لجوء وغربة

 وزير الدفاع الوطني التركي يكشف عن أعداد السوريين الذين عادوا لبلادهم

 وزير الدفاع الوطني التركي يكشف عن أعداد السوريين الذين عادوا لبلادهم

كشف وزير الدفاع الوطني التركي “خلوصي أكار” عن أعداد اللاجئين السوريين الذين عادوا لبلادهم، ومنهم من عاد بشكل طوعي تحت رعاية الأمن التركي .

وقال تلفزيون “ميغا عينتاب” التركي في خبر له ترجمته تركيا بالعربي، أشار الوزير “أكار” إلى أن أعداد السوريين العائدين إلى سورية تجاوز المليون سوري، منهم 470 ألف لاجئ عاد بشكل طوعي إلى منزله في ادلب وتحديدا للمناطق الخاضعة للحماية التركية .

وأكد وزير الدفاع ” خلوصي أكار” على إصرار تركيا وثباتها على موقفها بشأن توسيع المناطق الآمنة وتوطيد الأمن والاستقرار فيها .

اقرأ أيضاً : الرئيس أردوغان أعاد الكرامة الإنسانية للاجئين السوريين.. تصريح هام من سياسية أمريكية على قناة تركية

تحدثت مصادر إعلام تركية عن الحوار المثير للجـ.ـ دل الذي دار بين الممثلة السابقة للأمم المتحدة ومذيع تركي على قناة cnn turk، اليوم، حيث قامت “أ.كرافت” بتقييم العديد من القضايا الإنسانية العربية .

وبحسب ما نقلته صحيفة “حريات” التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، تحدثت كرافت عن القضية الفلسطينية على النحو التالي: أنا أؤيد الحد من التـ.ـ وتر لدى الجانبين، فليس من المنطقي ترك الأمور كما تجري حاليا،

ولطالما كنت أعمل في الأمم المتحدة وأعلم بأن قضية إسرائيل يتم التعامل معها بتحيز دائم .

وأضافت: التقى الرئيس أردوغان سابقا بالرئيس بوتين واستطاع إيقاف الن ـ.ـار ومساعدتنا في إيصال الإغاثات للداخل، والتقى فيه من جديد من أجل فلسطين وسيستطيع أن يقلب موازين اللعبة في الأيام القادمة .

وتابعت: أنا شخصيا زرت تركيا، وشاهدت الدعم الذي تقدمه لملايين اللاجئين السوريين بشتى أنواعه، لقد قام أردوغان بإعادة الكرامة الإنسانية للاجئين السوريين على الأراضي التركية،

اقرأ أيضاً : اتفاقية واتساب تدخل حيز التنفيذ بعد يوم وهذين الخيارين أمامك

اقبل أو تحمّل العواقب.. فبحلول 15 أيار إذا لم تكن قد وافقت على شروط خدمة واتساب الجديدة المثيرة للجدل، سيبدأ التطبيق في إيقاف تشغيل بعض الميزات تدريجياً، كما أعلنت الشركة الأم لواتس أب، فيسبوك، وفق صحيفة “الغارديان”.

لا رسائل ومكالمات

وفي الفترة الحالية، ستصبح الإشعارات التي تطلب من المستخدمين قبول شروط الخدمة الجديدة التي حددتها شركة فيسبوك دائمة، وسيحتاج المستخدمون إلى النقر فوقها لاستخدام واتساب مباشرة.

و”لبضع أسابيع”، سيظل المستخدمون قادرين على التفاعل مع التطبيق بطرق أخرى، مثل تلقي المكالمات أو الرد على الرسائل أو على المكالمات الفائتة.

في هذا السياق أكدت الشركة: “بعد أسابيع قليلة من الوظائف المحدودة لن تتمكن من تلقي المكالمات أو الإشعارات الواردة وسيتوقف واتساب عن إرسال الرسائل والمكالمات إلى هاتفك”.

وفي المرحلة الحالية، سيتعين على المستخدمين الاختيار: إما قبول الشروط الجديدة، أو منعهم فعلياً من استخدام واتساب نهائياً.

يشار إلى أن هذا النهج الأكثر ليونة غير معتاد بالنسبة لفيس بوك، ويأتي بعد رد فعل عنيف من مستخدمي واتساب في يناير. عندما حاولت الشركة لأول مرة تحديث شروط الخدمة.

كما قام ملايين المستخدمين بتنزيل تطبيقات بديلة مثل “سيغنال” و”تيليغرام” بعد إعلان واتساب أن الشروط الجديدة. ستدخل حيز التنفيذ في 8 فبراير. وانتشرت رسائل بكثرة على تطبيق الدردشة نفسه.

حيث ادعى البعض خطأ أن الاتفاقية الجديدة ستمنح واتسـاب الحق في قراءة رسائل المستخدمين وتسليم المعلومات إلى فيسبوك.

إلى ذلك تم إجبار واتساب على تأخير التحديث، وإطلاق حملة توضح أن الاتفاقية الجديدة كانت تركز ببساطة. على مجموعة جديدة من الميزات التي تتيح للمستخدمين إرسال رسائل إلى الشركات عبر التطبيق.

“سوء فهم أساسي”

يذكر أن مديرة السياسة العامة لأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في واتساب، نيامه سويني. كانت أوضحت في وقت سابق من هذا العام أنه “لا توجد تغييرات على مشاركة البيانات مع فيسبوك في أي مكان بالعالم”.

وفي ألمانيا، أصدرت سلطة الخصوصية في هامبورغ حظراً طارئاً لثلاثة أشهر على البنود الجديدة التي تدخل حيز التنفيذ. بحجة أنها مبهمة وغير متسقة وواسعة للغاية. وقالت فيسبوك إن الحظر “يستند إلى سوء فهم أساسي” للتحديث.

ومنحهم حق الإندماج والتعلم، كما اتخذ خطوات عدة لفتح الفرصة أمامهم بالعودة إلى منازلهم في المناطق الآمنة ذات يوم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى