أخبار اليوم

السلطات الهولندية توقع بجـ.ـاسوس تابع للأسد بمساعدة السوريين .. إليكم التفاصيل

السلطات الهولندية توقع بجـ.ـاسوس تابع للأسد بمساعدة السوريين .. إليكم التفاصيل

أخبار اليوم

متابعة وتحرير

ألقت الشـ.ـرطة القضـ.ـائية الهـ.ـولندية القبض على اللاجـ.ـئ السوري أنس سيف الدين والذي يقيم في مدينة “زوترمير” بسبب تجسـ.ـسه على اللاجئين السوريين المعارضين في هولندا وإرسال معلومات عنـ.ـهم لمخـ.ـابرات نظام أسد، بحسب صحيفة التلغراف الهولندية.

كشفت صحيفة “التيلغراف” عن تمكن الشرطة الهولندية الإيقاع بجاسوس يعمل ضد اللاجئين السوريين لصالح نظام الأسد.

وقالت الصحيفة: “إن جهاز الشرطة ألقى القبض على المدعو أنس سيف الدين والذي يقيم في مدينة “زوترمير” وذلك بسبب تجسسه على اللاجئين السوريين لصالح نظام الأسد” بحسب موقع .

وأضافت “أن الشرطة الهولندية تمكنت من الإيقاع بجاسوس الأسد إثر تقدم عدد من اللاجئين السوريين بشكوى ضده، تفيد بأنه يتجسس عليهم ووجه لهم عدة تهديدات”.

وذكرت الصحيفة أن “سيف الدين” أجرى عدة زيارات منظمة للعاصمة دمشق والتقى بعدد من ضباط نظام الأسد، كان آخرها في شهر آذار/مارس الماضي.

من جهتها تمكنت “أورينت” من تحديد هوية الأشخاص الذي ظهروا في الصورة مع المدعو أنس وهم: اللواء سمير حجل رئيس مديرية التجنيد العامة في دمشق، واللواء نبال بدر رئيسة مكتب الشهداء في وزارة الدفاع واللواء ناجي النميري مدير الهجرة والجوازات، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين مثل وزير التعليم العالي بسام إبراهيم.

كما تمكنت “أورينت” من الحصول على معلومات عن “أنس” حيث تبين أنه يترأس ما يدعى فرع هولندا للاتحاد الوطني للمغتربين السوريين والذي يتبع للاتحاد الوطني للمغتربين السوريين في أوروبا ومقره السويد ويرأسه غابي إيشو.

وكانت هولندا رحّلت عام 2019 أحد عملاء نظام أسد بتهمة “التجسس لصالح مخابرات النظام في ألمانيا”، حيث أوضحت أنه وصل إلى هولندا عام 2017، وأنه كان يعمل في السفارة السورية في ألمانيا بين عامي 1999 و2004، ولكن الحكومة الهولندية اعتبرته يشكل خطراً على النظام العام والأمن في هولندا لذلك قررت ترحيله.

pa 1621409239 - تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً : أردوغان: سنواصل التصـ.دي للظـ.لم ومستعدون لدفع ثمن ذلك (فيديو)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن بلاده ستواصل التصـ.ـدي للظلم في أي مكان بالعالم، وأنها لن تتردد في دفع الثمن نظير ذلك.

جاء ذلك في خطاب ألقاه بمناسبة “عيد الشباب والرياضة” لدى استضافته لفيفا من الشباب بمجمع الرئاسة في العاصمة أنقرة، وذلك تعليقًا على العـ.ـدوان الإسـ.ـرائيلي المتواصل في الأراضي الفلسطينية.

وقال أردوغان حول العـ.ـدوان الإسـ.ـرائيلي على فلسطين: “إن كانت مقـ.ـاومة الاضـ.ـطهاد وحماية المظلومين تتطلب دفع ثمن، فلن نتردد في دفعه”.

وأوضح أن الذين يتجاهلون صـ.ـرخات الأبـ.ـرياء وأنـ.ـينهم تحت وطأة الاضطهاد الإسرائيلي هم في الواقع يمهدون الطريق للكـ.ـ وارث التي ستحل بهم.

وأضاف: “إذا بقينا صامتين إزاء ما يحدث في القدس اليوم، فإننا نعلم أن الدور سيأتي غدًا على مدن مقدسة أخرى”.

وتابع أردوغان: “اليوم يُقتل مئات الأبرياء في فلسطين معظمهم أطفال ونساء بأحدث الأسلحة الثقيلة أمام أنظار العالم أجمع”.

وأردف قائلا: “ليس الأطفال هم من يقتلون في القدس وغزة إنما الإنسانية بعينها هي التي تُقتل”.

وانتقد الرئيس التركي المنظمات الدولية والدول التي تعطي دروسا في الديمقراطية وحقوق الإنسان، مشيرا إلى أنها تراقب العدوان على غزة بصمت مطبق.

وأشار إلى وجود أطراف تطالبه بعدم الحديث بهذا الشكل، متسائلا باستنكار: “هل أصفق للظلم؟! سنواصل الصراخ بأعلى صوتنا ضد الظلم في أي مكان”.

وأكد أردوغان أنه لا يمكن أن يكون القوي دائما على حق، مشددًا على أن تركيا موجودة لبناء عالم يكون فيه صاحب الحق هو القوي.

وأشار إلى أن معظم الأماكن التي استتب فيها العدل والأمن والسلام تحت مظلة الأجداد (العثمانيين) لقرون مضت، تشهد اليوم صراعا وظلما وحقدا وكراهية.

وعلى الصعيد الداخلي، قال: “بفضل أجواء الأمن والثقة التي وفرناها خلال الـ19 عاما الأخيرة، تمكنت تركيا من إظهار قدراتها الحقيقية في كافة المجالات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى