أخبار اليوم

5 إخفـ.ـاقات في الحـ.ـرب على غـ.ـزة.. اعتـ.ـرافات إسرائيلية

5 إخفـ.ـاقات في الحـ.ـرب على غـ.ـزة.. اعتـ.ـرافات إسرائيلية

أخبار اليوم

فريق المتابعة والتحرير

‏اعتـ.ـرف مثقفون ومسؤولون إسرائيليون بفشـ.ـل العمـ.ـلية العسـ.ـكرية على غزة والإخفـ.ـاقات التي منيت بها إسرائيل في الاستعدادات للمعـ.ـركة.

حيث حـ.ـدد ألوف بن رئيس تحرير صحيفة “هآرتس” (Haaretz) الإسرائيلية، 5 مظاهر لأهم الإخفـ.ـاقات التي تم الكشف عنها حتى الآن في الاستعدادات للحـ.ـرب وسيرها:

أولا، تركيز إسرائيل اهتمامها عسـ.ـكريا خلال العقد الماضي على الشمال والصـ.ـراع مع إيران. واعتبارها غـ.ـزة جـ.ـبهة ثانوية يمكن التعامل معها من خلال الإجراءات الاقتصادية.

بينما اقتصر النظر إلى حمـ.ـاس بوصفها جارا سيئا، لكنه جار ضعيف ومعزول، وظلت القضية الوحيدة التي تهـ.ـم الرأي العام الإسرائيلي في غـ.ـزة هي النقاش الدوري حول عودة الأسرى الإسرائيليين وجـ.ـثث الجـ.ـنود.

لم يحذر أي مسـ.ـؤول استخـ.ـباراتي، حسب ما هو معروف على الأقل، من أن حمـ.ـاس يمكنها بجهد بسيط أن تفلت من القفص الذي وضعتها إسرائيل فيه وتتبوأ صدارة النضـ.ـال الفلسـ.ـطيني من أجل الأقـ.ـصى، ناهيك عن نجاحها في توسيع الصـ.ـدع بين إسرائيل وإدارة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن.

ثانيا، وبسبب الفشـ.ـل الاستخـ.ـباراتي في تقدير نوايا حمـ.ـاس وقدراتها، مما يعد فشـ.ـلا استخـ.ـباراتيا تكتيكيا، اتضح أن الجـ.ـيش الإسرائيلي لم تكن لديه أي فكرة عن كيفية شـ.ـل قدرات حمـ.ـاس وتحـ.ـييدها.

ولو افترضنا جدلا مقتل 100 أو 200 أو حتى 300 مقاتل في الحـ.ـرب الحالية، فلن يسقط ذلك حكم حمـ.ـاس ولا أنظمة قيادتها ولن يشـ.ـل قدرتها على إطـ.ـلاق الصـ.ـواريخ على إسرائيل.

ثالثا، لقد ألحقت حمـ.ـاس ضـ.ـررا بليغا بنسيج الحياة في تل أبيب والجنوب ولا يبدو أن الجـ.ـيش قادر على إيقاف ذلك بعد أسبوع ونصف الأسبوع من إطـ.ـلاق النـ.ـار.

رابعا، لم تضطلع القـ.ـوات البرية الإسرائيلية إلا بدور هامشي تمثل في محاولة خـ.ـداع العـ.ـدو وإرباكه ودفعه للنزول إلى الأنفاق على أمل محاصـ.ـرته من خلال الضـ.ـربات الجوية، وهو ما يبدو أنه لم ينجح، إذ لم تكن أعداد كبيرة من مقـ.ـاتلي حمـ.ـاس داخل الأنفاق التي تم قصـ.ـفها.

خامسا، أورد الكاتب تحذير الميجر جنـ.ـرال (احتياط) يتسحاق بريك، أشد منتقدي ضـ.ـباط الجيش الإسرائيلي في السنوات الأخيرة، الذي حـ.ـذر من أن الحـ.ـرب المقبلة ستكون في الجبـ.ـهة الداخلية.

وأن إسرائيل قد لا تجد طريقة للرد على هـ.ـجمات بآلاف الصـ.ـواريخ وأن قواتها البرية غير قادرة على القـ.ـتال، مشيرا إلى أنه كان آنذاك يتحدث عن الحـ.ـرب مع حز.ب الله، وها هي حمـ.ـاس التي تمتلك قدرات متواضعة مقارنة بحز.ب الله تصدق تنبؤات ذلك القائد، وفقا للكاتب.

وختم الكاتب تحليله المطول بقوله إن من الأفضل لنتنياهو الآن في مواجـ.ـهة هذه الإنجازات المتواضعة، أن يعطي لبايدن فرصة لتحقيق إنجاز -ولو كان صغيرا- من خلال الدعوة إلى وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار الفوري الذي كان الرئيس الأميركي يسعى إليه.

ووصف رئيس تحرير صحيفة “هآرتس” (Haaretz) الإسرائيلية العـ.ـملية العسـ.ـكرية الحالية في غـ.ـزة بأنها أفشـ.ـل وأحمق حـ.ـرب تشـ.ـنها إسرائيل قياسا على حـ.ـرب لبنان الثانية وحـ.ـروب غـ.ـزة السابقة.

وشدد ألوف بن، في تحليل له، على أن ما حصل “فشـ.ـل عسـ.ـكري ودبلوماسي خطـ.ـير كشف الإخفـ.ـاقات العسـ.ـكرية الكبيرة في استعـ.ـدادات الجيـ.ـش الإسرائيلي وأدائه والتخبط السياسي لقيادة حكومة مشـ.ـوشة وعاجزة”.

وطالب الكاتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإعطاء الأوامر بالوقف الفوري لهذه الحـ.ـرب بدلاً من “تضييع الوقت في جهد لا طائل منه بحثا عن صورة انتصار وهمي، رغم ما يسببه ذلك من مـ.ـوت ود.مار في غـ.ـزة وتعريض أرو.اح للخطـ.ـر في إسرائيل”.

ولو كنا في عالم أفضل، يضيف الكاتب، لكان من المناسب حث نتنياهو على إصدار أمر بتنظيف شامل للبيت الداخلي للجـ.ـيش الإسرائيلي، غير أن “المتـ.ـهم الجنـ.ـائي نتنياهو، الذي يكـ.ـافح للاحتفاظ بمسكنه الرسمي في شارع بلفور بالقدس، (في إشارة لرئاسة الوزراء) ليست لديه السلطة ولا القوة السياسية لقيادة مثل هذا التغيير المطلوب”، على حـ.ـد تعبير الكاتب.

اقرأ أيضا: الإمارات تغـ.ـرق جزيرة سقطرى اليمنية بالسياح الإسرائيليين

تواصل الإمارات تسيير رحلات وجولات مباشرة إلى جزيرة سقطرى اليمنية على الرغم من عدم حصولها على إذن من الحكومة.

ووفقاً لمصادر محلية، وصل مئات السياح الأجانب إلى الأرخبيل خلال الأيام القليلة الماضية باستخدام التأشيرات الممنوحة لهم من أبو ظبي، حيث بدأت الرحلات الجوية الأسبوعية المباشرة في مارس/آذار، بحسب ما نشر موقع “ميدل ايست مونيتور” البريطاني.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال مستشار وزارة الإعلام اليمنية، مختار الرحبي، إن الجزيرة “انتهـ.ـكت من قبل الإمارات التي خططت للسيطرة عليها منذ سنوات”.

وقال: “أصبحت (الإمارات) اليوم المتحكم الرئيسي في سقطرى. حتى الوفود السياحية تأخذ الإذن بدخول سقطرى من الإمارات”.

وانتشرت صور السياح الأجانب مؤخراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقال العديد من النشطاء إن معظمهم إسرائيليون.
وظهرت تقارير الشهر الماضي بعد صورة تظهر مجموعة من السياح الإسرائيليين برفقة ضبـ.ـاط أمـ.ـن إماراتيين ومعاونيهم في الجزيرة.

كما انتشر أيضاً أن ملـ.ـيشيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من الإمارات، والتي تسيطر فعلياً على الجزيرة بعد الاستيلاء على عاصمتها العام الماضي، تمنع دخول المواطنين اليمنيين من البر الرئيسي بحجة منـ.ـع انتشار فيـ.ـروس كور.ونا.

ويأتي وصول الإسرائيليين إلى الجزيرة بعد شهور من توقيع اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل والإمارات في سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

وبدأت شركة طيران الاتحاد في أبو ظبي بالفعل في تقديم رحلات مباشرة إلى تل أبيب. وتمت أول رحلة تقل سائحين إسرائيليين إلى دبي الإماراتية في نوفمبر/تشرين الثاني.

اقرأ أيضا: أردوغان: إن سكتنا عن الظـ.ـلم في القدس فسيأتي الدور على باقي مقدسات المسلمين

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن بلاده ستواصل التصـ.ـدي للظـ.ـلم في أي مكان بالعالم، وأنها لن تتردد في دفع الثمن نظير ذلك، مضيفاً: “إذا بقينا صامتين إزاء ما يحدث في القـ.ـدس اليوم، فإننا نعلم أن الدور سيأتي غداً على مدن مقدسة أخرى”.

جاء ذلك في خطاب ألقاه بمناسبة “عيد الشباب والرياضة” لدى استضافته لفيفاً من الشباب بمجمع الرئاسة في العاصمة أنقرة، وذلك تعليقاً على العـ.ـدوان الإسرائيلي المتواصل في الأراضي الفلسـ.ـطينية.

وقال أردوغان حول العـ.ـدوان الإسرائيلي على فلسـ.ـطين: “إن كانت مقـ.ـاومة الاضطـ.ـهاد وحماية المظـ.ـلومين تتطلب دفع ثمن، فلن نتردد في دفعه”.

وأوضح أن الذين يتجاهلون صـ.ـرخات الأبرياء وأنينهم تحت وطـ.ـأة الاضطـ.ـهاد الإسرائيلي هم في الواقع يمهدون الطريق للكـ.ـوارث التي ستحل بهم.

وتابع أردوغان: “اليوم يُقـ.ـتل مئات الأبرياء في فلسـ.ـطين معظمهم أطفال ونساء بأحدث الأسـ.ـلحة الثقيلة أمام أنظار العالم أجمع”، وأردف قائلاً: “ليس الأطفال هم من يقـ.ـتلون في القدس وغـ.ـزة إنما الإنسانية بعينها هي التي تُقـ.ـتل”.

وانتقد الرئيس التركي المنظمات الدولية والدول التي تعطي دروساً في الديمقراطية وحقوق الإنسان، مشيراً إلى أنها تراقب العـ.ـدوان على غـ.ـزة بصمت مطبق.

وأشار إلى وجود أطراف تطالبه بعد.م الحديث بهذا الشكل، متسائلاً باستنكـ.ـار: “هل أصفق للظـ.ـلم؟! سنواصل الصـ.ـراخ بأعلى صوتنا ضـ.ـد الظـ.ـلم في أي مكان”.

وأكد أردوغان أنه لا يمكن أن يكون القوي دائماً على حق، مشـ.ـدداً على أن تركيا موجودة لبناء عالم يكون فيه صاحب الحق هو القوي.

وأشار إلى أن معظم الأماكن التي استتب فيها العدل والأمـ.ـن والسلام تحت مظلة الأجداد (العثمانيين) لقرون مضت، تشهد اليوم صـ.ـراعاً وظـ.ـلماً وحـ.ـقداً وكـ.ـراهية.

الجزيرة وTRT عربي ووكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى