعتبر بمثابة ملـ.ـجئ للعائلة وقد امتلئ بالأطعمة والأغذية والأدوات الضرورية.

وفي بداية 2020 بعد انتشار الوبـ.ـاء بعد أشهر، أعلن الملياردير الأمريكي بيل غيتس استقالته من شركة “مايكروسوفت” بعد تكبده خسـ.ـائر فادحة منذ انتشار فيـ.ـروس كـ.ـورونا.

وقال غيتس عبر حسابه في موقع LinkedIn إنه قرر الانسـ.ـحاب من مجلس إدارة “مايكروسوفت” ومجلس مدراء شركة “بيركشاير هاثاواي” الاستثمارية

موضحاً أنه يريد التركيز على مشاريع خيرية تتعلق بالصحة العالمية والتنمية والتعليم ومحاربة تغيرات المناخ.

وجاءت استقالة غيتس ذلك بعد يوم من خسارته 5.3 مليار دولار، لتنخفض ثروته إلى 99.2 مليار، بسبب اضـ.ـطرابات الأسهم الأمريكية والأوروبية مع تفـ.ـشي كـ.ـورونا.

خـ.ـسر الملياردير الأمريكي بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت نصف قيمة ثروته تقريبا خلال سنة وباتت تقدر ب 54 مليار دولار مع التدهـ.ـور الذي شهدته بورصة وول ستريت وذلك بحسب ترتيب لمجلة فوريز الأمريكية.
وفي ذروة النشاط الإيجابي للبورصة في العام 2000 بلغت ثروة غيتش 100 مليار دولار.

وبحسب المعلومات التي أوردتها المجلة فان وقـ.ـع الصـ.ـدمة كان أكبر على المسـ.ـؤولين عن شركات الانترنت مثل مؤسس موقع التسوق الالكتروني جيف بيزوس.
ففي خلال سنة واحدة تراجع بيزوس من المرتبة السابعة إلى ال16 في إطار أهم 100 ثروة أمريكية في ميدان التكنولوجيا المتطورة ولم تعد ثروته تقدر سوى ب 3 .2مليار دولار في مقابل 3 .7 مليار دولار عندما كانت البورصة الالكترونية في أوجها.
كما تراجع مؤسس موقع برايسلاين الخاص بالسفريات جاي وولكر من المرتبة ال11 إلى ال91.
وتطلب شركة برايسلاين وهي إحدى الشركات التي شهدت رواجا كبيرا خلال عامي 19981999 من الزبون تحديد السعر الذي يريد دفعة للسفر ويحاول الموقع لاحقا ايجاد سعر بطاقة مخفض لدى شركات الطيران.

ومازال لاري اليسون المدير العام لمؤسسة أوراكل الأمريكية للمعلوماتية يحتل المرتبة الثانية في الترتيب العام مع ثروة تقدر ب 42 مليار دولار متقدما على أحد المساهمين في تأسيس مايكروسوفت بول الن 24 مليار دولار والمدير العام الحالي لمايكروسوفت ستيف بالمر 15 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى