لجوء وغربة

هل وصلت المساعدات لمستحقيها ؟؟.. وزيرة تركية تصرح 

هل وصلت المساعدات لمستحقيها ؟؟.. وزيرة تركية تصرح 

أخبار اليوم ـ لجوء وغربة

متابعة وتحرير

أعلنت وزيرة الأسرة والخدمات الاجتماعية دريا يانيك ، “في نطاق برنامج المساعدة الاجتماعية الكامل ، أن الوزارة قدمت دعم بنحو 2.2 مليار ليرة لأكثر من مليوني أسرة محتاجة ، 1100 ليرة تركية لكل أسرة”.

وجاءت تصريحات وزيرة الأسرة في بيان مكتوب بحسب ما نشرته الصحف التركية وفق ما ترجمته نيوترك بوست.

وقالت في بيانها إنه في نطاق “برنامج الإغلاق الكامل للمساعدة الاجتماعية” ، تم دفع ما يقرب من 2.2 مليار ليرة تركية إلى أكثر من مليوني أسرة محتاجة.

وأضافت أن الوزارة قامت بتسليم المساعدات للمالكين الشرعيين بسرعة وفعالية. مشددة أنها لم تترك أي محتاج قبل عيد الفطر.

وأشارت يانيك إلى أنه تم تسليم معاشات كبار السن والمعاقين في نطاق القانون رقم 2022 لأصحاب الحقوق في هذه العملية ، إلى أنهم دفعوا أكثر من مليار ليرة إلى 1.4 مليون مواطن ضمن هذا النطاق

وذكرت أن مدفوعات المساعدات تودع في الحسابات المصرفية وبطاقات الضغط والتحدث للأسر المحتاجة ،

وأن المدفوعات للمواطنين المحتاجين الذين ليس لديهم حساب بنكي في تطبيقات الحكومة الإلكترونية أو الذين لا يستخدمون بطاقات الضغط والتحدث. يتم تسليمها إلى مساكنهم من خلال مجموعات دعم Vefa.

ولفتت إلى أن مدفوعات “برنامج المساعدة الاجتماعية للإغلاق التام” تم دفعها للأسر التي تعتبر في حاجة دورية بسبب الوباء ودون أي تطبيق.

اقرأ أيضاً : لها علاقة مباشرة برفع القيود.. الإعلان عن المعدل الجديد لإشغال الأسرة ووحدات العناية المركزة في تركيا

كشف وزير الصحة التركية (فخر الدين قوجة) خلال تصريحاته أمس، عن معدل إشغال العناية المركزة ومعدل إشغال الأسرة في المستشفيات.

وقال قوجة في تصريحاته التي نقلتها وكالة DHA التركية وترجمتها تركيا بالعربي: “في الجدول، كان المعدل للزيادة الأسبوعية لمرضى الالتهاب الرئوي هو 4.0 في المائة، ومعدل إشغال الأسرة 43.7 في المائة ، ومعدل إشغال العناية المركزة للبالغين 65.0 في المائة”.

وأضاف: “بلغ معدل إشغال الجهاز التنفسي (جهاز التنفس الصناعي) 32.4 في المائة ، ومتوسط وقت اكتشاف الاتصال 8 ساعات فيما كان معدل التعبئة 99.9 بالمائة”.

اقرأ أيضاً : في ظل انخفاض الإصـ.ـ ابات في عموم تركيا.. ولاية ريزا تسجل ارتفاعا في الحالات والوالي يكشف عن السبب!!

سجلت ولاية ريزا ارتفاعا ملحوظا في أعداد الإصـ.ـ ابات، في ظل الإنخفاض الذي تشهده تركيا في عموم الولايات، ويعود السبب الرئيسي في 83% من الحالات إلى العدوى داخل للمنازل .

وقالت صحيفة “ملييت” التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، ارتفعت الإصـ.ـ ابات في ولاية ريزا بسبب توافد المواطنين إليها قبل دخول حظر التجول حيز التنفيذ، لطقسها السياحي ومناطقها الهادئة، حيث أدلى حاكم الولاية “كمال شيبر” ببيان كشف فيه عن السبب الثاني لارتفاع الإصـ.ـ ابات .

ووفقا لما أفاده الوالي، فإن السبب الرئيسي في انتشار 83% من الحالات هو العدوى المنزلية، والزيارات المستمرة في الأحياء الريفية البعيدة عن المدينة .

اقرأ أيضاً : الهلال الأحمر يعيد نشر اجراءات جديدة للدعم النقدي

دعا الهلال الأحمر التركي عبر صفحة برنامج (صوي) في فيسبوك، جميع المستفيدين من كرت الهلال الأحمر التركي لاتباع الخطوات التالية لتجنب إلغاء بطاقة الهلال الأحمر الخاصة بهم عند قيامهم بتغيير عنواهم أو مدينتهم.

وقال الهلال في بيانه الذي اطلعت عليه تركيا بالعربي: “في حال قيامكم الانتقال ضمن حدود المنطقة نفسها(البناء -الحي-القرية)يجب الإبلاغ عن العنوان الجديد لمكتب مديرية الأحوال المدنية النفوس،أو مكتب مديرية الهجرة في المنطقة التي تعيش فيها

وأضاف: “الخطوة الثانية الإبلاغ عن العنوان الجديد لمكتب وقف التضامن الاجتماعي،أو مركز خدمة الهلال الأحمر التركي في المنطقة، وبما يتعلق بالانتقال إلى منطقة أخرى يجب الإبلاغ عن العنوان الجديدلمكتب مديرية الأحوال المدينة أو مكتب مديرية الهجرة في المنطقة”.

وذكر: “يجب إعادة تقديم الطلب لدى مكتب وقف التضامن الإجتماعي،أو مركز خدمة الهلال الأحمر إن وجد في المنطقة، أما من أجل الانتقال إلى مدينة أخرى يجب الحصول على الإوذنات اللازمة من مكتب مديرية الهجرة في المدينة التي كانوا فيها قبل الانتقال”، مشيراً إلى أنه يجب تسجيل العنوان الجديد لدى مكتب مديرية الأحوال المدينة “النفوس”، أو مكتب مديرية الهجرة في المنطقة.

وتابع: “النقطة الأخيرة هي أنه بعد الحصول على الأذونات اللازمة، يجب عليكم إعادة تقديم الطلب لبرنامج صوي لدى مكتب وقف التضامن الإجتماعي، أو مركز خدمة الهلال الأحمر التركي إن وجد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى