لجوء وغربة

توضيح من معبر “باب الهوى” اليوم السبت بخصوص زيارة العيد.. إليكم التفاصيل

توضيح من معبر “باب الهوى” اليوم السبت بخصوص زيارة العيد.. إليكم التفاصيل

أخبار اليوم ـ لجوء وغربة

متابعة وتحرير

تنتشر بين الحين والآخر الكثير من الشائعات، بخصوص فتح معبر “باب الهوى” والمعابر الأخرى، للسماح للسوريين المقيمين في تركيا بزيارة بلادهم لقضاء إجازات العيد.
وفي تعليق بخصوص “إجازات العيد” أوضح معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، أنّ “الإجازات غير متوفرة حتى تاريخ اليوم”.

وقالت إدارة المعبر، اليوم السبت، في تعليق بخصوص حركة “العبور اليومي” في المعبر: يعمل المعبر كالمعتاد بنظام دخول المسافرين إلى تركيا أصحاب الموافقات سارية المفعول، وكذلك الحالات الطبية، وخروج المسافرين من تركيا إلى سوريا.

وأوضح المعبر أنّ “التسجيل على طلبات الترانزيت يعمل كالمعتاد ما عدا إلى السعودية والإمارات متوقف مؤقتاً”، كما أنّ الحركة التجارية والإغاثية تعمل كالمعتاد.

وبخصوص إجازات العيد، أكّدت إدارة المعبر أنه “لا جديد فيما يخص زيارة العيد” حتى اليوم، مشيرةً إلى أنها لم تتلقَّ من الجانب التركي أي شيء بهذا الخصوص.
ونبّهت إدارة المعبر “المسافرين والمراجعين لمعبر باب الهوى إلى ضرورة التقيّد التام في اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية للحدّ من انتشار فيروس كورونا”.

ومنذ تفشّي وباء “كورونا”، أوقفت تركيا إجازات العيد للسوريين، والتي كانت سارية ومعمولاً بها، بشكل سنوي.

المصدر: نداء بوست

اقرأ أيضاً: وزير التربية التركية يعلن عن موعد تسليم شهادات العام الدراسي للطلاب.. إليكم التفاصيل

أعلنت وزارة التربية التركية أنه سيتم تسليم شهادات العام الدراسي الحالي لكافة الطلاب بعموم تركيا في 18 حزيران “يونيو”

ولن يكون حضور الدروس التعويضية في الفترة القادمة حتى 2 تموز “يوليو” إلزامياً.

اقرأ أيضاً: نفوس عينتاب تستأنف عمليات تسجيل العنوان وترسل رسائل لأصحاب المواعيد

استأنفت مديرية النفوس في ولاية غازي عنتاب، تسجيل العناوين الخاصة بالسوريين لديها، وذلك عبر اعتماد منح موعد تحدده المديرية عبر رسالة نصية، وليس عبر الموقع المخصص لتحديث البيانات كما جرت العادة.

ورصدت تركيا بالعربي في منصات التواصل الإجتماعي، تلقي سوريين رسائل نصية من مديرية النفوس في عنتاب، تبلغهم بساعة وتاريخ موعدهم من أجل تثبيت عناوينهم.

اقرأ أيضاً: هل سيتم فتح المعابر أمام السوريين لقضاء إجازة العيد في سوريا.. إليكم التفاصيل

تابعت أخبار اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي تداولات لتوقعات ناشـ.ـطين ومعنيين بشؤون اللاجئين السوريين في تركيا، بفتح المعابر أمام السوريين لقضاء إجازة العيد المقبل في بلادهم، في حال استقر مساء الوبــ.ـاء واستمرت الإصـ .ـابات بالانخفاض

وقال المهتم بشؤون اللاجئين في تركيا (أحمد جميل نبهان) في حديث لـإحدى المواقع الإخبارية المحلية : “إن سارت الأمور على هذا النحو الممتاز من إنخفاض حالات كـ.ـورونا، فترقبوا فتح إجازات العيد إلى سوريا وإتاحة رابط حجز مواعيد إجازات العيد في الأيام القريبة القادمة”.

وتجدر الإشارة إلى أنه:” لم تقم الداخلية التركية أو مديرية الهجرة بإصدار أي بيان بهذا الصدد حتى اللحظة، كما أن المعابر الحدودية من الجانب السوري لم تتناول حتى الآن أي خبر عن إمكانية فتح المعابر.

والجدير بالذكر بأن حالات كورونا الإجمالية (مصـ .ـابين ومـ.ـرضى) قد انخفضت إلى ما دون الـ 10 آلاف يوم أمس لأول مرة منذ أشهر، بعد أن وصلت منتصف نيسان الماضي إلى أكثر من 60 ألف حالة يومياً.

اقرأ أيضاً: بشرى سارة من الأمم المتحدة للسوريين في تركيا في هذا المجال .. إليكم التفاصيل

أطلقت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “الفاو” مشروعاً يهدف إلى تدريب وتوفير وظائف في القطاع الزراعي للاجئين السوريين في تركيا.

وقالت صحيفة “حرييت ديلي نيوز” التركية إن “المشروع الذي ترعاه الأمم المتحدة سيوفر فرص عمل للسوريين المقيمين في تركيا في المجال الزراعي من خلال تعزيز علاقات التعاون والتضامن بينهم وبين السكان الأتراك المحليين “.

وأضافت أنه يهدف في المقام الأول إلى تعزيز إمكانات نحو 3000 من السوريين المقيمين في تركيا، للوقوف على أقدامهم من خلال زيادة قدرتهم على العمل في القطاع الزراعي، وتم إطلاقه مؤخراً في ولاية شانلي أورفة على الحدود التركية السورية والتي تستضيف نصف مليون لاجئ سوري.

ويشترك في إدارة المشروع كل من منظمة “الفاو” والحكومة التركية وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، تحت اسم ” تأسيس حالة من المرونة لدى السوريين من حملة الحماية المؤقتة، والمجتمعات المضيفة، من خلال تحسين سبل العيش وكسب الرزق مع توفير فرص العمل”.

وسلط فيوريل غوتو المنسق الإقليمي للفاو في وسط آسيا، وممثل الفاو في تركيا الضوء على أهمية هذه المبادرة التي تهدف إلى تحقيق تكامل اجتماعي واقتصادي واسع النطاق للاجئين السوريين، لافتاً الانتباه إلى التحديات التي تواجههم وخصوصاً في ظل انتشار وباء كورونا.

وقال غوتو للصحيفة “إن وباء كورونا كان يمثل تحدياً كبيراً للجميع وبطرق مختلفة، لكن تأثيره على العاملين في الزراعة كان أكثر شدة وصعوبة”، مشيراً إلى أن هذا المشروع يهدف لمساعدة المجتمعات الريفية على البقاء خلال هذه الأوقات الصعبة، ويعمل على تزويد هذه المجتمعات بالتدريب والدعم وربطها بأصحاب العمل.

وتم اختيار ما مجموعه 10 محافظات ذات إمكانات زراعية عالية، وتقع معظمها في جنوب وشرقي تركيا، حيث سيتم تدريب نحو ثلاثة آلاف من اللاجئين السوريين، في حين سيتم إدخال 1500 شخص إلى نظام المدارس الحقلية للمزارعين لدعم جانب الطلب في سوق العمل.

ويوفر المشروع أيضاً 1500 فرصة عمل قصير الأمد للاجئين السوريين من خلال “النقد مقابل العمل الإضافي” لدعم المزارعين المشاركين والمجتمعات المحلية عبر أنشطة تنمية وتسوية الأراضي وتدابير الحفاظ على المياه والتربة.

وبلغ المعدل الوسطي للتوظيف إلى الآن نحو 25 في المئة، بحسب أحدث الأرقام الواردة، في حين تراوح هذا المعدل بين 60 إلى 80 بالمئة في بعض المحافظات، كما أن نسبة 50 بالمئة من المستفيدين من هذا المشروع هم من النساء.

المصدر / تلفزيون سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى