أخبار اليوم

فـ.ـرضت هيـ.ـمنتها.. البحر الأسود بيمينها ودول المنطقة بشمالها

فـ.ـرضت هيـ.ـمنتها.. البحر الأسود بيمينها ودول المنطقة بشمالها

أخبار اليوم

فريق التحرير

بيرقدار يفـ.ـرض هيـ.ـمنة تركيا على البحر الأسود

روسيا تدرك أهمية بيرقدار

إصلاح العلاقات مع السعودية

وصل وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، عصر اليوم الاثنين، إلى المملكة العربية السعودية، في أول زيارة من نوعها منذ مـ.ـقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في 2 أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018.

وقال تشاووش أوغلو، في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “نحن موجودون في المملكة العربية السعودية بهـ.ـدف البحث في علاقاتنا الثنائية ومناقشة القـ.ـضايا ذات الشأن التي تهم منطقتنا، وعلى رأسها الاعتـ.ـداءات على المسجد الأقصى واضـ.ـطهاد الشعب الفلسطيني”.

وكات وزارة الخارجية التركية قد أعلنت أن تشاووش سيجري زيارة رسمية إلى السعودية تستمر لمدة يومين، وفقا لما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية.

وأضافت الخارجية التركية أن تشاووش أوغلو سيلتقي وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، وسيبحث وزيرا خارجية البلدين العلاقات الثنائية إلى جانب التشاور حول القـ.ـضايا الإقليمية.

وقال مسـ.ـؤولون أتراك لـ”رويترز” (Reuters) إن أردوغان والملك سلمان اتفقا في مكالمة، يوم الثلاثاء، أن يجري وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود محادثات يوم 11 مايو/أيار.

وقال مسـ.ـؤول تركي رفيع “بهذه الزيارة من الممكن فتح فصل جديد معا”، مضيفا أن المحادثات ستتركز على التجارة والعلاقات الثنائية والقـ.ـضايا الإقليمية مثل الصـ.ـراع في ليبيا حيث نشرت تركيا قـ.ـواتها.

وتأتي زيارة الوزير المزمعة عقب محادثات تركيا هذا الأسبوع مع مصر، إحدى القـ.ـوى الإقليمية الحليفة للولايات المتحدة، وترمـ.ـي أيضا لتطبيع العلاقات بعد سنوات من التوتـ.ـر والتنـ.ـافس.

وكانت علاقات تركيا مع السعودية قد توتـ.ـرت؛ بسبب دعم أنقرة لقطر في الأز.مة الخليجية، ثم تصاعد التوتـ.تر إلى مرحلة الأز.مة عندما اغـ.ـتال فريق سعودي الصحفي جمال خاشقجي، الذي كان معـ.ـارضا لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وأدت الأز.مة إلى مقـ.ـاطعة سعودية غير رسمية للسلع التركية، مما قلص قيمة التجارة بين البلدين بنسبة 98%.

وقالت وكالة الأناضول التركية للأنباء الشهر الماضي إن السعودية بصدد إغلاق 8 مدارس تركية في المملكة.

بيرقدار يفـ.ـرض هيـ.ـمنة تركيا على البحر الأسود

قال خبراء إن تركيا استطاعت إيجاد توازن صـ.ـعب في البحر الأسود بفضل مسيرات بيرقدار، و اعتبر خبراء أن طائرات بيرقدار المسيرة، تركية الصنع، استطاعت إيجاد توازن ليس سهل في منطقة البحر الأسود.

جاء ذلك ضمن تقرير، نشره موقع ترك برس، أشار إلى تأثير الطائرات التركية في الأز.مة الأوكرانية الروسية وتحـ.ـديداً في دونباس.

ولفت التقرير إلى العلاقات المميزة بين تركيا وأوكرانيا ي مجالات التعاون العسكري والأمـ.ـني والتجاري مع أوكرانيا ودور ذلك في وقف الأز.مة مع روسيا.

روسيا تدرك أهمية بيرقدار

ونقل المصدر عن الباحث الإستراتيجي في مركز سيتا للدراسات محمد كوتشاك، قوله إن يـ.ـؤرق موسكو هو دعم أنقرة لأوكرانيا بالطائرات المسيرة التركية بيرقدار التي تشكل الورقة التركية الأقـ.ـوى في وجه روسيا.

واعتبر كوتشاك أن روسيا تدرك جيداً تفوق تلك الطائرات في عمليات عسكرية سابقة، وهو أمر سيشكل خـ.طـ.راً لروسيا وسـ.لاحـ.ـها، لا سيما مع الدعم الأميركي والأوروبي لأوكرانيا.

وأكد المصدر أن أوكرانيا، تولي أهمية كبيرة للتعاون مع تركيا في الصناعات الدفـ.ـاعية، وتعتبرها الشريك الأهم لها في هذا المجال.

أوكرانيا والـ.ـناتو

وتعول أوكرانيا على تركيا في عملية انتقال كييف من نظام الجـ.ـيش السوفياتي السابق، إلى معايير تتيح لها الانضمام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وكانت شركة “بايكار” التركية المتخصصة في تقنيات الطائرات المسيرة، قد ذكرت أن أوكرانيا اشترت عدداً من طائرات بيرقدار التركية المسيرة، التي أثبتت فعاليتها.

جاء ذلك في وقت شهدت فيه منطقة دونباس جنوب شرقي أوكرانيا، توتـ.ـراً أمـ.ـنياً على خط التمـ.ـاس بين القـ.ـوات الأوكرانية وانفصـ.ـاليي جمهوريتي “دونيتسك ولوغانسك” غير المعترف بهما”.

وهاتين الجمهوريتين مدعومتين بشكل مباشر من روسيا، وكانتا قد أعلنتا استقلالهما عام 2014، مما أدى إلى أ.زمة إنسانية كبيرة.

ومع ذلك يؤكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساعي بلاده لحل الخـ.ـلاف الروسي الأوكراني بالمفـ.ـاوضات، ويلفت في مناسبات مختلفة أن بلاده تبذل جهوداً للوصول إلى حل عبر المفـ.ـاوضات والسلام.

الأمر بدأ باتصال هاتفي من أردوغان

بعد سنوات التوتـ.ـتر والقطـ.ـيعة بين السعودية وتركيا بدات الأمور تتحسن والأمر بدأ بالاتصال الهاتفي الذي دار بين الملك السعودية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، العلاقات بين البلدين الشهر الماضي.

وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي بينهما ، بحسب بيان صادر عن رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأوضح البيان، أن الرئيس أردوغان والملك سلمان بحثا خلال الاتصال العلاقات الثنائية.

وبحث الزعـ.ـيمان الخطوات الواجب اتخاذها لتعزيز التعاون المشترك، إلى جانب تقييم العديد من القضايا بين البلدين، كما اتفقا على إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة بين تركيا والمملكة العربية السعودية.

وتسعى تركيا إلى تحسين العلاقات مع السعودية بعد نشـ.ـوب أز.مة عقب مقـ.ـتل الصحفي جمال خاشقجي في إسطنبول عام 2018 على يد فريق اغتـ.ـيال سعودي.

وجاء اتصال حينها قبل يوم من عقد اجتماع بين مسـ.ـؤولين أتراك ومصريين في القاهرة، في أحدث خطوة ضمن مساعي تركيا لإصلاح العلاقات مع دولة عربية أخرى حليفة للولايات المتحدة.

وقالت تركيا في مارس/آذار إنها بدأت محادثات مع مصر، في محاولة لتحسين العلاقات التي انهـ.ـارت بعد أن أطـ.ـاح الجيـ.ـش المصري بالرئيس محمد مرسي الذي ينتمي لجـ.ـماعة الإخـ.ـوان المسـ.ـلمين كان مقربا من تركيا في 2013، وهو ما وصفته أنقـ.ـرة بالانقـ.ـلاب العسكري.

الوضع التركي الداخلي

تعيش تركيا على وقع متغيرات سياسية على صعد مختلفة، حيث بدأت الأوساط السياسية التركية الحاكمة تتحدّث عن تغييرات اقتصادية وسياسية وديمقراطية.

وأخذ الخطاب السياسي التركي الرسمي يميل إلى انتهاج لغة ناعمة باتجاه التهدئة والحوار في ملفات إقليمية ودولية.

برزت في دعوة الرئيس التركي، أردوغان، إلى فتح صفحة جديدة مع الولايات المتحدة وأوروبا، وإلى حل الخـ.ـلافات مع اليونان وفرنسا، إلى جانب الاتصالات مع مصر والحلحلة في الملف الليبي، الأمر الذي يعكس بوادر توجّه جديد في السياسة التركية نحو تصفية المشـ.ـكلات والخـ.ـلافات مع دول الجوار والمنطقة والعالم.

ويذُكّر بالسياسة التركية بقيادة حزب العدالة والتنمية الحاكم التي اتبعها في بدايات وصوله إلى الحكم عام 2002، وكانت مبنية على تصفير المشـ.ـكلات مع الجيران، ومع العالمين العربي والإسـ.ـلامي، ومع المحيط التركي بشكل عام.

والحاصل أن السياسات الدولية ليست ثابتة، بل متغيرة على الدوام بتغير الظروف والمستجدّات.

على الرغم من أنها محكومة بالمصالح والحسابات الداخلية والخارجية، وبالتالي فإن احتمالات تحسن في العلاقات التركية السعودية تزداد بعد اتفاق المصالحة الخليجية.

بما يفتح الآفاق أمام تطوّرها بين القوتين الإقليميتين، في ظل حيثيات ومتغيرات دولية وإقليمية عديدة، ووجود رغبة لدى ساسة البلدين في تدوير زوايا نقاط الاخـ.ـتلاف وتخفيف حـ.ـدّة التوتـ.ـر بينهما.

لكن الأمور قد لا تشهد تغيراً سريعاً في علاقات الدولتين باتجاه التعاون والتنسيق المشترك في القضـ.ـايا والملفات الخـ.ـلافية، بالنظر إلى اختـ.ـلاف الرؤى والتوجهات والسياسات.

ومع ذلك، تفترض مصالح الدولتين والشعبين عودة العلاقات إلى مجاريها الطبيعية بينهما، بما يعني التخفيف من المواقف الحـ.ـادّة، والقيام بمبادرات سياسية وإعلامية تصالحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى