أخبار اليوممنوعات وطرائف

وتتوالى الصـ.ـفعات.. على الهواء مباشرة.. وزيرة باكستانية تصـ.ـفع نائباً “فيديو”

وتتوالى الصـ.ـفعات.. على الهواء مباشرة.. وزيرة باكستانية تصـ.ـفع نائباً “فيديو”

أخبار اليوم

فريق التحرير

بعد صـ.ـفعة ماكرون بات “الكف” الوسيلة الدفـ.ـاعية الأولى ووسيلة للتعبير عن وجهة النظر في الكثير من الحالات.

وتلقى الرئيس الفرنسي الأسبوع الماضي صـ.ـفعة محكمة من شاب ينتمي لليمين المتـ.ـطرف انتظم بين جموع الحشود التي كانت تود استقبال الرئيس الشاب جنوب غرب البلاد، لكنه بدل أن يلقي كلمات الترحيب على مسامع الرئيس الفرنسي أمسك الشاب المتطـ.ـرف يد إيمانيول بإحكام وصفـ.ـعه بإحكام على وجهه.

وضمن هذا السياق كتب موقع عربي 21؛

قامت وزيرة باكستانية سابقة بتوجيه صفـ.ـعـات على الهواء مباشرة، لنائب أثناء استضافتهما في برنامج تلفزيوني.

وانفـ.ـعلت الوزيرة الباكستانية السابقة فردوس عـ.ـاشق أوان، بصـ.ـفع النائب عن حزب الشعب الباكستاني قادر ماندوخل، عدة صـ.ـفعات بعد مشـ.ـاجرة بينهما.

وتشغل فردوس منصب مساعد خاص لرئيس الوزراء عمران خان، في مقاطعة البنجاب الباكستانية.

وانتشر مقطع فيديو الصفع على وسائل التواصل الاجتماعي، ووقع الحـ.ـادث أثناء تسجيل عرض على قناة “Express TV” للصحفي جافيد تشودري.

صـ.ـفع ورشـ.ـق بالبيض والحذاء.. مواقف محـ.ـرجة تعـ.ـرض لها زعـ.ـماء بالعالم

أشهرها على الإطـ.ـلاق حادثة ضـ.ـرب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، بحذاء أثناء مؤتمر صحفي عام 2008

أعادت الصـ.ـفعة التي تعرض لها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الثلاثاء، إلى الذاكرة حوادث مشابهة استهـ.ـدفت رؤساء وسياسيين بالعالم

أشهرها على الإطـ.ـلاق حادثة ضـ.ـرب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، بحذاء أثناء مؤتمر صحفي جمعه برئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي العام 2008.

ولا تعتبر الحادثة الأولى من نوعها، إذ سبق أن تعـ.ـرض ماكرون، في نوفمبر الماضي إلى صفـ.ـعة من شاب فرنسي.

وقبلها، وتحديدا في يوليو من العام نفسه، تعــ.رض ماكرون أثناء تنزهه بصحبة زوجته في حديقة تويلوري بالقرب من متحف اللوفر بباريس لموقف نادر.

حيث تعـ.ـرض له عشرات من محتجي “السترات الصفراء” ورددوا هتافات من قبيل “استقل يا ماكرون”، وقام العديد منهم بتسجيل الوقائع على هواتفهم وتم نشر المقاطع، ما فـ.ـجر تساؤلات حول الأمـ.ـن الشخصي للرئيس وحمايته.

في فرنسا كذلك، هـ.ـاجم مئات المتظـ.ـاهرين الرئيس السابق نيكولا ساركوزي بالبيض، في مدينة بايون جنوب غرب فرنسا، ولم يجد أمامه آنذاك سوى الاختـ.ـباء داخل مقهى تحت حماية شـ.ـرطة مكـ.ـافحة الشـ.ـغب.

وفي العام 2019، تعـ.ـرض الرئيس الأميركي دونالد ترمب للضـ.ـرب بهاتف محمول بعدما صعد إلى المنصة لإلقاء كلمته في مدينة إنديانا بوليس بولاية إنديانا.

وفي نفس العام، تعـ.ـرض السيناتور الأسترالي فرايزر مانينج، لموقف محـ.ـرج على الهواء مباشرة، حيث كـ.ـسر مراهق بيضة على رأسه، بسبب تصريحاته المنـ.ـاهضة للمسلمين.

حذاء بوش

حذاء ارتفع في الهواء مختـ.ـرقا الحشود الحاضرة متجها نحو الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، أثناء مؤتمر صحفي عقده، العام 2008، مع رئيس وزراء العراق الأسبق نوري المالكي.

كان ذلك حذاء الصحفي العراقي منتظر الزيدي، الذي حصل على شهرة واسعة عقب الحادثة التي تداولها الإعلام الدولي بإسهاب، وظلت راسخة بالذاكرة الشعبية عنوانا لأبرز ما يتعـ.ـرض له قادة العالم من إهـ.ـانات.

هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأميركية السابقة لم تنج بدورها من مثل هذه المواقف، حيث أقدمت إحدى السيدات في أبريل 2014، على إلقاء حذائها بوجهها خلال مشاركتها في مؤتمر بمدينة لاس فيغاس.

لكن حادثة رئيس وزراء باكستان السابق نواز شريف، تظل الأعـ.ـنف، حيث تعـ.ـرض في مارس 2018، للضـ.ـرب بالحذاء أثناء مؤتمر صحفي في مدينة لاهور الباكستانية.

ولم يسلم رئيس الحكومة الإسبانية السابق ماريانو راخوي، حيث تلقى صفـ.ـعة خلال فعالية انتخابية في مدينة بونتفيدرا شمال البلاد عام 2015.

وفي أوكرانيا، تعـ.ـرض رئيس الوزراء السابق أرسيني ياتسينيوك، للضـ.ـرب، أثناء إلقاء كلمته داخل البرلمان حول أداء حكومته عام 2015.

حوادث مماثلة

توني بلير، رئيس وزراء البريطاني الأسبق، تعـ.ـرض أيضا للرشـ.ـق بالحذاء أثناء وجوده بإحدى الفعاليات بالعاصمة الأيرلندية دبلن في سبتمبر 2010.

أما الرئيس الإيراني أحمدي نجاد، فتعـ.ـرض أيضا، في فبراير عام 2013، للرشـ.ـق بالحذاء خلال زيارته لمصر، حيث ضـ.ـرب شاب سوري نجاد بالحذاء أثناء خروجه من مسجد الحسين.

ومن زاوية أخرى لفيديو الصـ.ـفعة

ظهر ما كرون يحاول الدفـ.ـاع عن نفسه وربما توجيه صـ.ـفعة أخرى للشاب بينما أمسك رجل المرافقة بالرئيس الفرنسي بقـ.ـوة بكلتا ذراعيه جاذباً إياه بعيداً عن مسرح الصـ.ـفعة وربما حاول ذاك الرجل المقرب من ماكرون حمـ.ـاية الأخير من ردة فعل لا تليق بالرئيس الفرنسي.

ما العقـ.ـوبة التي يواجهها المواطن الذي صـ.ـفع ماكرون؟

كشف محام فرنسي عن العـ.ـقوبة التي يواجهها الرجل الذي صـ.ـفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال جولة داخلية قام بها في مقاطعة لادروم اليوم الثلاثاء.

وقال المحامي ألان دوفلو لوكالة “نوفوستي” الروسية إن عقـ.ـوبة العـ.ـنف ضـ.ـد شخص يمارس سلـ.طة عامة في فرنسا هي السـ.ـجن 3 سنوات وغرامة 45 ألف يورو.

وأوضح أن الحديث يدور عن عقـ.ـوبة قد يتم إنزالها على منفـ.ـذ الاعتـ.ـداء إذا لم يؤد هذا الأخير إلى عـ.ـجز رئيس الدولة عن عمله مؤقتا.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر لحظة تعـ.ـرض ماكرون لصـ.ـفعة من مواطن أثناء جولة قام بها في مقاطعة لادروم.

وأفادت قناة BFMTV التلفزيونية الفرنسية بأن قصر الإليزيه أكد الواقعة، مشيرا إلى أن الحديث لا يدور عن صـ.ـفعة بل عن محاولة توجيهها، وأن شخصين تم توقيفهما إثر الاعتـ.ـداء.

المصدر: أخبار اليوم ووكالات

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى