أخبار المشاهيرأخبار اليوم

لأول مرة اشتبـ.ـاكات حقيقية  في العاصمة الأردنية.. وعـ.ـزل أمـ.ـني لإحدى المناطق

لأول مرة اشتبـ.ـاكات حقيقية  في العاصمة الأردنية.. وعـ.ـزل أمـ.ـني لإحدى المناطق

أخبار اليوم

فريق التحرير

وتجددت الاشتبـ.ـاكات في العاصمة عمان، وتتعامل الأجهزة الأمـ.ـنية مع “أعمال شغـ.ـب وإطـ.ـلاق عيارات نـ.ـارية” في لـ.ـواء ناعور وفق مصدر أمـ.ـني، بحسب ما ذكر موقع عمون.

قرر مجلس النواب الأردني بالأغلبية الكبيرة، الأحد، فصل النائب أسامة العجارمة من المجلس، وذلك بعد عقده جلسة طـ.ـارئة للنظر في استقالته وتصريحاته الأخيرة والتي تضمنت “مسـ.ـاسا وإسـ.ـاءة للمقام الملكي”.

وتجددت الاشتـ.ـباكات في العاصمة عمان، وتتعامل الأجهزة الأمـ.ـنية مع “أعمال شغـ.ـب وإطـ.ـلاق عيارات نـ.ـارية” في لـ.ـواء ناعور وفق مصدر أمـ.ـني، بحسب ما ذكر موقع عمون.

وردت الأجهزة الأمـ.ـنية باستخدام الغاز المسـ.تيل للد.موع، بحسب الموقع.

وفي وقت سابق اليوم، صوت 108 نواب بالموافقة على المذكرة النيابية المقدمة من 119 حضروا الجلسة لصالح قرار الفصل وليس قبول الاستقالة.

وقال رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات إن ما شهدته الساحة الوطنية من مظاهر مؤسـ.ـفة بالأيام القليلة الماضية يزيدنا إيمانا بضرورة فـ.ـرض سيادة القانون للدفـ.ـاع عن أمـ.ـن واستقرار الأردن في جميع الظروف والأحوال.

وأضاف أن “أعضاء المجلس مخلصون لبلدهم ولقائد المسيرة جلالة الملك عبد الله الثاني”، مبيناً أن هذا الإخلاص هو الأساس الصلب لتحطم كافة الفتن وقامت عليه أركان الدولة المستقرة بمؤسساتها المدنية والعسكرية على مدى 100 عام من نشأتها و75 عاماً من استقلالها.

وأد.ان العودات باسم المجلس ما صدر من تفوهات ضـ.ـد الملك عبد الله الثاني، مؤكدا وقوفه بحـ.ـزم ضـ.ـد أي مسـ.ـاس بالملك أو بنظام الحكم.

وكانت نشـ.ـبت ملاسنات كلامية حامية الوطيس بين مجموعة من النواب تحت القبة، وذلك قبل بدء الجلسة الخاصة للنظر في مذكرة نيابية متعلقة بتداعيات ما صدر عن النائب الأردني أسامة العجارمة، المجمدة عضويته، والوقوف على تداعيات وانعكاسات الأحداث التي جرت.

وفي الأثناء “عـ.ـزلت” السلطات الأمـ.ـنية جميع المداخل والمخارج في ضاحية ناعور حيث مناطق عشائر العجارمة في العاصمة.

وأعلن الأمـ.ـن العام مسبقا إقامة نقاط غلق أمـ.ـنية محكمة متوعدا باعتـ.ـقال فوري لأي شخص يحاول كـ.ـسر الإغلاق أو يتواجد في موقع إقامة اعتصـ.ـامات أو تجمعات غير مشروعة.

وتواجدت في المكان أعداد كبيرة من آليات قـ.ـوات الدرك والأمـ.ـن العام.

إصـ.ـابة 4 رجال أمـ.ـن بأعمال شغـ.ـب في عمان

وأعلنت مديرية الأمـ.ـن العام في بيان أن 4 من عنـ.ـاصر الأمـ.ـن جـ.ـرحوا مساء السبت في أعمال شغـ.ـب في منطقة ناعور جنوب عمان

قام بها حسب شهود عيان أنصار نائب كان قد استقال من البرلمان بعدما جمدت عضويته لمدة عام بسبب “تطاوله على هيبة مجلس النواب”.

ونقل البيان عن الناطق الإعلامي باسم المديرية عامر السرطاوي قوله إن “قـ.ـوة أمـ.ـنية تعاملت مساء السبت، مع أعمال شغـ.ـب وإحـ.ـراق مركبات وإطـ.ـلاق عيارات نـ.ـارية في الهواء قام بها مجموعة أشخاص في منطقة ناعور” بجنوب عمان.

وأوضح أنه “نتج عن تلك الأعمال إصـ.ـابة أربعة من رجال الأمـ.ـن العام وجرى إسعـ.ـافهم إلى المستشفى وهم قيـ.ـد العلاج”.

وأكد السرطاوي أن “القـ.ـوة الأمـ.ـنية لن تسمح لهم باخـ.ـتراق القانون والتعـ.ـدي وتعطيل سير الحياة العامة، وسيتم التعامل مع (هكذا أفعال) بكل حـ.ـزم”.

وذكر شهود عيان أن الذين وقفوا وراء أحداث الشغـ.ـب التي وقعت مساء أمس هم من أنصار النائب أسامة العجارمة الذي جمدت عضويته في 27 أيار/مايو الماضي لمدة عام بعد اتهـ.ـامه بـ”التطاول على هيبة وسمعة مجلس النواب” ما حدا بالنائب إلى تقديم استقالته الأربعاء الماضي.

وقالت وزارة الداخلية في بيان الأحد إن “أي تجـ.ـاوز على القانون وأي اعتـ.ـداء على مرتبات جهاز الأمـ.ـن العام سيتم التعامل معه بحسم وحـ.ـزم وفقا للقانون وبما يحفظ أمـ.ـن وأمـ.ـان المواطنين وممتلكاتهم والممتلكات العامة، وأمـ.ـن وسلامة مرتبات الأمـ.ـن العام الذين يسهرون على إنفاذ القانون وحفظ الأمـ.ـن والنظام”.

ماذا فعل العجارمة؟

حمل سـ.ـيفه المهدى له من قبيلة بني حسن ووضع مسـ.ـدسه الشخصي على خاصرته ووقف أعلى من الجمهور المصطف وخطب بالمحتشدين قائلا.. “والله أرى في عيونكم حرية”.

المشهد الأخير بتوقيع عضو البرلمان الأردني الشاب المثـ.ـير للشـ.ـغب أسامة عجارمة تفاعلا مع التضامن العشائري معه في ضاحية ناعور جنوبي العاصمة عمان بعد أقل من 48 ساعة على جلسة سريعة وسرية لمجلس النواب قررت عقـ.ـوبة تأديبية لمدة عام باسم تجميد العضوية والمخصصات.

اقترح العجارمة أن الكهرباء تعطلت في المملكة الأسبوع الماضي لإعـ.ـاقة الزحف العشائري ضـ.ـد إسرائيل وأعلن بأن الدوريات الأمـ.ـنية كانت تحرر مخالفة بحق كل مواطن من العشائر يرفع “علم فلسطين”.

بعد تلك المداخلة النـ.ـارية اشتـ.ـبك بحوار تشـ.ـاجري مع زميل له وأطلق عبارة “طز بمجلس النواب” التي انتهت بعقـ.ـد محاكمة تأديبية وعقـ.ـوبة التجميد لعام.

تلك كانت سيرة مختصرة وسريعة للنائب العجارمة الذي يبدو أن ملف قضـ.ـيته فتح للتو وينتهي بتداعيات نادرة خصوصا على صعيد أول مرة يظهر فيها حراك شعبوي عشائري بخلفية معـ.ـارضة لإسرائيل ولسياسات التطبيع ولكل الاتجاهات بالدولة.

كسب النائب العجارمة جولة مهمة جدا في الشعبوية والشعبية خلال اليومين الماضيين.

لكن أنصاره المتجمعين مساء أمس الجمعة قرب شارع المطار الرئيسي بالعاصمة أفادوا بأن قـ.ـوات الدرك فرقتهم بالغاز المسيل للد.موع فيما تصدر بيانات تطالب بإعادة العجارمة إلى موقعه أو حل البرلمان مع أن الأخير لا سجلات له إطـ.ـلاقا على صعيدي التشريع والرقابة ومصنف بأنه “برلماني مقـ.ـلق”.

استمر العجارمة بالتحدي مساء الجمعة فأعلن نفسه “عضوا بالاستحقاق الدستوري في برلمان الأردن” وأرسل رسالة علنية لنقابة المهندسين بسبب مبادرتها بالتحقق في مسألة انقطاع الكهرباء تضمنت مدلولات سياسية تتحدث عن “21” عاما من المعـ.ـاناة للشعب الأردني الصابر.

بدا ملاحظا أن مواقع صحافية مقربة من السلطات نشرت تلك الرسالة الحـ.ـادة.

لكن ما يظهر أكثر هو التغطية الواسعة جدا لنشاطات العجارمة وأنصاره في ضواحي جنوبي عمان على منصات التواصل الاجتماعي وكذلك استقبال أبناء القبيلة التي تسكن أكتاف العاصمة عمان لوفد من عشائر أخرى تحت عنوان المبايعة وتوحيد العشائر.

تلك نشاطات تضخ في شعبية النائب الشاب.

لكنها تطرح أسئلة صـ.ـعبة بعد مستوى “الصـ.ـداع” الناتج عن برلماني شاب غاضـ.ـب ومحـ.تتقن يخطـ.ـف الأضواء وبدأت نشاطاته وخطاباته تغري أو تحفز حراكا عشائريا من الصنف غير المألوف وخارج قبة البرلمان والجديد تماما على خلفية “سياسية” هذه المرة لها علاقة بالتضامن مع الشعب الفلسطيني ومقـ.ـاومته وفي إطار الخصومة مع إسرائيل والتطبيع.

يبرر ذلك الهواجـ.ـس الأمـ.ـنية التي ارتفعت في مناطق العجارمة بالعاصمة خلال اليومين الماضيين والتواجد المكثف لأجهزة الأمـ.ـن حرصا على عدم تجـ.ـاوز سقف التعبير وإظهار الرأي حيث تواجد ملحوظ في المنطقة لآليات قـ.ـوات الدرك التي تراقب المشهد ليلا نهارا وتتحرك بناء على “التوجيه السياسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى