لجوء وغربة

الهجرة التركية تكشف في إحصائية أعداد السوريين في تركيا

الهجرة التركية تكشف في إحصائية أعداد السوريين في تركيا

أخبار اليوم ـ لجوء وغربة

متابعة وتحرير

نشرت مصادر حكومية تركية إحصائيات جديدة تكشف حقيقة أرقام وجود السوريين من حملة بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك” في تركيا عام 2021، ومناطق توزعهم في عموم الولايات التركية.

وبحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن دائرة الهجرة التركية، بلغ عدد السوريين من اللاجئين في تركيا نحو ثلاثة ملايين و 672 ألفاً و646 سورياً في عموم ولايات البلاد، بزيادة بلغت نحو 31 ألفاً و276 شخصاً عن إحصائيات العام الماضي والتي بلغت 3 ملايين 641 ألفًا 370 شخصاً.

ولفتت الإحصائية إلى تمركز نحو ثلث اللاجئين السوريين في الولايات الجنوبية المحاذية لسوريا بواقع مليون و414 ألفاً و80 سورياً بواقع 4 بالمئة من سكان تركيا على أمل العودة إلى منازلهم في سوريا إن تيسر لهم ذلك، أو لوجود صلات قرابة مع عائلات تركية في ولايات جنوب البلاد.

وتصدرت ولاية عينتاب أكثر المدن الجنوبية استقطاباً للاجئين السوريين بواقع 449 ألفاً و667 شخصاً، تليها هاتاي بنحو 435 ألفاً و699 شخصاً، ثمّ شانلي أورفة بـ423 ألفاً و711 سورياً، وأخيراً كلّس الحدودية بنحو 105 آلاف شخص.

في حين احتلت ولاية إسطنبول المرتبة الأولى كأكثر الولايات تفضيلاً للعيش بين السوريين، حيث يقطن في الولاية نحو 525 ألفاً و241 سورياً، أي ما يعادله نسبة 3.50 بالمئة من السكان الإجمالي للولاية.

بينما تذيلت كل من غوموشان، وإيجدير، وتونجالي، وآتفين وبايبورت قائمة المدن الأقل تفضيلاً للعيش من قبل اللاجئين السوريين والتي تراوحت أعدادهم فيها بين عشرين شخصاً على أقل تقدير إلى مئة شخص كأبعد تقدير.

وعرّجت إحصائيات دائرة الهجرة التركية إلى مكوث نحو 56 ألفاً و191 سورياً في ملاجئ توزعت بين ولايات أضنة وهاتاي وكهرمان مرعش وكلّس وعثمانية.

وسبق أن أقدمت الحكومة التركية على ترحيل آلاف السوريين إلى سوريا عام 2019 ضمن حملة ترحيل للمخالفين في إقامتهم في عموم الولايات التركية، حيث بلغ عدد السوريين في البلاد نحو ثلاثة ملايين و610 آلاف و22 شخصاً ضمن حملة أعلنت عنها لتنظيم وجود السوريين غيرالمسجلين أو المقيمين في ولايات أخرى.

وبالنظر إلى الإحصائيات، تتصدر تركيا قائمة أكثر الدول المضيفة للاجئين السوريين مقارنة بغيرها من دول الجوار كالأردن ولبنان، وحتى دول الاتحاد الأوروبي ممن سمحت للاجئين بالإقامة على أراضيها.

المصدر: أورينت نت

اقرأ أيضاً: أسباب رفـ.ـض طلب الإقامة السياحية في تركيا.. إليكم التفاصيل

يعيش في تركيا أكثر من ستة ملايين أجنبي يتوزعون في بعض الولايات أهمها إسطنبول ويحملون أنواع مختلفة من الإقامات الرسمية الصادرة عن إدارة الهجرة في تركيا الأمر الذي يجعل وجودهم الحقيقي في تركيا رسمياً.

ولكن هذا الوجود القانوني قد يشوبه شائبة تقضي عليه وهو موضوع رفض طلب تصريح الإقامة.

أسباب رفض طلب الإقامة السياحية في تركيا :

عدم إرفاق كافة المستندات والوثائق اللازمة بشكل كامل في الطلب المقدم إلى مديرية الهجرة التركية .

عدم حجز موعد ضمن فترة الفيزا الممنوحة من المعابر الحدودية الرسمية .وجود مستندات أو وثائق غير قانونية مزورة ضمن ملفات طلب الإقامة .

الدخول بطريقة غير شرعية إلى أراضي الجمهورية التركية .وجود قرار بترحيل أو بمنع دخول المتقدم بطلب إلى الجمهورية التركية .

استخدام تصريح الإقامة في أمور غير قانونية داخل أو خارج تركيا لطلبات التجديد .تجاوز الفترة الممنوحة للإقامة خارج تركيا للمتقدمين بطلبات تجديد .

الإخلال بشروط الإقامة في تركيا وعدم اتباع التعليمات والآداب الاجتماعية في تركيا .الإخلال بالأمن والاستقرار في تركيا .

عدم وجود جواز سفر أو عدم وجود فترة صلاحية تصل لـ 6 أشهر .وتجاوز فترة التقدم بطلب التجديد لأصحاب الإقامة المنتهية الصلاحية .

وجود ملف إجـ.ـرامي خارج أو داخل تركيا يؤثر على الأمن والاستقرار الداخلي .

يحق للموظف المدقق لملف طلب تصريح الإقامة في تركيا رفض أي تصريح إقامة مخـ .ـالف للشروط الموضحة في القانون التركي.

كل الأسباب السابقة تعد رئيسية وجوهرية ولكن هناك أسباب بسيطة قد تفضي إلى ذات النتيجة وهي الرفض.

منها :

إهمال الموظف عند استلام الطلب مما يستدعي ضياع إحدى أوراق الملف.

خطأ تقني لعلة تشابه الاسم مع شخص مخل بشروط الإقامة.

هاتان الحالتان هما عبارة عن تجارب عشرات الأشخاص ولكن غالبيتهم رفضوا قبول الرفض واعترضوا عليه من خلال رفع دعوى إدارية أو من خلال إرسال دليكتشة إلى إدارة الهجرة تعترض على قرار الرفض.

يعيش في تركيا أكثر من ستة ملايين أجنبي لذا عليهم الحفاظ على الإقامة السياحية وعدم الوقوع في أي من المشـ.ـكلات المذكورة أعلاه ليحصل الأجنبي المقيم على الأهلية القانونية للحياة في تركيا دون أن تعرضه لأي مشـ.ـكلة تؤثر على وضعه القانوني.

المصدر: المحامي محمد الطباع

اقرأ أيضاً: انتخابات في تركيا ستبدأ غداً… وهذه هي تفاصيلها

قالت مصادر إعلام تركية، إن انتخابات ستنطلق غداً في بلدة Güney التابعة لمنطقة Sinanpaşa في ولاية أفيون و 764 قرية وحي آخرين في جميع أنحاء البلاد، حيث سيتم إعفاء الناخبين وأولئك الذين سيشاركون في الانتخابات من حظر التجول.

وبحسب ما نشرته قناة TRT HABER التركية وترجمته تركيا بالعربي، فإنه “وفقاً للمعلومات الواردة في موقع المجلس الأعلى للانتخابات، ستجرى انتخابات في 764 قرية وحي في بعض المحافظات لاختيار رئيس أو مجلس بلدي شاغر لأسباب مختلفة.

وأضافت: “في بلدة Güney التابعة لمنطقة Sinanpaşa في Afyonkarahisar ، والتي تحولت من قرية إلى بلدة، سيتم إجراء الاقتراع لانتخاب رئيس البلدية وأعضاء المجلس، كما ستكون هناك انتخابات فرعية في 765 مكاناً غداً.

وذكرت: “بموجب بيان الداخلية، سيتم إعفاء من سيشارك في الانتخابات والناخبين، حيث وتماشياً مع طلب المجلس الأعلى للانتخابات، سيتم إعفاء الناخبين من حظر التجول يوم غد الاحد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى